إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | هكذا تعامل الإعلام الغربي مع الوثائق اللبنانيّة
المصنفة ايضاً في: لبنان, لبنان ليكس, ويكيليكس

هكذا تعامل الإعلام الغربي مع الوثائق اللبنانيّة

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1266
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
هكذا تعامل الإعلام الغربي مع الوثائق اللبنانيّة
تقرأ صحيفة «لوس أنجلس تايمز» في واشنطن يوم ظهور وثائق ويكيليكس (يوري غريباس ــ رويترز)

كيف تعاطت الصحف الغربية مع ما نشرته «الأخبار»؟ سؤال يبدو بديهياً في ظلّ تخصيص كل جرائد العالم صفحاتها الأولى، الأسبوع الماضي، لتسريبات ويكيليكس. وكما كان متوقعاً، كانت الصحافة الأميركية الأكثر اهتماماً بالوثائق المتعلّقة بالشأن اللبناني وبالمحادثات والمراسلات التي جرت بين السفارة الأميركية في بيروت وسياسيّين لبنانيين

 

ليال حداد - الاخبار

لن تهدأ موجة «ويكيليكس» قريباً. بعد سلسلة من النكسات التي أصيبت بها الإدارة الأميركية ومعها مجموعة من الحكومات الغربية، إثر التسريبات التي خرجت إلى العلن في الأشهر الأخيرة، وصل الدور إلى العالم العربي، وخصوصاً لبنان. من أفغانستان إلى العراق، ومن فرنسا إلى ليبيا مروراً بروسيا وإيران، لم يتردّد جوليان أسانج وفريق عمله بتسريب آلاف الوثائق التي «ستغيّر وجه السياسة الدولية» كما جاء في عدد من الصحف الأميركية.

وإن صحّت مقولة أن «ما قبل «ويكيليكس» ليس كما بعده» في أميركا، فإن الوضع اللبناني لم يسلم من هذا الـ«تسونامي»، وخصوصاً بعد نشر «الأخبار» مجموعة من الوثائق الحصرية التي تتعلّق بالشأن اللبناني والعربي.

صحيفة «الغارديان» البريطانية نشرت على موقعها في إطار تغطيتها المباشرة لكل التطورات المتعلقة بالتسريبات، أنّ «صحيفة «الأخبار» اللبنانية وضعت يدها وضعاً حصريّاً على مجموعة كبيرة من وثائق «ويكيليكس» التي تتعلّق بالمنطقة». وأضاف محرّر الصحيفة لشؤون الشرق الأوسط إيان بلاك أنْ «لا أحد يعرف بعد كيف حصلت «الأخبار» على الوثائق ـــــ ومعظمها لم يُنشر بعد ـــــ فالأمر سرّي». كما أشار إلى أن جريدة «المصري اليوم» أعلنت أنها كانت تنوي نشر وثائق مشابهة، «لكن على ما يبدو تعرّضت لضغوط منعتها من ذلك». أما عن مضمون الوثائق، وخصوصاً اللبنانية منها، فجاء في «الغارديان» أنّ «الأخبار» «نشرت تسريبات عن التحقيق الدولي باغتيال رفيق الحريري، واتهمت إلياس المرّ وغيره من السياسيين المتحالفين مع الغرب بالعمل كمخبرين».

وإن كان ذكر إلياس المرّ قد مرّ عرضاً في «الغارديان» فإن «واشنطن بوست» نقلت عن «الأخبار» جزءاً من المحادثات والمراسلات التي جرت بينه وبين السفيرة الأميركية السابقة في لبنان ميشال سيسون. وجاء في الجريدة الأميركية أنّ هذه الوثائق «التي حصلت عليها صحيفة «الأخبار» بطريقة مسبّقة، تأتي في إطار نشر «ويكيليكس» أكثر من 250 ألف وثيقة مسرّبة من مئات السفارات الأميركية حول العالم». كذلك ركّزت «واشنطن بوست» على الوثائق العراقيّة التي نشرتها «الأخبار». وتحت عنوان «وثائق تظهر أنّ رئيس الوزراء العراقي أبعد المعارضة عن مراكز القوّة»، كتبت ليلى فاضل: «تظهر وثائق دبلوماسيّة سُرِّبت إلى صحيفة لبنانية أنّ رئيس الوزراء الشيعي نوري المالكي قد زجّ بعشرات من الموالين لحزبه الشيعي في دوائر الاستخبارات والأمن قبيل الانتخابات العراقية». وأضافت الصحيفة إنّ «الوثائق المسرّبة إلى «الأخبار»، وهي صحيفة لبنانية ذات اتجاه يساري، تؤكّد ما كان شائعاً عن أنّ المالكي، رئيس الوزراء الذي أعيد تعيينه حديثاً، حاول بطريقة منهجية تفريغ المؤسسات الأمنية العراقية من معارضي حزبه قبل الانتخابات العراقية».

أمّا «لوس أنجلس تايمز»، فنشرت مقالتها بعنوان «ويكيليكس تكشف وثيقة تعلن أن وزير الدفاع أعطى إسرائيل نصائح عند غزو لبنان». ورأت مراسلة الصحيفة في بيروت ميريس لوتز أنّ الوثائق المتعلقة بالمرّ نُشرت في صحيفة «الأخبار» اليساريّة، وهي تكتسب أهمية خاصة، لأن هذا السياسي اللبناني هو أحد وزراء رئيس الجمهورية، وبالتالي «من المفترض أن يكون جزءاً من الفريق الثالث الحيادي في الحكومة».

من جهتها، اكتفت «نيويورك تايمز» بالإشارة في معرض تحليلها لانعكاسات الوثائق على العلاقات الدبلوماسية الأميركية، إلى أن «صحيفة «الأخبار» اللبنانية، المناصرة لـ«حزب الله» الشيعي، نشرت وثائق تتعلّق بثماني دول عربية بينها لبنان، والعراق، ومصر، وليبيا». وانتقلت بعدها إلى ذكر أسماء الدبلوماسيين الغربيين ـــــ وخصوصاً في كندا وألمانيا ـــــ الذين قدّموا استقالاتهم بعد نشر الوثائق المتعلقة بالسياسة الخارجية الأميركية.

أما «الأتلانتيك»، فنشرت مقالة موسّعة كتبها ماكس فيشر يطرح من خلالها سلسلة من الأسئلة عن الطريقة التي حصلت بها «الأخبار» على وثائقها. وكتب فيشر تحت عنوان «صحيفة لبنانية تنشر وثائق أميركية غير موجودة على موقع «ويكيليكس»» أنّ «الأخبار»، «التي تعرّف عن نفسها بأنها صحيفة معارضة»، نشرت على موقعها ما يقارب الـ200 وثيقة من ثماني سفارات أميركية في الشرق الأوسط. وأضاف الصحافي في مقالته «من غير الواضح كيف حصلت «الأخبار» على وثائقها التي تقول إنها حصرية، كما أننا لا نعرف إن كانت قد نشرتها بموافقة «ويكيليكس»... ولو نشرت الصحيفة الوثائق بالتنسيق مع «ويكيليكس»، لكانت حصلت على الوقت الكافي لترجمتها إلى العربية... وإن لم تحصل «الأخبار» على تسريباتها من المصدر الرئيسي، فمن غير الواضح من هو المصدر...

 

 

❞لوس أنجلس تايمز: وثائق المرّ تكتسب أهمية خاصة لكونه من وزراء الرئيس ❝

 

إنه ربما طرف ثالث يريد أن يخرّب خطة «ويكيليكس» للنشر». كذلك أشارت المقالة إلى أنه منذ نشر الوثائق على موقع «الأخبار»، بات من الصعب جداً الدخول إلى موقعها الإلكتروني. كذلك لفتت «فورين بوليسي» إلى التسريبات اللبنانية، «التي لم نتمّكن من التأكّد من صحتها، لكنها تبدو حقيقية». ونقلت المجلة أبرز التسريبات التي نشرتها «الأخبار»، وخصوصاً تلك المتعلقة بإلياس المر، ومروان حمادة.

ومن الصحافة الأميركية إلى الفرنسية. كانت «الفيغارو» الأكثر اهتماماً بالوثائق اللبنانية والعربية، فيما شُغلت منافستاها «لوموند» و«ليبراسيون» بالتسريبات المتعلقة بفرنسا ورئيسها وبالولايات المتحدة. إذ جاء في إحدى المدونات التابعة لـ«الفيغارو» أنّ «ويكيليكس تثير الحزازات في لبنان». وكتبت ديلفين مينوي أنّه في «زحمة نشر 250 ألف وثيقة، لا يبدو وزير الدفاع إلياس المرّ فقط رجلاً مشغولاً بحرب جديدة بين «حزب الله» وإسرائيل، بل أيضاً يتبّرع بإعطاء نصائح للجار ـــــ العدو عن كيفية إدارة أية حرب مقبلة».

لكن يبدو أنّ الصحافة الغربية لم تكن وحدها المهتمّة، بالتسريبات المنشورة في «الأخبار». بل امتدّ الأمر ليطاول الصحف العربية. فخصّصت «القدس العربي» صفحتها الأولى وعنوانها الرئيسي للكشف عن محتوى الوثائق تحت عنوان «ويكيليكس: وزير الدفاع اللبناني طلب عدم قصف المسيحيين، ووليد جنبلاط وصف خبر اغتيال عماد مغنية بـ«الجيد»». أما صحيفة «الرأي» الكويتية، فوصفت المشهد البيروتي كالتالي: «لليوم الثالث على التوالي، بقيت بيروت «تحت تأثير» وثائق ويكيليكس غير المنشورة، التي تنفرد صحيفة «الأخبار» بنشرها متناوِلة مراحل «حساسة» من الصراع السياسي المفتوح في البلاد منذ عام 2005 بين فريقيْ 14 و8 آذار».

 

--------------------------------------------------------------------------------

 

«الأخبار» Not Found في تونس

 

تونس ــ سفيان الشورابي

وأخيراً فعلتها السلطة. الموقع الإلكتروني لصحيفة «الأخبار»Not Found في تونس. إذ عمدت السلطات الى ممارسة الحجب الكلي على الموقع الإلكتروني للجريدة، ومنعت التونسيين من تصفّحها. حدث غير مستغرب في بلد يحجب باستمرار جميع المواقع والمدونات التي تنقل أخباراً عن تونس قد لا تتوافق مع الخط الحكومي.

السلطات تلجأ دوماً إلى إغلاق المواقع الإخبارية والحقوقية فور نشرها أنباء عن تحركات المعارضة الديموقراطية أو تعكس أصداء عن انتهاكات لحقوق الإنسان تمارسها السلطة، ما يصعّب الأمر على حوالى ثلاثة ملايين تونسي استعملوا الإنترنت في العام الماضي. وكان عدد من الناشطين الإلكترونيين والمدوّنين قد حاولوا في 22 أيار (مايو) الماضي تنظيم تحرك رمزي أمام مقر وزارة تكنولوجيا الاتصال، لكنّ الأمن تدخّل لإجهاضه. ويخوض الشبان التونسيون حملات متواترة في هذا السياق، غير أن السلطات لا تأبه بدعواتهم. ولا يكاد يمر يوم واحد من دون أن يُغلق موقع إلكتروني أو تُحجب صفحة على «فايسبوك» لأحد «المغضوب عليهم». وهو ما بوّأ تونس المراتب الأولى في معاداة حرية الإنترنت بعدما وضعتها منظمة «مراسلون بلا حدود» على القائمة السوداء لأكثر البلدان الممارِسة للرقابة على الشبكة العنكبوتية.

وحالما نشر موقع «ويكيليكس» مئات الآلاف عن تقارير وزارة الخارجية الأميركية، من بينها قرابة ألف وثيقة لمراسلات السفارة الأميركية في تونس حُجب الموقع، وجميع المواقع التي نقلت تلك الوثائق أو تطرّقت إلى بعض من تفاصيلها. وكانت «الأخبار» قد نشرت حصرياً على موقعها الإلكتروني يوم السبت الماضي وثائق «ويكيليكس» المتعلقة بمجموعة من الدول العربية، من ضمنها تونس. وهذه الخطوة كانت كافية للرقيب التونسي من أجل حجب موقع الصحيفة التي تحظى باهتمام كبير لدى القرّاء التونسيين. كما حُجبت صفحة «فايسبوك» الخاصة بمراسل «الأخبار» وكاتب هذه السطور منذ شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2009.

واللافت أن السلطات ترفض الاعتراف الرسمي بوجود هيئة لممارسة الرقابة، إلا أنّ الشكوك تحوم حول الوكالة التونسية للإنترنت باعتبارها الموزع الحصري لهذه الخدمة في البلد.

ويكيليكس

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)