إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | نازحون سوريون على خطى اللاجئين الفلسطينيين
المصنفة ايضاً في: لبنان

نازحون سوريون على خطى اللاجئين الفلسطينيين

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال - عمر ابراهيم
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 456
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

خرجت او تكاد قضية النازحين السوريين في الشمال من إطارها الإنساني الذي لم يكن يوما بعيدا عن الاستغلال السياسي، ودخلت نفقا مجهولا يشبه الى حد كبير النفق الذي كان دخله اللاجئون الفلسطينيون، بعدما انتقل السوريون على خط تنفيذ الاعتصامات على غرار اقرانهم الفلسطينيين، والتي يبقى مضمونها واحد حول التقديمات الاجتماعية والانسانية والظروف المعيشية وتخلّي المجتمع الدولي عنهما.

 

مشهد النازحين السوريين امام مقر الامم المتحدة لا يختلف عن مشهد اللاجئين الفلسطينيين امام مراكز الاونروا، وان كان النازح السوري حديث العهد في تنظيم تلك التحركات التي يخشى الكثيرون ان تصبح ملازمة ليومياته، خصوصا في ظل تردي اوضاعه المعيشية،

 

وعدم ظهور أية مؤشرات عن قرب انتهاء أزمته وعودته إلى موطنه، او تأمين دول مضيفة له، بناء لدعوات اطلقها العشرات من النازحين خلال الاعتصام الذي نفذوه امام مقر الامم المتحدة بطرابلس، للاحتجاج على وضعهم المعيشي وعلى ما أسموه ″المضايقات العنصرية″ ومطالبتهم بترحيلهم من لبنان.

 

مؤخرا احتل الحديث عن معاناة النازحين السوريين حيزا واسعا من الاهتمامات في ظل تقلص حجم المساعدات والتقديمات التي كانت تصلهم من جمعيات ومؤسسات خيرية محلية وإقليمية، ومعه كثرت المخاوف من انعكاسات هذه الأزمة على محافظة الشمال التي تحوّل فيها نعيم النزوح ″السياسي″ إلى جحيم النزوح الانساني الصرف، بعدما راحت السكرة السياسية وجاءت فكرة الواقع المعاش، وكيفية معالجته بعيدا عن القرارات الارتجالية والشعبوية وتطبيق القوانين من دون ايجاد بدائل.

 

في الشمال لا إحصاءات رسمية عن عدد النازحين الذين تتضارب المعلومات حول تعدادهم وفق تقديرات كل مصدر، لكن المؤكد ان العدد المتواجد يفوق قدرة المحافظة على استيعابه وقدرة المؤسسات المعنية على توفير احتياجاته.

 

والمؤكد أيضا، هو تراجع الحماسة تجاه النازحين، ان كان على صعيد عامة المواطنين او السياسيين الذين إنتهى زمن الاستغلال بالنسبة لهم، إضافة الى الجهات التي كانت تعنى بشؤونهم، وهو ما يتجلى على الأرض بانحسار التظاهرات المتضامنة معهم وعدم الاندفاع لمؤازرتهم في نشاطاتهم السياسية وتحركاتهم المطلبية، التي كانت جهات حزبية لبنانية تبادر سابقا الى تنظيمها ودعمها.

 

هذا التطوريضعه البعض في خانة تخلي تلك الجهات عنهم وتركهم لمواجهة مصيرهم، او انتظار الظرف السياسي المناسب الذي يستدعي دعمهم.

 

بالامس اختار النازحون السوريون طريق اقرانهم اللاجئين الفلسطينيين، ونفذوا اعتصاما امام مقر الامم المتحدة، ناشدوا خلاله المنظمات الدولية والدول الغربية نقلهم الى خارج لبنان، بسبب تردي اوضاعهم المعيشية وتعرضهم للتمييز العنصري في الاماكن التي يقيمون فيها او التي يعملون فيها، بحسب ما اكدته كلماتهم واللافتات التي رفعوها وكتب عليها ″من حقي ان اهاجر افضل من الاهانة″، ″اللاجىء له حقوق″، ″انا انسان مثلي مثلكم، بدي حقوقي″.

 

واكد النازحون ان وجودهم في لبنان بدأ يشكل عامل ضغط عليهم وعلى الشعب اللبناني الذي يعاني اوضاعا اقتصادية صعبة، وطالبوا الامم المتحدة اما بتوفير مقومات الحياة لهم، او الضغط على الدول الغربية لترحيلهم واراحتهم.

المصدر: سفير الشمال - عمر ابراهيم

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)