إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | البداوي: ترتدي الثوب الطرابلسي الانتخابي، و″المستقبل″ يتراجع!
المصنفة ايضاً في: لبنان, شمال لبنان

البداوي: ترتدي الثوب الطرابلسي الانتخابي، و″المستقبل″ يتراجع!

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال - عمر ابراهيم
الكاتب:
عدد المشاهدات: 444
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

لم تنتظر البداوي اتفاق الافرقاء السياسيين على قانون الانتخابات النيابية، او بلورة التحالفات السياسية، حتى خلعت ثوب المنية ـ الضنية الانتخابي وارتدت ثوبها الطرابلسي، في مشهد بدا وكأنه إحتفال بعودة هذه المدينة إنتخابيا الى حضن طرابلس بعد أكثر من خمسة عقود على قرار فصلها وإلحاقها بقضاء آخر، وهذا ما تجسد على ارض الواقع، من خلال صور السياسيين الطرابلسيين التي اجتاحت الشوارع في تلك المدينة التي تلعب الحسابات العائلية دورا اساسيا في تحديد البوصلة الانتخابية فيها.

 

يمكن القول ان المدينة التي بقيت منذ العام 1959 تنتخب نواب المنية ـ الضنية، وتتبع اداريا لطرابلس عبر مشاركتها في اتحاد بلديات الفيحاء، لم يشارك أهلها لا في قرار الفصل بداية ولا بقرار العودة الذي اقرّ هذا العام، وقضى بعودة البداوي وقرية وادي النحلة الى قضاء طرابلس الذي يضم الى جانبهما الميناء والقلمون.

 

لا يخفى على أحد أن قرار الفصل الذي صدر سابقا كان سياسيا بامتياز، وفق حسابات إنتخابية رسمت على قياس القوى السياسية الرئيسية في طرابلس حينها، والتي استفادت من نقل كتلة ناخبة من مكان الى اخر، رغم صعوبة فصل البداوي بحدودها الجغرافية عن طرابلس.

 

واذا كانت حسابات الفصل لها مبررات انتخابية واضحة ترجمت نتائجها حينها في صناديق الاقتراع لصالح قوى سياسية معينة، الا ان قرار العودة له حسابات اكثر تعقيدا ويحمل الكثير من التساؤلات، حول من يقف وراء هذا القرار؟، وهل هو لمصلحة قوى سياسية طرابلسية او لإراحة قوى سياسية في المنية والضنية؟، ومن سيستفيد من هذه الكتلة الناخبة التي تقدر بنحو تسعة الاف ناخب موزعين بين البداوي ووادي النحلة؟، خصوصا وان أيا من أبناء البداوي لم يترشح جدياً للانتخابات النيابية منذ ولادة المجلس النيابي حتى آخر انتخابات.

 

حتى الان لا يملك احد تصورا واضحا حول كيفية توزع اصوات الناخبين في البداوي، ومن هي الجهة الاكثر تأثيرا في المدينة، رغم أن صور السياسيين وحركة المفاتيح الانتخابية التي نشطت مبكرا، تشير الى تراجع واضح لتيار المستقبل الذي كان حصد في إنتخابات 2005 و2009 اعلى نسبة أصوات لمرشحيه.

 

ووفق متابعين للمجريات ″فان مزاج ابناء البداوي تبدل في السنوات الماضية ولم يعد كما كان بعد اغتيال الشهيد رفيق الحريري، حيث بدأ حضور المستقبل بالتراجع تدريجيا لحساب قوى سياسية طرابلسية، وهو اليوم موجود على استحياء، وهذا ما قد يكون دفع باتجاه ابعاد البداوي عن المنية والضنية لحماية مرشحي “المستقبل” فيها″.

 

ويشير هؤلاء الى ″ان ″المستقبل″ ربما ادرك ان عودة عقارب الساعة الى الوراء في مدينة البداوي قد يكون امرا مستحيلا في ظل غياب المشاريع الانمائية وشح المساعدات المالية والعينية، وهو بالتالي حاول إبعاد اصواتها وتحويلهم باتجاه طرابلس، وكأنه بذلك يعترف ايضا بصعوبة معركته الانتخابية في طرابلس، فقرر التركيز على جبهة واحدة وهي المنية والضنية″.

 

وبحسب المتابعين فان موازين القوى في البداوي ووادي النحلة تشير بوضوح الى تقدم خصوم ″المستقبل″ في طرابلس وعلى راسهم الرئيس نجيب ميقاتي، الذي لم تغب خدماته عن تلك المدينة حتى قبل قرار عودتها انتخابيا الى طرابلس، فضلا عن الوجود التاريخي لال كرامي، ليضاف اليهما دخول قوى اخرى وان كان بنسب متفاوتة ومنها الوزير السابق اشرف ريفي.

 

ومن الملاحظ اليوم، التبدل الحاصل في البداوي التي باتت تستقبل مرشحين ربما لم يدخلوها ابدا وغاب عنها آخرون، في حين ينظر أبناؤها النتائج المفترضة لالحاقهم بطرابلس إنمائيا وخدماتيا.

المصدر: سفير الشمال - عمر ابراهيم

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)