إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | هل يلاقي الحريري نصرالله في منتصف طريق التسوية؟
المصنفة ايضاً في: لبنان, مقالات

هل يلاقي الحريري نصرالله في منتصف طريق التسوية؟

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 577
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

أعاد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الكرة الى ملعب الرئيس سعد الحريري، بعدما بقيت في ملعبه طيلة فترة إقامة رئيس الحكومة في المملكة العربية السعودية، وخصوصا بعد إطلالته الاعلامية من الرياض حيث أكد أنه لم يعد قادرا على الاستمرار في الحكم، في ظل عدم إحترام مبدأ ″النأي بالنفس″ وتدخل حزب الله بالدول العربية الشقيقة ومحاولته إستهداف المملكة بصاروخ باليستي مصدره اليمن.

 

بغض النظر عن اللهجة القاسية التي تحدث فيها نصرالله تجاه بعض الدول العربية لا سيما الخليجية وهذا أمر لم يعد مستغربا، وأسفه للبيان الصادر عن وزراء الخارجية العرب الذي إعتبر أنه تزامن مع إعلان تحرير آخر مدينة عراقية من الارهاب المتمثل بداعش، إلا أن نصرالله حاول من خلال كلامه أن يسدّ كل الثغرات التي من شأنها أن تزعج الرئيس الحريري أو أن تحرجه عربيا أو محليا، ما يؤشر الى حرص أمين عام حزب الله على ″التسوية″ التي كانت قائمة.

 

يُدرك السيد نصرالله أن التطورات المتسارعة إقليميا لا يستطيع لبنان مواجهتها أو أن يتحمل تداعياتها وهي ستكون قاسية على الجميع بدون إستثناء، لذلك يبدو أنه يحاول شراء المزيد من الوقت لضمان إستقرار البلد، الى أن يصار الى إنضاج تسوية ما تبدل من الواقع المأزوم في المنطقة، حيث سعى في حديثه أمس الى تهدئة بعض الخواطر، والى توجيه رسائل إيجابية الى الرئيس الحريري الذي من المفترض أن يزور مصر اليوم للقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، على أن يعود غدا الى لبنان للمشاركة في إحتفال عيد الاستقلال، ولقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لتقديم إستقالته خطيا.

 

يمكن القول أن نصرالله رد على كل الهواجس والاتهامات التي أطلقها الحريري في بيان الاستقالة الذي تلاه من الرياض، حيث أكد نصر الله أن “حزب الله ليس موجودا في اليمن، وأنه لم يرسل السلاح الى أنصار الله الحوثيين، وبالتالي فهو ليس مسؤولا عن أي صاروخ أطلق أو سيطلق”.

 

كما أكد أن الحزب ″لم يرسل أي سلاح الى الكويت أو الى البحرين، وأنه بعد الانتصار الذي تحقق في العراق لم يعد هناك من ضرورة لوجود حزب الله هناك، وأن هذا الأمر ينطبق على سوريا بمجرد إعلان الأخوة السوريين الانتصار″.

 

أما على المستوى اللبناني، فقد أكد نصرالله أن ″البلد فيه رئيس جمهورية ومجلس نواب وحكومة، نعتبر رئيسها غير مستقيل حتى يعود الى لبنان ويزيل الالتباس الذي كان حاصلا، لذلك فإن كل الكلام السياسي الداخلي مؤجل الى حين عودته”، مؤكدا أننا “مع الحوار بما يضمن الإستقرار العام″.

 

يشير مطلعون الى أن كلام نصرالله قارب الى حد بعيد مبدأ ″النأي بالنفس″ عن الصراع القائم في بعض الدول العربية والذي طالب به الحريري، وأشاع جوا إيجابيا يمكن أن يمهد الطريق أمام تسوية جديدة منقحة تساعد على تشكيل حكومة ثانية برئاسة الحريري بما يساهم في إكمال مسيرة عهد ميشال عون.

 

في حين إعتبر متابعون مقربون من قوى 14 آذار أن كلام نصرالله هو تراجع أمام الضغط العربي بما في ذلك إعلان وزراء الخارجية العرب حزب الله منظمة إرهابية، مؤكدين أن سلاح الحزب يبقى هو الأزمة الحقيقية الذي لا إستقرار في ظل وجوده.

 

أمام هذا الواقع، ينتظر اللبنانيون الموقف الذي سيتخذه الرئيس سعد الحريري بناء على ما أدلى به السيد نصرالله، فإما أن يتراجع عن إستقالته التي إنتفت أسبابها بعدما أكد حزب الله على لسان أمينه العام إعتماد مبدأ “النأي بالنفس” وهذا أمر بات مستبعدا، أو أن تفضي الاستشارات النيابية الملزمة الى إعادة تكليفه برئاسة الحكومة، فيؤلف بناء على تسوية جديدة منقحة مستفيدا من موقف نصرالله أمام السعودية، أو أن يسمي شخصية مقربة منه لا تستفز المملكة ويشارك تيار المستقبل في الحكومة، أو قبوله مع سائر الأطراف بحكومة تكنوقراط بمهمة وحيدة هي إجراء الانتخابات.

 

أما إذا كان الحريري محكوما بالسير في المواجهة الشاملة التي تريدها السعودية، عندها يدخل لبنان في النفق المظلم مجددا، ويكون زعيم المستقبل قد أجهض التضامن الوطني الذي إحتضنه، ورد إحسان رئيس الجمهورية الذي دافع عنه في غيابه بالاساءة، ويكون قد ضرب كلام نصرالله بعرض الحائط، ووضع نفسه في مواجهة مع الرئيس نبيه بري الذي يردد في مجالسه أن الأزمة أكبر من لبنان، ولو تجلس السعودية مع إيران لكانت وفرت علينا كثيرا من التوترات والقلاقل.

المصدر: سفير الشمال

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)