إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

مختارات لبنانية

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | زيت البترون يتكدس في الخوابي.. من ينقذ مزارعي الزيتون؟
المصنفة ايضاً في: لبنان, شمال لبنان

زيت البترون يتكدس في الخوابي.. من ينقذ مزارعي الزيتون؟

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال - لميا شديد
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 391
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

بدأت أزمة تكدس زيت الزيتون تطل برأسها في قضاء البترون قبل انتهاء الموسم، ففي حين لا يزال المزارعون البترونيون يقطفون زيتونهم، بدأ عدد من المزارعين ومن أصحاب المعاصر يشكون من تراكم الزيت وجمود الاسواق بسبب المضاربة الأجنبية بالأسعار، بغض النظر عن النوعية والجودة.

 

الزيت البتروني كما الزيت اللبناني معروف بجودته العالية ونوعيته المميزة، الا أن الوضع الاقتصادي المتردي يدفع بالمستهلكين وبالمواطنين للسعي وراء الاسعار المتدنية ما أوجد أزمة ستكون مضاعفة في الأيام المقبلة مع انتهاء الموسم بشكل كامل وستعلو الصرخة.

 

أما الأزمة الناتجة عن تكدس زيت الزيتون البتروني فليست بجديدة وهي تعود الى سنوات سابقة ولكنها بدأت تتفاقم بعد تراكم الإنتاج الجديد فوق إنتاج العام الماضي ويحاول المزارعون عبثا تخفيض الاسعار ولكن من دون جدوى، علما أن الاسعار المحددة للتنكة الواحدة لا تسد كلفتها وقد وجد المزارع نفسه تحت عبء الخسارة التي لا يمكن أن تعوض حتى ولو تمكن من بيع الانتاج بكامله لأن الاسعار متدنية ولا ترد للمزارع ما دفعه للعناية ببساتينه.

 

في العام الماضي قامت المؤسسة العسكرية بشراء كميات من الانتاج ما ساهم في حل جزء من الأزمة أما في هذه السنة فليس هناك من بوادر حلول، أو إيجاد اسواق تصريف تعيد للمزارع حقه.

 

ويلفت الياس حنا أبي فاضل الى أن ″المقطوعية ليست جدية بحيث أن 130 كيلو عصرت تنكة واحدة مقابل 105 كيلوغرامات في البستان نفسه وفي المعصرة نفسها أعطت تنكة زيت. والزيت مكدس فبعد أن بقي لدي 50 تنكة من العام الماضي كان انتاجي لهذا العام 70 تنكة اي ما مجموعه 120 تنكة زيت والاسعار المحددة متدنية في حين أن كلفة التنكة تتراوح بين 125 و150 دولار والاسعار أقل بكثير. المطلوب اليوم هو إيجاد اسواق تصريف للانتاج وأملنا أن يتم الاعلان عن خطة للجيش اللبناني لشراء الانتاج من كل المناطق اللبنانية.″

 

أما جان اغناطيوس فيشير الى أن أصحاب معاصر الزيتون كما المزارعين يشكون من تكدس الزيت لديهم ولا يوجد طلب على الزيت، فالعرض يفوق الطلب والكلفة تفوق الاسعار والسوق الخارجي يغذي الاسواق الداخلية من دون أية رقابة من الدولة.

 

ويقول: ″إن الأسواق الخارجية تدخل بمضاربات مع الانتاج المحلي رغم أن النوعية دون المستوى المطلوب. فجودة الزيت البتروني معروفة وكلفتها عالية لأنها تنتج بتأن ودقة، وهذه الكلفة تبلغ حوالى 125 دولارا للتنكة في حين نجد اليوم من ينادي لبيع زيته بمئة دولار. المزارعون يئنون من وجع زراعة كانت تشكل مصدر عيش رغيد لهم ولعائلاتهم والصرخة تعلو لإيجاد حل لهذه الازمة من خلال تأمين أسواق خارجية أو داخلية ومنع دخول الزيت الاجنبي الى الاسواق المحلية.″

 

ويلفت رئيس الجمعية التعاونية الزراعية في بقسميا بطرس شهيد الى أن ″هناك مطالبات من المزارعين بحل سريع وجدي لأن الطلب على الزيت معدوم والزيت الاجنبي يباع بـ 60 و70 ألف ليرة والزيت الجنوبي ايضا يكتسح أسواق العاصمة بيروت ومحيطها والمزارع الشمالي يقف مكتوف الأيدي من دون أن يدري ماذا يفعل″.

 

ويضيف: ″كان المزارع في البترون وفي الجارة منطقة الكورة يعتمدعلى الطلب من المواطنين البيروتيين اما اليوم فالطلب غير موجود علما ان مزارعي الجنوب ياتون الى الكورة لشراء الزيتون حبا ويتوجهون به الى معاصرهم ليعيدوا تسويقه في بيروت.

 

ويؤكد شهيد أن المزارع اليوم يئن ويحزن امام كميات من الانتاج ليس بامكانه تسويقها رغم جودتها العالية. وسنحاول كتعاونية الاتصال بتجار يشترون الانتاج ولو بأسعار متهاودة لعلنا نحل جزءا من الازمة.″

المصدر: سفير الشمال - لميا شديد

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)