إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

مختارات لبنانية

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | ميقاتي: هل ما زال الحريري متمسكا بالمحكمة الدولية الخاصة؟... والاخير يرد
المصنفة ايضاً في: لبنان, نجيب ميقاتي, رفيق الحريري

ميقاتي: هل ما زال الحريري متمسكا بالمحكمة الدولية الخاصة؟... والاخير يرد

آخر تحديث:
المصدر: توتير والوكالة الوطنية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 842
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

رد رئيس الجكومة سعد الحريري على الرئيس نجيب ميقاتي عبر تويتر مغردا "نعم يا دولة الرئيس وانت اكثر من يعرف ذلك، علما اننا لم نشن أي حروب بل نحن من تعرضنا للحروب والاغتيال والغدر".

 

ميقاتي

وكان ميقاتي قال "أن الانقسام السياسي الحاد الذي يعاني منه لبنان تجدد من خلال التشكيلة الحكومية الجديدة التي، عدا عن كونها قامت على المحسوبيات بشكل فاضح في اختيار الاسماء والحقائب، فهي أيضا حملت صواعق تعطيل عملها في اي وقت، خصوصا في ظل الفرز الحاد في المقاربات السياسية حيال الاوضاع في المنطقة".

 

وقال أمام زواره اليوم: "مع بداية انطلاقة عهد فخامة الرئيس ميشال عون وتكليف دولة الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة الاولى للعهد، تفاءل اللبنانيون بامكانية إرساء تفاهم سياسي حقيقي يلغي الانقسامات الحادة التي إستنزفت البلد منذ العام 2005، وتعزز هذا الانطباع بما إشيع عن تفاهمات مسبقة شملت الاستحقاق الرئاسي وطبيعة المرحلة المقبلة والتفاهمات على العناوين الاساسية لادارة شؤون البلاد. لكن الواقع المرير ظهر سريعا، وها نحن مجددا امام حكومة غير متجانسة بكل معنى الكلمة، ما يكرس الفرز السياسي داخل مجلس الوزراء ويؤكد أن عمله لن يكون سهلا خصوصا في مقاربة القضايا الخلافية وما أكثرها".

 

أضاف ميقاتي "إننا نسأل دولة رئيس الحكومة عن مدى صحة المواقف التي اعلنها مباشرة او عبر نواب وشخصيات مقربة منه لتبرير الانعطافة التي قام بها قبل الانتخابات، وما اذا كان ما اعلنه عن توافق على خريطة طريق كاملة للمرحلة المقبلة كان صحيحا ام مجرد تبرير لا يستند الى اي اساس، لأن الفترة التي مرت بين التكليف التأليف لم توح بوجود ضمانات مقابل الموقف الذي إتخذه. كما نسال دولة الرئيس الحريري ما إذا كان فعلا لا يزال متمسكا بالعناوين السياسية التي رددها طوال السنوات الماضية، وشن حروبا شعواء بشأنها وفي مقدمها المحكمة الدولية الخاصة بقضية الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وهل ما حصل فعلا في تشكيل الحكومة وما قبلها يكرس قولا وفعلا الثبات على هذه العناوين؟ في كل الاحوال نحن سننتظر لنرى وسيكون لنا الموقف المناسب في ضوء البيان الوزاري للحكومة وادائها في المرحلة المقبلة، ولن نتهاون في اي أمر يتعلق بالثوابت الوطنية واتفاق الطوائف والصلاحيات الدستورية الممنوحة لرئيس مجلس الوزراء ومقاربة الملفات الكثيرة المطروحة".

 

وردا على سؤال قال: "مع تقديرنا لحضور معالي وزير العمل الصديق محمد كبارة داخل الحكومة، الا أننا نستغرب، ان يقتصر تمثيل طرابلس على هذا النحو، ونسال دولة الرئيس الحريري هل من العدالة بمكان ان تمثل طرابلس على هذا النحو، مع ما تجسده من دور ورمزية وحضور وطني؟ وما هو التبرير الذي ستعطيه لأهل طرابلس الذين كانوا مثال الوفاء في كل الملمات؟"

 

وبعيدا عن تشكيل الحكومة والخلل الفاضح فيها اعتبر ميقاتي "ان التحدي الابرز هو في اقرار قانون جديد للانتخابات النيابية المقبلة يؤمن صحة التمثيل وعدالته، ما يوفر فرصة حقيقية لاطلاق عملية الاصلاح والتغيير الحقيقية التي يتمناها جميع اللبنانيين. ونحن نعتبر أن المشروع الذي اقرته حكومتنا وهو عبارة عن ثلاث عشرة دائرة انتخابية تعتمد النسبية الكاملة هو المناسب لهذه المرحلة".

 

وقال: "تبقى مسألة اساسية كنا ولا نزال نشدد عليها ونتمنى من الحكومة الجديدة ان تعطيها الاولوية القصوى وهي مسألة بت القضايا وانجاز المحاكمات في قضايا الموقوفين كافة ولا سيما الاسلاميين منهم، لان استمرار الواقع الحالي ينذر بخلق بيئة جديدة من الارهابيين ممن اوقفوا ظلما او لم ينالوا الحق الطبيعي لكل انسان في محاكمة عادلة فيدان المذنب ويبرأ المظلوم. فالعدل اساس الملك ولا تستقيم دولة يقبع ابناؤها في السجون من دون محاكمات منذ سنوات".

 

وختم ميقاتي بالقول: "تبقى كلمة أتوجه بها الى دولة الرئيس الحريري: بعد ما حصل وما فعلته، فانني ادعوك الى اجراء مراجعة كاملة لكل المواقف والخطوات التي اتخذتها وفريقك من الحكومة التي رأستها ومن الاداء الذي قمنا به والذي حفظ لبنان في اصعب مرحلة. كما ادعوك الى الحفاظ على الثوابت والاسس، كما فعلنا نحن، وهكذا يكون التداول الحقيقي للسلطة. ومبروك".

المصدر: توتير والوكالة الوطنية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)