إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | الرئيس ميقاتي يمسك العصا من النصف والجميع ينادي بـ"النأي بالنفس"!!
المصنفة ايضاً في: لبنان, نجيب ميقاتي

الرئيس ميقاتي يمسك العصا من النصف والجميع ينادي بـ"النأي بالنفس"!!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الديار اللبنانية - جهاد نافع
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1068
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

سجلت مواقع التواصل الاجتماعي في طرابلس تناغما في المواقف بين انصار الرئيس نجيب ميقاتي وانصار اللواء اشرف ريفي حيال تصريحات الرئيس سعد الحريري الاخيرة. وذهب هذا التناغم الى مرحلة متقدمة من التلاقي في الرؤية السياسية تجاه مواقف الحريري لعدة اسباب اهمها الخصومة المشتركة التي وضعت ميقاتي وريفي في جبهة واحدة بمواجهة الحريري لان المعركة الانتخابية المقبلة ستكون معركة اثبات الوجود على الساحة الشمالية وبخاصة في المناطق التي تحسب انها حريرية الهوى وخزان التيار الازرق الشعبي.

فمنذ عودة الحريري الى بيروت اثر الازمة الاخيرة التي حصلت معه في السعودية وبعد الاستقالة المعلبة وما تردد عن حجز لحريته، كان الشمال كله في حالة انعطافة جديدة بعد انكفاء شهده التيار الازرق فيما كان الرئيس نجيب ميقاتي واللواء ريفي يراقبان تطورات الاوضاع على الساحة اللبنانية وحجم انعكاسها على طرابلس والشمال وتأثيرها في مجريات الانتخابات النيابية.

هذه الانعطافة بدأت تأخذ اشكالا اخرى منذ اعلان الحريري تريثه مما اوحى بقرب عودة الحريري عن الاستقالة واستئناف العمل الحكومي ضمن التفاهمات والتسوية بل وفي اطار «ربط النزاع» الذي تحدث عنه الحريري والذي اثار مجددا تحفظ ريفي فيما كان للرئيس ميقاتي موقف مغاير اعاد فيه تسديد المواقف التي صدرت عن انصاره في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تلاقت مع مواقف اللواء ريفي .

بعد عودة الرئيس ميقاتي من سفره الى طرابلس اطلق مواقف باتت اقرب الى الحريري من مواقف ريفي حتى ان بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي لفتوا الى ان ناشطين موالين للرئيس ميقاتي تسرعوا في اطلاق احكامهم ولو تريثوا قليلا لوفروا مواقفهم التي أشاعت اجواء الاحتقان القائم بين ميقاتي والحريري على خلفيات سياسية متعددة .

فقد ذكر العديد من انصار الرئيس ميقاتي بمواقف الحريري السابقة يوم تهكمه على مقولة الرئيس ميقاتي (النأي بالنفس) حين اجاب انه لا يستطيع أن ينأى بنفسه عن احداث المنطقة قائلا (صحتين عا قلب الرئيس ميقاتي نأيه بالنفس).

غير ان الرئيس ميقاتي في موقفه يوم امس اعاد التذكير بهذه المقولة لافتا الى انه بات يسمع اغلبية المسؤولين وفي طليعتهم الحريري ينادون بوجوب اعتماد سياسة النأي بالنفس لحماية لبنان من الصراعات الدائرة حوله معتبرا انه جيد العودة لتطبيق هذه السياسة التي انتقدوها كثيرا.

والرئيس ميقاتي في ذلك يذكر ان هذه السياسة هي التي حمت لبنان في ظروف عصيبة لان الهاجس الاوحد كان حماية وحدة لبنان ارضا وشعبا وان هذه المعادلة هي مصلحة لبنانية تحمي البلاد على امل، حسب رأيه، ان تكون السياسة المعتمدة في الحكومة الحالية وليست فقط لتمرير مرحلة.

حسب مقربين من الرئيس ميقاتي ان ما صرح به يوم امس هو تأكيده الحرص الدائم على مقام رئاسة الوزراء وتوفير كل الدعم لهذا المقام.

وكان لافتا ان الرئيس ميقاتي في اول تصريح له منذ عدة اسابيع يؤكد دعمه للحريري شرط ان يبقى مقام الرئاسة الثالثة قويا وان تضطلع رئاسة الوزراء بدورها المحوري في السياسة اللبنانية حسب اتفاق الطائف والدستور. لكن لا يخفي الرئيس ميقاتي معارضته لسياسة العهد والحكومة لكن ليست موجهة ضد اشخاص. اضافة الى ذلك فقد لفت المراقبون ولاول مرة الى ان الرئيس ميقاتي يشير الى ان استقالة رئيس الحكومة جاءت في ظروف ملتبسة رغم اعتقاده ان هذه الاستقالة واقعة دستوريا. لكن في الوقت عينه يعتبر ايضا ان قرار التريث كان ملتبسا هو الاخر. لكنه في الوقت نفسه يعرب عن امله في ان تكون النهاية لهذه الازمة على خير في حال استطاع الحريري الاستمرار في رئاسة الحكومة لكن مع تحقيق ما كان ينادي به. وهنا يوازي ميقاتي بين موقفين موقف يأمل فيه ازالة الالتباس في الاستقالة والتريث وموقف يدعو الى تحقيق ما نادى به الحريري في مضمون استقالته.

وحسب مصدر سياسي طرابلسي ان الرئيس ميقاتي يمسك العصا من النصف وفي كل الاحوال فان هذا الموقف الاخير للرئيس ميقاتي قد حد من موجة الانحياز الكلي الى الفريق المعارض للحريري وللعهد ومنعا للاصطفاف الى جانب القوى الاخرى المتمثلة في مواقف المتطرفين الذين وصفوا بأنهم السبهان، وان الرئيس ميقاتي قد فتح الباب امام احتمال تقارب مع الحريري متخذا مبادرة باتجاهه علّ الحريري يلاقيه في منتصف الطريق.

المصدر: صحيفة الديار اللبنانية - جهاد نافع

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

أحدث الأخبار - لبنان

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)