إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | الكلاب أحرار الشارع دون انتماء سياسي لا 8 او 14
المصنفة ايضاً في: لبنان

الكلاب أحرار الشارع دون انتماء سياسي لا 8 او 14

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 681
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

رنا رمضان: بلد أقر حقوق الحيوان فيما حقوق الإنسان لم تقر وإنما الإنسان بنعمة من الله ان حقوقه مازالت قيد الإقرار فعند اول إقرار دس السم للكلاب فكيف بإقرار حقوق الإنسان ما الذي سيحصل !!!

انهم كلاب شاردة أجل ففي بلد أصبح التشرد عادة مكتسبة فكيف بحيوانات صامتة خرساء لا تنطق تشرد لان لا مأوى لها لا صاحب الا انهم مجموعة كلاب أضلوا أبواب منازل كانت مفتوحة لهم وطردتهم فكان مصيرهم الشارع .

الشارع ملك الدولة والشعب والكلاب ليسوا من الشعب انما من فئة الكلاب أي فئة الوفاء فئة تحفظ اذا اطعمتها فلا تعض اليد التي مدت لها . لقد امتاز الكلب بالوفاء فيما امتاز الإنسان بالخيانة فالامانة حملها ربنا للإنسان فخان الأمانة لكن الكلب لا يمكن أن يخون طالما انك صديقه . رأينا على مواقع التواصل الاجتماعي ما حصل من دس سم لكلاب شاردة لم تسبب أي أذى للبشر فقط منظرها ازعج بعض البشر او أخافهم فاتخذت البلدية صفة التطهير فهل هو تطهير مذهبي أم سياسي ؟

نعلم أن لا انتماء سياسي للكلاب لا 8 او 14 بل أحرار الشارع فلماذا تمت ابادتهم وبأي ذنب ؟ لم نسمع نباحهم السياسي بل كان عن جوع وخوف فلو نبح سياسي لبناني عنهم لكانوا بخير وسلام وأمان . سؤالنا اليوم من سيعاقب المسؤول عن مجزرة بحق ضعيف في بلد الأقوياء !؟

من سيحرم التعرض للضعفاء أمثال الكلاب !؟

من أعطى الأوامر للعبد المأمور لدس السم للكلاب !؟

رئيس بلدية الغبيري أنكر معرفته بالأمر وأنكر بإعطائه للأوامر لارتكاب مجزرة التاريخ فعرف لبنان ببلد مذهبي طائفي يقتل أبناء الوطن لدينهم او لمذهبهم انما اليوم قد قتلوا حيوانات لا هوية لهم ولا مذهب أو دين فطائفتهم حرية الشارع فكم من متظاهر منع من الشارع او ضرب وسجن لتظاهره فاليوم يمنع الكلاب من التشرد بالشارع فيما المواطن أصبح من المتشردين فكم مواطن لبناني يفترش الرصيف لانه دون مأوى فاللهم استر على عبادك المشردين من سم البلديات التي لا تعطي الأوامر بل يأخذ موظفيها اوامرهم من العقل الباطني فينفذ جريمته وثم لا يحاسب فإن نفسك سولت لك بالسوء لا تنسى قدرة الواحد القهار فكما تدين تدان .

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)