إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | الحريري مُطْمئنّ إلى التوافق السياسي في لبنان ... باقٍ ويتمدّد لما بعد الانتخابات
المصنفة ايضاً في: لبنان

الحريري مُطْمئنّ إلى التوافق السياسي في لبنان ... باقٍ ويتمدّد لما بعد الانتخابات

كشف أن دول الخليج تدرس معاودة السماح لمواطنيها بالمجيء إلى بيروت

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الرأي الكويتية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 315
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

يَمضي رئيس الحكومة سعد الحريري منذ عودته من زيارته «الناجحة جداً» للمملكة العربية السعودية في إطلاق إشاراتٍ إلى أن «الستاتيكو» السياسي الراهن في لبنان والذي يرتكز على التسوية التي أنهتْ الفراغ الرئاسي مرشّح للصمود لمرحلة ما بعد الانتخابات النيابية المقرَّرة في 6 مايو المقبل، كونه «بوليصة التأمين» للاستقرار الذي يشكّل «الضمانة» لجذْب الاستثمارات والدعم الدولي للبلاد من خلال المؤتمرات الثلاث وأوّلها في روما الخميس المقبل قبل محطة باريس (6 ابريل) ثم بروكسيل (أواخر أبريل).

وبدا الحريري في إطلالاته الأخيرة مُطْمَئناً الى أن الاستقرار في لبنان «باقٍ ويتمدّد»، مستفيداً من الإحاطة السعودية - الخليجية المتجدّدة للواقع اللبناني ومن نجاحه في الحصول على «غطاءٍ مستعاد» لخياراته القائمة على أولوية الاستقرار وتفادي «المواجهات المكلفة والمجانية» مع «حزب الله» في الداخل والمرتبطة بالصراع الكبير في المنطقة.

وبعدما تَأكّد أن هذه «الإحاطة» ستكون لها ترجماتها على صعيد مؤتمرات الدعم الدولية الثلاث ولا سيما «سيدر 1» في باريس، فإن الحريري أعطى إشارة إضافية الى أن الاحتضان السعودي - الخليجي لمناخ التوافق الداخلي سيبلغ مداه في الفترة المقبلة على مختلف المستويات وذلك بإعلانه «ان دول الخليج تدرس حالياً معاودة السماح لمواطنيها بالمجيء الى لبنان، بما ينعكس إيجاباً على القطاع السياحي وعلى الاقتصاد عموماً».

وجاء هذا الموقف في معرض تشديد رئيس الحكومة على أهمية «التوافق السياسي لتحقيق المزيد من الانجازات والمشاريع الحيوية للبلد»، مشدداً على أهمية الاستقرار السياسي والأمني لتفعيل الدورة الاقتصادية وانعاش الاقتصاد، ولافتاً في ما خص مؤتمر «سيدر» لدعم الاقتصاد والبنى التحتية الى «ان ما يميز هذا المؤتمر عن المؤتمرات السابقة، أننا حددنا المشاريع التي نتطلع الى إنجازها، فهناك 250 مشروعاً ستُعرض تشمل قطاعات الكهرباء والنفايات والطرق والمياه والاتصالات والثقافة والطبابة وغيرها وجزء كبير منها يمكن للقطاع الخاص الاستثمار فيها».

وقبل محطة باريس التي يلاقيها لبنان باستعجاله وضْع موازنة 2018 على سكة الإقرار في البرلمان (بعد إنجازها في الساعات المقبلة في مجلس الوزراء قبل إحالتها على مجلس النواب) في سياق توجيه رسالة حول جدية الحكومة في «ترويض» الواقع المالي - الاقتصادي الحساس بإصلاحات ضرورية، يحزم الحريري حقائبه الثلاثاء متوجّهاً إلى العاصمة الإيطالية للمشاركة في مؤتمر «روما 2» لدعم الجيش والأجهزة الأمنية الذي يُعقد الخميس، يرافقه وزيرا الداخلية نهاد المشنوق والدفاع يعقوب الصرّاف ووفد عسكري من كبار الضباط وآخر من قوى الأمن برئاسة المدير العام اللواء عماد عثمان ووفد من الأمن العام برئاسة المدير العام اللواء عباس إبراهيم.

ويأتي «استحقاق روما» بعد أن يكون الحريري أعلن يوم الأحد أسماء مرشحي «تيار المستقبل» للانتخابات النيابية في مختلف المناطق، في تطوّرٍ يسبق بتّ اللوائح (ينبغي تسجيلها قبل منتصف ليل 26 -27 الجاري) واستطراداً التحالفات التي يجري وضْع اللمسات الأخيرة عليها، وسط اتجاه محسوم لشراكة انتخابية في بعض الدوائر بين ثنائية «المستقبل» -«التيار الوطني الحر» (حزب الرئيس ميشال عون)، على أن يسود في دوائر أخرى تحالف بين ثنائية «المستقبل - القوات اللبنانية»، و «ثلاثية» المستقبل -«القوات»- الحزب التقدمي الاشتراكي (النائب وليد جنبلاط) وسط محاولاتٍ غير سهلة لـ «ثلاثية» أخرى بين المستقبل - القوات - التيار الحرّ في صيدا جزين.

في موازاة ذلك، يسود الترقب مآل ملف المسرحي اللبناني زياد عيتاني والمديرة السابقة لمكتب مكافحة جرائم المعلوماتية القدّم سوزان الحاج، بعد التطورات القضائية التي طرأت عليه وتحديداً إصدار مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود مذكرة توقيف بحق الحاج والمُخبر في جهاز أمن الدولة ايلي غبش على ذمة التحقيق (وترك زوجة غبش بسند إقامة) وإحالتهما على مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس لإجراء المقتضى، حسب الصلاحية.

وعَكَس هذا التطور وجود ما يفي من قرائن حول فبْركة تهمة التعامل مع إسرائيل لعيتاني الذي كان أوقف بهذه التهمة من جهاز أمن الدولة في نوفمبر الماضي، قبل أن تكشف تحريات شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي قبل أيام تلفيق هذا الملف عبر المُخْبر - المقرْصن الذي جرى توقيفه واعترف بأن الحاج طلبتْ منه القيام بذلك انتقاماً لمساهمته في الترويج لـ«لايك»، كانت قالت إنها قامت به عن طريق الخطأ، لتغريدةٍ للمخرج شربل خليل تسيء الى المرأة السعودية بعد قرار السماح لها بالقيادة، الأمر الذي تسبب أوائل اكتوبر الماضي بفصْلها من مركزها ووضْعها بالتصرف.

وسَجّل يوم أمس تطورات بارزة مع مباشرة النيابة العامة العسكرية درس ملف التحقيق مع الحاج والمقرْصن الذي أجرتْه شعبة المعلومات واستند إليه مدعي عام التمييز ليأمر بتوقيفهما، وسط ملاحظة دوائر متابعة ان مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية اختار في تطور لافت إحالة الملف على مساعده القاضي هاني الحجار للادعاء والإحالة مع الموقوفيْن (الحاج وغبش) على قاضي التحقيق العسكري الأول القاضي رياض ابو غيدا الذي يفترض ان يدّعي وفق إشارة مدعي عام التمييز الذي أشرف على التحقيقات.

وفي حين رجّحت تقارير ان يكون الادعاء على الحاج وغبش بتهمة الافتراء الجنائي التي يعني ثبوتها عقوبة سجن بين 7 و 10 سنوات، نقل تلفزيون «إل بي سي» عن أوساط قانونية وقضائية طرحها تساؤلات كبيرة حول «لماذا أشرف مدعي عام التمييز على التحقيقات (مع الحاج وغبش) وليس مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، ولماذا لم يتابع القاضي جرمانوس الملف ولم يتولّ هو الادعاء؟».

وإذ كشفتْ معلومات عن ان القاضي الحجار بدأ فور إحالة الملف عليه الاطلاع على مضمون التحقيقات والتسجيلات الصوتية المرفقة، فإن إطلاق زياد عيتاني، الذي بات مسألة وقت، لا يمكن ان يحصل قبل وصول الملف الى القاضي ابو غيدا.

المصدر: صحيفة الرأي الكويتية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. الديبلوماسية الروسية صاروخ في الخاصرة الأمريكية لتطوير ستاتيكو سياسي وليس لأنتاج 14 أذار سوري (5.00)

  2. لماذا ميشال سماحة؟ (5.00)

  3. انزال القوات البرية في عدن بدأ ولكن بجنود من اصول يمنية في الجيشين السعودي والاماراتي.. هل سيحسم هؤلاء الحرب؟ ويهزمون الحوثيين وحلفاءهم؟ وما هي استراتيجية ايران الحقيقية؟ وكيف سيكون المخرج الامثل؟ (5.00)

  4. طرابلس تكرّم أنديتها على إنجازاتها التاريخية.. ميقاتي: لبنان بحاجة إليكم لتسجيل الأهداف لمصلحة الوطن (5.00)

  5. بعد حكم عادل إمام و"وديع" الإبداع بين المنع والإباحة بمصر (5.00)

  6. أستراليا.. تهنئة قنصل لبنان العام جورج البيطارغانم بمناسبة حلول "عيد الفصح المجيد" لدى الطوائف الكاثوليكية (5.00)

  7. ملياردير مصري ينوي شراء جزيرة لسكن اللاجئين السوريين (5.00)

  8. جهاد المناكحة وما أدراك ما جهاد المناكحة؟ (5.00)