إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | الحريري في الضنّية: خواءٌ إنمائي وإرباك إنتخابي
المصنفة ايضاً في: لبنان, شمال لبنان

الحريري في الضنّية: خواءٌ إنمائي وإرباك إنتخابي

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال - عبد الكافي الصمد
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 866
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

لا تشبه زيارة الرئيس سعد الحريري إلى الضنية، أول من أمس، في الشكل أو في المضمون، زياراته السابقة إليها، فالإختلاف كان واضحاً في أكثر من نقطة وتفصيل، إلى درجة أن الحريري أكد فيها سعيه لأن يظهر نفسه بـ”طراز” مختلف عن الحريري السابق الذي زار المنطقة مراراً منذ عام 2005.

 

من تابع الحريري جيداً في زيارته الأخيرة للمنطقة، ودقق في تفاصيل مواقفه التي أطلقها فيها، وقارنها بزياراته السابقة إليها، خصوصاً تلك التي كان يقوم بها قبل موعد الإنتخابات النيابية، لا بدّ إلا أن يجد فوارق كبيرة ولافتة لا يمكن إلا التوقف عندها، وعدم تركها تمرّ مرور الكرام.

 

ومن أبرز هذه التفاصيل اللافتة النقاط التالية:

 

أولاً: الحضور الشعبي الذي استقبل الحريري في زيارته الأخيرة كان أقل من الذي كان يستقبله سابقاً، وتكفي مقارنة الحشود السابقة بالحشود الحالية لاكتشاف الفرق، وهو أمر إنتبه إليه الحريري، وجعلته يتوقف عنده في كلمته التي ألقاها في المهرجان الذي أقيم في بلدة السفيرة، بقوله: “أعلم جيداً أن البعض غاضب، ولديه عتب عليّ وعلى غيري، وهناك ملاحظات على طريقة العمل، لكن كلّ ذلك لا يجب أن يشكل سبباً لنبقى في بيوتنا”.

 

ثانياً: تراجع سقف خطاب الحريري عن خطابه السابق، فالنبرة العالية والإتهامات التي كان يوزعها يميناً ويساراً على خصومه لم تعد كما كانت في السابق. ولا يعود التغيير الذي طرأ على خطاب الحريري إلى “واقعية” جديدة دخلت على خطابه، إنما لأنه أدرك أن هذا الخطاب لم يعد يجدي، وأن المواطنين باتوا يحتاجون إلى أفعال ومشاريع وليس مواقف سياسية وانتخابية عابرة، لا تلبث أن تتغير بعد انتهاء الإنتخابات.

 

ثالثاً: لم يحمل الحريري وعوداً إنمائية لأهالي الضنية على غرار ما فعله قبل انتخابات عام 2009، ففي ذلك العام وعد بإنشاء براد زراعي ومعمل لإنتاج الأجبان والألبان في المنطقة، وغيرها من المشاريع التي لم تبصر النور، إنما اكتفى بوضع حجر الأساس لمستوصف في بلدة السفيرة، علماً أن تيار المستقبل أقفل قبل سنوات مستوصفاً كان قد افتتحه قبل سنوات في بلدة الحازمية المجاورة، بعدما عجز عن دفع مستحقات إيجاره ورواتب موظفيه، ما دفع بعض المواطنين في بلدة بيت الفقس إلى رفع يافطة على الطريق كتب عليها: “ما في داعي لوجودك، شبعت الأمة من وعودك”.

 

رابعاً: إنتقد الحريري من وصفهم بالذين “يهجمون على الضنية من كل الجهات، يستقوون بقانون الإنتخاب الجديد”، وهو وإن لم يسم أحداً منهم، فإنه كان يقصد الرئيس نجيب ميقاتي والوزير السابق أشرف ريفي، لأنهما يشكلان عليه خطراً إنتخابياً كونهما سيأكلان من صحنه الإنتخابي، وهو ما استشعره الحريري جيداً وجعله يشنّ عليهما هجوماً كبيراً علّه يعوض خسائره الإنتخابية مسبقاً.

 

خامساً: تناول الحريري طعام الغداء في قصر القنصل سعيد طراد في بلدة بخعون، والمفارقة أن الرجل كان اشترى قطعة أرض في البلدة تعرف بـ”عريض البيسار”، كان يملكها الرئيس الشهيد رفيق الحريري، لكن ورثته باعوها من بعده.

 

سادساً: كان الكل في الضنية ينتظر أن يعلن الحريري إسم من يفضل من المرشحين، النائب قاسم عبد العزيز أو سامي فتفت نجل النائب أحمد فتفت، ليوعز لمناصري التيار لكي يعطوه صوتهم التفضيلي في الإنتخابات، لكن الحريري تجنّب ذلك نظراً لما يشكله ذلك عليه من مضاعفات وخلافات بين الإثنين بدأت تطل برأسها، وقال لجمهوره: “لا خيار إلا اختيار الدكتور قاسم وحبيبكم سامي”، وهو خيار يعرف الحريري قبل غيره أنه خيار غير عملي ولا منطقي.

 

وشكّل غموض موقف الحريري وتكتمه في هذا السياق، دافعاً لمسارعة مناصري عبدالعزيز وفتفت إلى بثّ ونشر معلومات توحي أن الحريري إختار أحدهما ليحصل على الأصوات التفضيلية لمناصري التيار الأزرق في الضنية، ما أثار إرباكاً في صفوف الإثنين معاً، وهو غموض ينتظر أن يتفاعل أكثر في الأيام القليلة المتبقية حتى موعد إستحقاق 6 أيار المقبل.

المصدر: سفير الشمال - عبد الكافي الصمد

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)