إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | معركة الحريري وميقاتي تنفجر على 3 محاور
المصنفة ايضاً في: نجيب ميقاتي, لبنان, شمال لبنان

معركة الحريري وميقاتي تنفجر على 3 محاور

آخر تحديث:
المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة - جنى الدهيبي
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 428
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
رفع ميقاتي سقف خطابه

على مسافة أيامٍ معدودة من الاستحقاق الانتخابي، بدأت حمى المواجهة تشتعل في دائرة الشمال الثانية، التي تشهد أشرس معركةٍ بين الخصوم من الطائفة السنيّة. في هذه الدائرة، ثمّة ما يشبه حرباً صريحةً على زعامة الطائفة. الكلّ ينتظر كلمة الحسم في 6 أيار، لتحديد حجمه ووزنه في وجه خصمه.

 

تنشغل طرابلس سياسياً، بمعركة فعليّة تدور بين 3 قوى: تيار المستقبل- تيار العزم- اللواء أشرف ريفي. ورغم أنّ للوزير السابق فيصل كرامي حيثيته وحضوره، يبدو أنّ هذه القوى الثلاث تستأثر بزمام المعركة وتسيطر على الجوّ العام في المدينة. رأس الحربة هو المستقبل، الذي يواجه خصميه العزم وريفي. ومع كلّ خصم، تأخذ المواجهة شكلاً مختلفاً.

 

من جهة، يخوض ريفي معركة المتمرد والثائر على التيّار الأزرق، وهو يبذل كلّ ما في وسعه لإثبات نفسه شعبياً وسياسياً، رغم الحصار والتضييق الأمني الذي يحيطه. ومن جهة أخرى، يخوض العزم في وجه المستقبل معركة ترسيخ زعامة رئيس الحكومة الأسبق نجيب ميقاتي في المدينة، عبر إنشاء أكبر كتلة طرابلسية- عزميّة في مجلس النواب.

 

وفي المعركتين، يرفض المستقبل الاعتراف بخصميه. وهو إن اعترف، يلجأ إلى منطق تخوينهما باعتبار أنّ لوائحهما تخدم حزب الله وبشار الأسد. يجد المستقبل صعوبةً بالاعتراف. يصرّ على فكرة تفرده بزعامة الطائفة والمناطق السنيّة. في المقابل، يرفض خصومه منطق الاقصاء والالغاء. كان المستقبل يظنُّ أنّ جولة رئيس الحكومة سعد الحريري الشمالية على مدار 4 أيام، ستُشعر خصومه بالإحباط. لكنّ النتيجة جاءت عكس المتوقع، وقد أعطتهم دافعاً كبيراً للمضي في المواجهة.

 

فتحت شعار رفض تهميش العاصمة الثانية ومصادرة قرارها، أقام تيّار العزم مهرجاناً شعبياً مساء الثلاثاء، في 1 أيار 2018، تقاطر إليه الآلاف من أبناء طرابلس والمنية والضنية، ليكون آخر منعطفٍ قبل الدخول في مرحلة الصمت الانتخابي. وفي الساعات التي سبقت المهرجان، اجتاح البنفسجي شوارع طرابلس، التي ضجت بأصوات الأغاني الداعمة لميقاتي من السيارات الجوالة، وتعطلت حركة السير في المدينة قبل المهرجان وخلاله وبعده.

 

كان الحريري في جولاته الشمالية، يحاول تهبيط الحائط على ميقاتي. ردد في كلّ المحطات إصراره على التصدّر سنياً وشمالياً في وجه من وصفهم بـ"البعض"، ورفض منطق اعتباره "غريباً" وبعيداً عن المدينة وهمومها. لكنّ ميقاتي رفض الاستكانة والهدوء، وأعلن أمام جمهوره خوضه معركة استقلال القرار الطرابلسي والشمالي ضمن القرار الوطني.

 

رفع ميقاتي سقف خطابه، وفي الوقت نفسه. وحين توجه إلى الحريري ليخبره عن حسرةٍ في قلبه، صوّب في 3 اتجاهات أراد إضعافه من خلالها. أولاً، وصف نظرة الحريري إلى طرابلس بـ"صندوق بريد" ينساه حين يكون في السلطة ويستعمله حين يحتاج إليه في الاستحقاقات والمواسم الانتخابية. ثانياً، اتهم الحريري بتهميش الموقع السنّي الأول في لبنان، وإضعاف المؤسسات الدينية السنيّة وترسيخ مؤسسات الدولة لأموره الشخصيّة وخدمةً لحملة تيّاره. ثالثاً، ورغم تشكيك ميقاتي بنزاهة الانتخابات في سؤاله عن مدى ديمقراطيتها فيما الحكومة المشرفة عليها مرشحة، ردّ بالقول: "عملوا لطالع بإيدكم، فلن نخاف ولن نتراجع".

المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة - جنى الدهيبي

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)