إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | هل يتجرع علم الدين من كأس الخير
المصنفة ايضاً في: لبنان, شمال لبنان

هل يتجرع علم الدين من كأس الخير

آخر تحديث:
المصدر: سفير الشمال - عمر ابراهيم
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1362
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

يدرك المرشح الفائز على لائحة ” الخرزة الزرقاء” عثمان علم الدين انه امام تحديات صعبة في المستقبل القريب، انطلاقا من واقع ميداني مزري في مسقط راْسه المنية التي تعاني حرمانا وإهمالا مزمنين.

 

ربما الحماسة وشغف السلطة كانت دفعت ابن البيت السياسي الى استخدام كل الوسائل والضغوط من اجل الدخول الى لائحة تضمن له الفوز او تجعله منافسا جديا.

 

خاض شقيق النائب الراحل هاشم علم الدين، جولات من المفاوضات مع عدة لوائح قبل ان يستقر الامر به وفي ظروف غامضة على لائحة “الخرزة الزرقاء” التي كان بعيدا كل البعد عن خطها السياسي وعن قياداتها .

 

اعتبارات كثيرة ساهمت في “فرض” عثمان مرشحا لا بديل عنه على هذه اللائحة، ومنها التخبط الذي كان يعانيه “المستقبل” وتراجع شعبيته بسبب حالات التمرد التي كان يواجهها في صفوف قاعدته الشعبية، فكان علم الدين بديلا عن النائب كاظم الخير.

 

مرشح الضرورة “للمستقبل” نجح بعد معركة استخدمت فيها لاجله كل الاسلحة المباحة وغير المباحة، فحصل على انتصار “بشق الأنفس”، وهو ما زال الى اليوم يعيش وهج الانتصار ، قبل ان يأتي الوقت في القادم من الايام التي تذهب فيها السكرة وتاتي فيها الفكرة، ويصحو على واقع طلبات المواطنين التي بالغ فيها “المستقبل” كثيرا.

 

ولا يخفى على احد ان المنية تعاني كمناطق اخرى في عكار والضنية من حرمان يحتاج الى معجزة لإنقاذهم منه، فكيف بنائب تشير كل المعطيات الى انه سيواجه وحده على غرار من سبقه شقيقه الراحل هاشم علم الدين والنائب كاظم الخير، الذي كان هو نفسه اقرب شخص اليه ويلازمه خلال مسعاه لتأمين طلبات المواطنين والمنطقة .

 

ما كشفه النائب الخير خلال فترة التحضيرات للانتخابات من تجاهل الحكومة والسلطة لمطالب المنية وعدم اهتمام اي من أركان السلطة بها، يعطي انطباعا عن العقوبات التي ستواجه علم الدين، خصوصا في ظل اقفال المستقبل “حنفية” مساعداته المالية والخدماتية، ووسط غياب اي رؤية حكومية لمشاريع المنية ومنها الأوتوستراد الدولي الذي ما زال على حاله منذ عقود وانضم اليه مؤخرا اوتوستراد الضنية – المنية.

 

الرهان على ” المستقبل” قد لا يخفي حقيقة ما سيواجهه علم الدين وهو وان تمرس على يد شقيقه الراحل، الا انه يبقى دون سلاح في الوقت الراهن على أمل ان يسعفه من دعمه في مسيرته او يتركه عرضة للانتقادات بتهمة التقصير كما حصل مع خلفه الخير الذي واجه حملة اعتراضات من داخل ” البيت الازرق” بتهمة التقصير ونسي هؤلاء انه نائبا ضمن كتلة فيها رئيس حكومة، فجرى التضحية به، ويخشى ان يتكرر الامر مع علم الدين الذي في حال لم يعط الدعم المطلوب فسيكون امام مواجهة من انتخبه وحينها لن ينفع الندم، وسيتجرع من كاس من سبقه.

المصدر: سفير الشمال - عمر ابراهيم

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)