إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | تراجع القوات أمام التيار العوني لا يكفي لتسهيل تشكيل الحكومة اللبنانية
المصنفة ايضاً في: لبنان

تراجع القوات أمام التيار العوني لا يكفي لتسهيل تشكيل الحكومة اللبنانية

القوات تقبل بحصة وزارية متواضعة لا تتضمن حقيبة سيادية، وحزب الله يشترط تنصيب وزير سني معارض للحريري.

آخر تحديث:
المصدر: العرب اللندنية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 748
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

استبعدت مصادر سياسية لبنانية أن يؤدي الاتفاق الذي توصل إليه التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية إلى التعجيل في تشكيل حكومة لبنانية برئاسة سعد الحريري.

 

وقالت هذه المصادر إن الاتفاق بين هذين الجانبين المسيحيين خطوة مساعدة، ولكن غير كافية للحريري الساعي إلى إنجاز مهمته في أسرع وقت ممكن.

 

وكشفت المصادر لـ”العرب” أن الاتفاق الذي أمكن التوصل إليه بين التيار العوني والقوات، برعاية البطريرك الماروني بشارة الراعي، تضمن تراجعا للقوات التي يتزعمها سمير جعجع. ووضعت هذا التراجع في سياق سياسة “الحد من الخسائر” التي قررت القوات اتباعها.

 

وأوضحت أن القوات التي كانت تطمح إلى لعب دور “الشريك الكامل” مع التيار الوطني الحر في ما يخص المقاعد المسيحية في الحكومة، ستقبل حصّة متواضعة.

حزب الله يدفع باتجاه توزير طلال أرسلان لشق الزعامة الدرزية

وتقتصر هذه الحصة على أربعة وزراء ليس بينهم من يشغل إحدى الحقائب السيادية (المال، الدفاع، الداخلية، الخارجية) أو موقع نائب رئيس الوزراء المخصص للطائفة الأرثوذكسية.

 

وكانت القوات طالبت في البداية بخمسة وزراء في الحكومة، ملمحة إلى استعدادها للتنازل عن الوزير الخامس في حال الحصول على موقع نائب رئيس الوزراء وحقيبة سيادية. لكنّه بدا واضحا في ضوء نتائج المواجهة بين الجانبين والسجالات الإعلامية بينهما أنّ القوات اضطرت إلى التراجع والاكتفاء بما هو معروض عليها.

 

واعتبرت المصادر السياسية أن تراجع القوات يدفن فكرة “الشراكة الكاملة” مع التيار الذي يقوده وزير الخارجية جبران باسيل الذي يصر على لعب دور أساسي في تشكيل الحكومة من موقع كونه على رأس أكبر كتلة مسيحية في مجلس النواب الجديد وصهر رئيس الجمهورية.

 

ورأت المصادر ذاتها أنّ هناك عقدا أخرى ما زالت تعترض تشكيل الحكومة، من بين هذه العقد إصرار حزب الله على أن يكون له وزير سنّي من المعارضين لسعد الحريري في الحكومة.

 

وفسرت ذلك بأنّ حزب الله يعمل من أجل ظهور كل الطوائف اللبنانية منقسمة على نفسها باستثناء الطائفة الشيعية التي وضعها تحت جناحيه، كما أظهرت نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة.

 

وأشارت في هذا المجال إلى أن عقدة التمثيل الدرزي في الحكومة ما زالت قائمة، في وقت يصر فيه وليد جنبلاط على حصر هذا التمثيل بكتلته النيابية.

 

ومعروف أنّ حزب الله يدفع رئيس الجمهورية ميشال عون في اتجاه توزير النائب طلال أرسلان بصفة كونه يمثل الزعامة التقليدية الأخرى بين دروز لبنان. لكنّ جنبلاط، الذي ترك مقعدا درزيا شاغرا في لائحة حزبه كي يتمكن أرسلان من أن يصير نائبا، يصر في الظروف الراهنة على حصر التمثيل الدرزي به. وعبّر عن ذلك بمنتهى الصراحة بعد لقاء عقده الخميس مع رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري عندما قال إنّ هذا الوقت ليس وقت “تسويات” بين الدروز.

 

وخلصت المصادر السياسية إلى القول إنّ المهمّ في نهاية المطاف من سيشكل الحكومة الجديدة وكيفية توزيع القوى السياسية فيها وهل سيمتلك حزب الله أكثرية الثلثين التي تسمح له بتمرير قرارات كبيرة مرتبطة بالعلاقة بين لبنان وإيران مستقبلا؟

المصدر: العرب اللندنية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)