إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | هكذا ستكون الصيغة الحكومية التوافقية لإسقاط معادلة حكم الأكثرية؟
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

هكذا ستكون الصيغة الحكومية التوافقية لإسقاط معادلة حكم الأكثرية؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1064
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

عندما خرج رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير، القريب من الرئيس المكلف سعد الحريري، والمطروح وزيرا في الحكومة العتيدة، من “بيت الوسط” بعد لقائه على رأس وفد من الهيئات الحريري، ليعلن عن تفاؤله بقرب تشكيل الحكومة، لم يكن يتحدث عن انطباع كوّنه، بل عن توجيه من الحريري نفسه، رغب من خلاله في ضخ مناخ تفاؤلي يعكس حرص الرئيس المكلف على إنجاز التشكيلة قريبا جدا.

 

ما لبث الحريري ان عزز هذا المناخ بتأكيده الامر من اسبانيا، وان كان وضع إصبعه على جوهر الأزمة برفضه منطق الأكثرية والأقلية الذي يحكم مسار التأليف.

 

فالمناخ التفاؤلي الذي يضخه الحريري، معطوفا على تأكيد رئيس الجمهورية ان الأسبوع الطالع سيكون حاسما، تدحضه كل المعطيات الاخرى المتوافرة لدى أكثر من فريق سياسي، في ظل استمرار التصلب في المطالَب لدى القوى الاخرى التي تستشعر الخلفيات الحقيقية الكامنة وراء تصلب رئيس “التيار الوطني الحر” الوزير جبران باسيل حيال مطالب هذه القوى، والتي لم تعد أهدافها تقف عند حدود حصول التيار ومعه الرئيس حصرا على الثلث المعطل، بل باتت تذهب الى ما هو أبعد وأخطر، بهدف إرساء معادلة الأكثرية والأقلية من خلال حصر حصة رئيس الحكومة و”القوات اللبنانية” و”اللقاء الديموقراطي” بعشرة وزراء، بحيث تقوم فكرة حكومة العشرات الثلاث وفق صيغة معدلة تفضي الى معادلة ١٠-٢٠.

 

ليست هذه المعادلة خافية على المكونات السياسية الاخرى التي تخشى أن يؤدي التأخير في التشكيل الى تقديم تنازلات تقود في نهاية المطاف الى هذه الخلاصة. والسؤال: أي من القوى سيكون الاول في تقديم التنازل، ومن قد يدفع ثمن التسوية الحكومية؟

 

في الجانب المسيحي، لا تبدو “القوات” مستعدة لأي تنازل. وبدا واضحا من كلام وزير الاعلام ملحم الرياشي عن العودة الى التمسك بالحصة الخمسية ان الرسالة وصلت، خصوصا في ظل الإغراءات القائلة بالقبول بإسناد حقيبة الدفاع السيادية مقابل القبول بخفض الحصة “القواتية” الى ٣. وعلى هذا ترد مصادر “قواتية” بالتأكيد أن لا تنازل عن ٤ حقائب تحت أي ظرف او شكل، وهذا ما دفع الحزب الى رفع السقف مجددا الى خمسة بعدما كان وافق اخيراً على أربعة.

 

على المقلب الدرزي، لا يبدو الوضع أفضل حالا، إذ تؤكد أوساط قريبة من النائب السابق وليد جنبلاط أن لا تراجع عن الحصة الدرزية كاملة، على قاعدة ان جنبلاط يلتزم المعايير التي وضعها باسيل نفسه لجهة حجم التمثيل النيابي. وزاد جنبلاط تصلبه في مطلبه بعد الهجوم العنيف الذي شنه النائب طلال ارسلان أمس، والذي وضع الرجلين في مواجهة بلغت نقطة اللاعودة.

 

لن يكون الحريري في منأى عن المعادلة الجديدة، في ظل مطالبة المعارضة السنية بحصتها التمثيلية في الحكومة والتي ستكون على حساب تقليص حصته.

 

وسط المشهد المتصلب المشار اليه، يأتي تفاؤل الحريري، خلافا لكل المناخ السائد، ليشي بأن ثمة أوراقا يمتلكها الرئيس المكلف يمكن ان تفضي الى صيغة تتجاوز منطق الاكثرية والاقلية. ويعزز هذا الانطباع ان الحريري يعتزم فور عودته الى الاتصال اليوم برئيس الجمهورية للاتفاق على لقاء لم يرشح ما اذا كان سيحمل فيه الرئيس المكلف تشكيلة حكومية او سيقتصر الامر على التشاور في المستجدات.

 

لمصادر سياسية مواكبة لحركة الاتصالات الجارية، معطيات تشي بأن ثمة صيغة قد تكون الأقرب ويمكن ان تسمح بترجمة المناخ التفاؤلي. وتفضي المعلومات عن هذه الصيغة، في ضوء تأكيد الحريري انه لن يكون هناك اكثرية وأقلية كما يتردد، الى الآتي:

 

– في الحصة المسيحية: ٤ وزراء لـ”القوات”، وزير لـ”تيار المردة”، وزير لـ”تيار المستقبل” بالتفاهم مع رئيس الجمهورية، و٩ وزراء للرئيس و”التيار الوطني الحر”.

 

– في الحصة المسلمة: ٦ وزراء شيعة لـ”حزب الله” وحركة “أمل”، ٥ سنة لـ”المستقبل”، على ان يسمي عون الوزير السني السادس بالتوافق مع الحريري ولا يكون اسما استفزازيا، و٣ وزراء دروز على ان يبقى الاسم الدرزي الثالث رهن التوافق مع جنبلاط اذا تم الاتفاق على ان يسميه عون، فيحتسب من حصته المسيحية لمصلحة إعطاء وزير مسيحي بديل لجنبلاط، على ان الشرط الأساسي الا يكون الاسم الدرزي الثالث عائدا للنائب أرسلان، وهذا امر كان ابلغه جنبلاط الى رئيس الجمهورية سابقا عندما رفض توزير ارسلان، وأصبح اليوم اكثر تصلبا في شأنه بِعد المواقف التصعيدية للأخير.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)