إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | عوامل خارجية حفزت القوى اللبنانية على تدوير الزوايا لحل الأزمة الحكومية
المصنفة ايضاً في: لبنان

عوامل خارجية حفزت القوى اللبنانية على تدوير الزوايا لحل الأزمة الحكومية

الأجواء الإيجابية التي أشاعها الحريري قد تنتهي بتشكيل الحكومة قبل عيد الجيش اللبناني.

آخر تحديث:
المصدر: العرب اللندنية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 638
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

قالت مصادر سياسية مطلعة على ملف تأليف الحكومة إن أجواء التفاؤل التي أشاعها الرئيس المكلّف سعد الحريري إثر اجتماعه الأربعاء مع رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا قد تستند على معطيات جديدة على الرغم من أن المصادر تنفي التوصل إلى اتفاق نهائي لتذليل العقد التي أخرت تشكيل الحكومة العتيدة.

 

وأضافت المصادر أن ما قيل عن لائحة قدمها الحريري إلى عون قد لا تختلف في روحيتها عما تم تقديمه في السابق، لكن ما اختلف هذه المرة هو ظهور بوادر حلحلة وقبول بالتسويات صدرت في الساعات الأخيرة عن عدد من القيادات السياسية اللبنانية كما حرصت الرئاستان الثالثة والأولى على تبديد أي إشاعات تحدثت عن توتر في علاقات عون والحريري أو عن تضارب في صلاحيات رئاسة الجمهورية ورئيس الحكومة المكلّف.

 

غير أن بعض المراجع المراقبة رجحت أن تكون هناك عوامل خارجية جديدة قد طرأت في الأيام الأخيرة حفزت الطبقة السياسية اللبنانية على تدوير الزوايا وإيجاد صيغ تسوية تحفظ ماء وجه الجميع.

 

ولفتت المراجع إلى أن حالة التفاؤل التي اجتاحت التيارات السياسية جاءت إثر عودة الحريري من زيارات قادته إلى إسبانيا وبريطانيا وتواكبت مع وجود وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في الولايات المتحدة.

 

ودعت بعض التحليلات إلى قراءة أجواء التفاؤل في ضوء دعوة مجلس الأمن لبنان إلى تأليف حكومة وحدة وطنية سريعا، من جهة، وتحذير المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان، بيرنيل كارديل، من “عواقب محتملة لتأخير التأليف” وحضّها “على حكومة تضمن أن يتمكّن لبنان من مواصلة شراكته المهمة مع المجتمع الدولي”، كما في ضوء ما سمعه وزير الخارجية جبران باسيل في واشنطن الأربعاء من نائب وزير الخارجية الأميركي جون سليفان الذي أكد ضرورة تقيّد كل الأطراف اللبنانيين بالتزامات لبنان الدولية والكفّ عن خرق سياسة النأي بالنفس.

 

ولم تستبعد بعض القراءات أن تكون لهذه العوامل الخارجية مفاعيل مباشرة للخروج من الشلل الذي أصاب عملية التأليف، مع العلم أن التفصيل الخارجي الأكبر جاء من موسكو من خلال استقبال الرئاسات اللبنانية الثلاث وفدا روسيا لبحث مسألة إعادة اللاجئين السوريين.

حالة التفاؤل طفت إثر عودة الحريري من زيارة كل من إسبانيا وبريطانيا وتواكبت مع وجود وزير الخارجية في واشنطن

وترأس عون بعد ظهر الخميس، اجتماعا في قصر بعبدا، في حضور رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري، مع الوفد الروسي برئاسة المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين ألكسندر لافرنتييف، للبحث في المقترحات الروسية لتأمين عودة النازحين السوريين إلى أراضيهم.

 

وحضر الاجتماع عن الجانب اللبناني، إلى جانب الرئيسين بري والحريري، وزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف، وقائد الجيش العماد جوزيف عون، والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، ومدير المخابرات في الجيش العميد الركن أنطوان منصور، ومدير الشؤون السياسية في وزارة الخارجية السفير غدي خوري، إضافة إلى شخصيات أمنية ودبلوماسية أخرى.

 

وعرض الوفد الروسي الخطة التي أعدّتها وزارة الدفاع بالاشتراك مع وزارة الخارجية لتنظيم إعادة النازحين السوريين إلى بلادهم. ويرى مراقبون أن المبادرة الروسية جدية وتأتي بالتنسيق مع الولايات المتحدة بعد قمة هلسنكي بين الرئيسي الروسي والأميركي بما يستدعي أن تتشكل الحكومة اللبنانية لتكون جاهزة سياسيا ودستوريا وسياسيا لمقاربة المسعى الروسي.

 

وعلى الرغم من أن المعلومات لم تقدم رواية واضحة حول حلحلة العقد المسيحية والدرزية والسنية في مسألة التأليف، إلا أن التيارات السياسية المعنية بهذه العقد لم تنف أو تربك هذا التفاؤل لا بل سرّبت كل بطريقتها أجواء تتوقع إعلان التأليف قبل عيد الجيش اللبناني في الأول من شهر أغسطس المقبل.

 

ورأى معلقون أن إعلان الحريري تكثيف زياراته لبعبدا يعكس تقدما في المباحثات، علما أن التفاصيل العالقة باللائحة التي قدمها الرئيس المكلف لعون استدعت تسخين التواصل والتداول بين الحريري والقوات اللبنانية والزعيم الدرزي وليد جنبلاط.

 

وتحدثت وسائل الإعلام اللبنانية أن مسودة الحكومة المقترحة تمنح القوات اللبنانية 4 وزارات من دون حقيبة سيادية.

 

وترجح المصادر أن يكون الحريري قد ذهب بهذا الخيار بعد مشاورات مع “القوات” الذي أظهر في الأيام الأخيرة ليونة باتجاه التراجع عن مطلب الحقائب الخمس. وقالت مصادر “القوات” إن الحزب لن يقف أمام القبول بحصة لا تظلم حضوره البرلماني الذي أنتجته الانتخابات التشريعية الأخيرة.

 

وسجل المراقبون موقفا لعضو تكتل الجمهورية القوية جورج عدوان، الخميس، كشف فيه أن “هناك تقدّما في موضوع الحكومة والأمور ذاهبة إلى الحلحلة، وبقدر ما نتكلّم أقل عن الأمور بقدر ما تسير أسرع”.

 

وقالت المصادر إن المسودة تراوحت بين خيارين بالنسبة للعقدة الدرزية. الأول هو حصول الحزب التقدمي الاشتراكي على الحقائب الثلاثة بيد أن هذا الأمر لم يحسم ما استدعى إعادة تسخين خط التواصل بين الحريري وجنبلاط. والثاني هو العودة إلى الطرح القائل بإسناد وزيرين إلى “الاشتراكي” وثالث يسمّيه رئيس الجمهورية.

 

وذكرت المصادر أن لا عقدة سنية بعد أن قبل الحريري بمقايضة وزير سنّي بآخر ماروني لصالح تيار المستقبل.

المصدر: العرب اللندنية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)