إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | ضوء أخضر خارجي للتشكيل.. والحكومة تبصر النور غداً أو الاثنين
المصنفة ايضاً في: لبنان

ضوء أخضر خارجي للتشكيل.. والحكومة تبصر النور غداً أو الاثنين

ما لم تطرأ اختراقات أمنية أو سياسية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الانباء الكويتية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 754
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
الرؤساء عون، برّي والحريري خلال الاجتماع مع موفد الرئيس الروسي ألكسندر لافرينتييف أمس في بعبدا (تصوير: دالاتي ونهرا)

بعد 27 يوما من الانقطاع، الرئيس المكلف سعد الحريري زار بعبدا، حصل ذلك غروب الاربعاء وسيتكرر اليوم الجمعة وربما غدا «السبت» وعنوان هذا التلاقي المستجد مزدوج: المبادرة الروسية لإعادة النازحين السوريين، ثم تشكيل الحكومة بأسرع وقت.

 

بالنسبة للمبادرة الروسية تم التوافق على ان يكون الموقف اللبناني الرسمي موحدا، خلال المحادثات مع الوفد الروسي الرفيع الذي وصل الى بيروت امس، برئاسة الكسندر لافرنتييف للبحث في تفصيلات عودة النازحين، وما للحكومة اللبنانية من دور اساسي تلعبه على هذا الصعيد.

 

وقد التقى الوفد الرئيس ميشال عون والرئيس سعد الحريري في اجتماع مشترك عصر امس في بعبدا بمشاركة الوزراء والقادة العسكريين المعنيين. وتبلغ المسؤولون اللبنانيون من الوفد الروسي خطة موسكو لإعادة نحو مليوني لاجئ سوري موزعين بين لبنان والأردن وتركيا وبلدان اخرى، وأنه تم تأسيس مركز لاستقبال اللاجئين في دمشق ليتولى ترتيب عمليات فرز العائدين كل إلى منطقته.

 

وسيسلك العائدون من لبنان، معبر الزمراني ومن الأردن معبر نصيب، مع تشكيل مجموعة عمل مشتركة روسية اميركية - اردنية في الاردن ولبنانية في لبنان.

 

وسيكون انطلاق الخطة من لبنان اولا حيث شهدت الأيام الاخيرة محادثات روسية - لبنانية حول إعادة السوريين البالغ عددهم بحسب الخطة الروسية التي تشمل في هذه المرحلة اعادة 1.7 مليون لاجئ بينهم 890 ألفا من لبنان و300 ألف من تركيا، و200 ألف من الدول الأوروبية و150 ألفا من الأردن و100 ألف من العراق.

 

ويبدو أن التفاهم الدولي على إعادة النازحين السوريين من لبنان والأردن، كان بمثابة «ضوء أخضر» لإعلان تشكيل الحكومة اللبنانية في اقرب وقت، وأن على الاطراف اللبنانية ان تتحول من المبالغة في المطالب والرغبات إلى التواضع وتقديم التنازلات.

 

وكانت «الأنباء» اشارت في العدد الصادر يوم 18 يوليو الى الاتجاه نحو تشكيل الحكومة قبل نهاية يوليو وتحديدا قبل عيد الجيش في الأول من اغسطس، ليكون الحضور الرسمي مكتملا، بوجود رئيس حكومة فاعل، الى جانب رئيسي الجمهورية ومجلس النواب، وليس رئيس حكومة تصريف اعمال موسوما بالعجز عن تنفيذ التكليف النيابي الذي اقره له مجلس النواب بشبه اجماع بتشكيل حكومة جديدة.

 

وفي معلومات «الأنباء» ان الرئيس الحريري حمل الى الرئيس عون مقاربات جديدة تسهل عملية التشكيل التي يستعجلها الرئيس عون بإلحاح وأن الأجواء الإيجابية التي تحدث عنها الرئيس المكلف بعد الاجتماع في محلها، وقد تحدث عن زيارات متعددة لبعبدا، اليوم الجمعة وربما غدا السبت، لاستكمال التركيبة الحكومية، التي ستعكس واقع الحال، من دون ان ترضي طموحات المشاركين فيها، من حيث عدد المقاعد او نوعية الحقائب.

 

وتؤكد المصادر المتابعة لـ «الأنباء» انه تمت الموافقة على حصرية المقاعد الوزارية الدرزية الثلاثة باللقاء الديموقراطي الذي يرأسه وليد جنبلاط، وبالتالي إخراج النائب طلال ارسلان من المعادلة.

 

ولقاء ذلك لن يجادل جنبلاط في نوعية الحقائب، وسيكون عليه القبول بحقيبتين وزاريتين، وثالثة وزارة الدولة.

 

وبالنسبة لـ «القوات اللبنانية» التي تطالب بخمسة وزراء، فيما يعتبر التيار الوطني الحر، انها لا تستحق اكثر من 3، فقد اتفق على حل وسط، بإعطاء «القوات» 4 وزراء، بينها وزارتا خدمات، ولا وزارات سيادية، اي لا دفاع ولا خارجية.

 

أما التيار الوطني الحر، وحسب المصادر عينها فسيكون له 10 مقاعد وزارية، ضمنها «الحصة» الرئاسية، ويمكن رفع العدد الى 11، في حال رفض «المردة» القبول بالوزارة المطروحة عليهم.

 

المصادر لم تستبعد صدور التشكيلة الحكومية غدا السبت او الاثنين 30 يوليو، إلا في حال وقوع أمر طارئ، سياسيا كان او أمنيا، من وزن زيارة وزير الصناعة حسين الحاج حسن، الى دمشق، ولقائه رئيس الحكومة السورية عماد خليل ووزيري النقل والتجارة، ومن دون استئذان حكومة تصريف الأعمال او رئيسها، ما اعتبر بمثابة خرق واضح لسياسة النأي بالنفس المدرجة في البيان الوزاري للحكومة، والذي فسر على انه تعبير عن تحفظ حزب الله الذي يمثله الوزير الحاج حسن في الحكومة على التركيبة الحكومية المطروحة.

 

وعلى الصعيد الأمني، أدرجت المصادر مجزرة السويداء، في خانة الاعتراض الضمني على هذه التشكيلة الحكومية ايضا والتي أعطت حصرية التمثيل الدرزي في الحكومة بوليد جنبلاط، مع إسقاط حالة النائب طلال أرسلان، الوثيق الصلة بالنظام السوري.

 

وتشير المصادر الى ان القيادات الدرزية في لبنان تبلغت معطيات وافرة عن منفذي الجريمة، وما سبق تنفيذها، مستغربة حصول ما حصل تحت مظلة الوجود الروسي الذي كان تعهد لوليد جنبلاط، بلسان وزير الخارجية لافروف بحماية الموحدين الدروز من بطش النظام، عندما زار جنبلاط موسكو منذ فترة، بقوله له: «الدروز عندنا..».

 

وفي تعليق له على التفجير، قال وليد جنبلاط: كيف وصلت «المجموعات الداعشية» الى السويداء بهذه السرعة؟!

 

والمنفذون الموصوفون بالدواعش، كان جيش النظام نقلهم بالحافلات من مخيم اليرموك الى شرق السويداء.

المصدر: صحيفة الانباء الكويتية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)