إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | عون يفتح معركة الرئاسة بترشيح باسيل؟
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

عون يفتح معركة الرئاسة بترشيح باسيل؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1035
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

يؤمن رئيس الجمهورية على ما ينقل عنه زواره ان فتح معركة الرئاسة مبكرا “يعود ربما الى وجود شخص كجبران باسيل في رأس السبق”. وفي هذا الموقف تسليم من الرئيس الذي لم يبلغ بعد نصف ولايته الرئاسية، بأن معركة الرئاسة قد فُتحت باكراً، وأن ما يتردد عن ان تعطيل تأليف الحكومة مرتبط بهذا الموضوع، بعدما اصبح جلياً ان ازمة الحكومة تتصل بأزمة الاحجام والاوزان ولا سيما على الضفة المسيحية التي ستحدد هوية الرئيس المقبل.

 

قد يتناقض موقف عون مع ما اعلنه اول من امس الوزير جبران باسيل نفسه الى “النهار” عندما قال “ان لا شيء اسمه معركة رئاسة وهذا وهم، ونحن لا نزال في بداية عهد رئاسي نريده ان ينجح”. ولكن مراجع سياسية بارزة تلقفت كلام رئيس الجمهورية على انه اعلان واضح للنيات، فيما كلام وزير الخارجية يميل الى الدبلوماسية.

 

واوضحت انه يُفهم من كلام الرئيس الذي لا يزال امامه 4 سنوات و3 اشهر لينهي ولايته الرئاسية، انه ترشيح للوزير باسيل لهذا المنصب على قاعدة انه يتقدم السبق الرئاسي على حساب المرشحين الآخرين.

 

وقالت انه بهذا الكلام، إنقشعت الضبابية وبات أسهل فهم حيثيات العقد التي تعيق تأليف الحكومة. لكن المراجع لم تخف استغرابها لهذا الفتح المبكر لملف الرئاسة إذا كان يعيد إحياء سيناريو طُرح سابقاً عند التفاهم على ملء الشغور الرئاسي بقسم الولاية الرئاسية الى ولايتين، وماذا سيكون وقعه على التسوية التي اتت بعون رئيساً؟ وأين موقع الاطراف الاخرى ولا سيما الحلفاء من مثل هذا الكلام؟

 

ترى المراجع في هذا السياق، ان نجاح أي عهد يقتضي تفاعلاً بناء بين اركانه. وهذا امر يفتقده العهد الحالي في ظل الخلافات التي تسود علاقته بغالبية الكتل السياسية بدءاً من “المستقبل” مروراً بـ”امل” و”المردة” وصولاً الى “القوات اللبنانية” و”التقدمي الاشتراكي”، والتي يغلب عليها الجفاء وصولاً الى ما يشبه المقاطعة، مما يؤدي في نتيجة الامر الى عزل يتعرض له قصر بعبدا، على خلفية المواقف التي تنقل على لسان زواره بوتيرة يومية تقريباً، والتي ترى فيها المراجع انها تنزع عن الرئيس صفة الحكم وتجعله فريقاً.

 

لا يخفي الوزير باسيل مثل هذا الشعور عندما يكشف ان تياره السياسي يتعرض للإعتداء والاستهداف. وفي رأي المراجع عينها، ان زيارة الاخير الى عين التينة ولقاءه رئيس المجلس الذي كان وصفه قبل اشهر قليلة بـ”البطجي”، تأتي في إطار فك هذه العزلة وكسر الطوق الذي بدأ يرتسم من خلال حلف رباعي يضم الى ثلاثية 14 آذار السابقة أي رئيس “المستقبل” سعد الحريري ورئيس “القوات” سمير جعجع ورئيس “التقدمي” وليد جنبلاط، الرئيس نبيه بري.

 

علماً ان هذه الثلاثية دفعت باسيل الى التحذير من اخطار العودة الى الاصطفافات السابقة لما سيكون لها من تداعيات سلبية تدفع نحو عودة الانقسام العمودي في البلاد. ان عودة هذه الثلاثية لم تحصل بحسب اوساط اركانها الا بعدما التقت مصالح هؤلاء وهواجسهم حيال ما اعتبروه استهدافاً لهم من خلال استفراد الفريق الآخر بكل ركن منهم، تمهيداً لإلغائهم او اضعافهم.

 

والمشهد المأزوم سياسياً، ينسحب كذلك على الملف الحكومي. ومع سفر رئيس الحكومة المكلف في إجازة عائلية، تستبعد المراجع اي تحريك يخرق الجمود الحاصل، خصوصاً وان أي فريق لا يبدي استعداداً للتراجع عن مطالبه. كما ان اي لقاء بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف سيكون هذه المرة رهن دعوة الرئيس نفسه بإعتبار ان الحريري كان قدم في زيارته الاخيرة الى بعبدا صيغة حكومية، وهو في انتظار جواب عون عليها. علماً ان باسيل استغرب ان يكون هناك صيغة حكومية قدمت، نافياً اطلاعه على امر مماثل.

 

وفي هذا المناخ، تبدو الامور سائرة الى مزيد من المراوحة، مع سفر كل من جنبلاط وجعجع ايضاً.

 

لكن المراجع لا تخفي في المقابل قلقها من ان تفتح المراوحة الحكومية الباب امام عودة الازمة من الباب التشريعي. إذ تؤكد ان زيارة باسيل الى بري لم تهدف فقط الى استعادة الحرارة في العلاقة وطيّ صفحة الخلافات الماضية، وانما ترمي ايضاً الى التعاون والتنسيق مع رئيس المجلس الذي يقوم بدور فاعل في مرحلة الوقت الضائع الفاصل عن تشكيل الحكومة. وهذا التعاون يصب في اطار تحريك الورشة التشريعية التي بدأت العدّة لها من خلال اللجان النيابية، والتي ينتظر ان تتبلور مع انجاز هذه اللجان عملها تمهيداً لرفع المشاريع المدروسة الى الهيئة العامة لإقرارها. والمعلوم ان غالبية هذه المشاريع المطروحة تعود الى مشاريع اصلاحية او قروض متصلة بتنفيذ توصيات مؤتمر “سيدر”.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)