إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | كيف مات السجين عبدالقادر سنجقدار؟
المصنفة ايضاً في: لبنان

كيف مات السجين عبدالقادر سنجقدار؟

آخر تحديث:
المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة - جنى الدهيبي
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 436
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

وصل سنجقدار إلى المستشفى جثّةً هامدة (ريشار سمور)

الحديث عن ملف الموقوفين الإسلاميين تراجع من جهة المطالبة بإقرار قانون العفو العام. لكنه، تقّدم من جهة الظروف الصعبة التي يعيشها الإسلاميون في سجن رومية. ثمّة شيءٌ من فقدان الأمل بإقرار قانون العفو. انتهت الانتخابات ولم يعد ورقة ضغطٍ على أحدٍ من الأطراف السياسية، رغم الوعود التي أغدقوا بها على أهالي الإسلاميين. سبق أن وضع الأهالي الكرة في ملعب رئيس الحكومة سعد الحريري. لكن الحريري المنهمك في حل عُقد تشكيل الحكومة، ليس بوارد البحث في ملف الإسلاميين مع أحد، أقلّه في الوقت المنظور.

يُدرك الإسلاميون وأهلهم هذا الواقع، وأنّ لا خيار لهم سوى قبوله. وهو ما دفعهم، ربما، إلى اعتماد مسار الضغط عبر سجن رومية لإثبات حجم "المظلومية" المفروضة على أبنائهم. اتهامات بالضرب والتعذيب وتعمّد الإهمال الصحي، يوجهها أهالي الإسلاميين إلى إدارة سجن رومية، وهو ما يعتبرونه انتهاكاً للحقوق الإنسانية لأبنائهم.

أخيراً، تصدّرت قضية وفاة السجين عبدالقادر سنجقدار في سجن رومية، في تموز 2018، واجهة الأزمة داخل السجن. وتحت عنوان "تعذيب المرحوم عبدالقادر سنجقدار والإهمال في علاجه والتسبب في قتله"، رفعت عائلته دعوى بصفة الادعاء الشخصي ضدّ الدولة اللبنانية لدى النيابة العامة التمييزية عبر توكيل المحامي محمد صبلوح.

سنجقدار البالغ 54 عاماً، وأبٌ لـ8 أولاد، جرى توقيفه في العام 2007 على إثر أحداث نهر البارد، بتهمة التواصل مع فتح الإسلام، وحكم 15 عاماً. ولأنه يحمل الجنسية السويدية، طالبت السويد باسترجاعه ليمضي فترة سجنه إلى جانب عائلته المقيمة هناك، إلا أن الدولة اللبنانية رفضت ذلك.

ويشرح صبلوح لـ"المدن" أنه في 22 تموز 2018 "تعرض سنجقدار لوعكةٍ صحيّة، فطلب رفاقه إسعافه من قبل إدارة السجن، التي لم تتجاوب معهم إلا بعد مرور نصف ساعة، حتّى حضر طبيب السجن، الذي لم يقم سوى بمعاينته وطلب نقله إلى المستشفى، ولم يُنقل على الفور بسبب تأخير انجاز معاملاته، ومن دون القيام بأبسط الأمور التي من شأنها أن تسعفه من الموت".

قرار نقله إلى المستشفى صدر بعد مرور ساعة على إصابته. ووفق صبلوح، لم تقم إدارة السجن بالاتصال بالاسعاف لنقله إلى المستشفى، إنما نُقل بواسطة آلية عسكرية. وأصرّت إدارة السجن على تفتيشه عبر السكائر قبل ذهابه إلى المستشفى، علماً أنّ حالته الصحية كانت تتطلب سباقاً مع الوقت، إلا أنه وصل إلى المستشفى جثّةً هامدة، فيما كان ينتظر انتهاء الشهر الأخير من محكوميّته.

في هذا الوقت، قام محمد وخديجة، أبناء سنجقدار، بتكليف صبلوح رفع دعوى ضدّ الدولة. وفي اتصالٍ مع "المدن"، تشير شقيقته خديجة سنجقدار، المقيمة في لبنان، إلى أنّ شقيقها كان يرغب في قضاء محكوميته في السويد بالقرب من عائلته. فـ"هو حُكم ظلماً كلّ هذه السنوات، وتعرض للضرب والتعذيب، رغم أنّه لم يرفع السلاح ولم يقاتل مع أحد. وكان قد اتّهم ظلماً بتأمين مخبأ لعناصر من فتح الإسلام في أرضه في عكار التي يبيع فيها الدواجن".

ويشير صبلوح إلى أنّ إدارة السجن خالفت قانون أنظمة السجون، "ولم تهتم لأمر الموقوفين وحرمتهم من أبسط الحقوق الصحية والإسعافات الأولية، لاسيما أنّه تبيّن وجود معدات صحية في الكراتين في السجن من دون استعمالها. وفاة سنجقدار، ليست الحالة الأولى، إذ سبق أن توفي الموقوف فادي عكوش، قبل عامين، في الحالة نفسها من دون إسعافه".

الداخلية تنفي
ينفي مستشار وزير الداخلية نهاد المشنوق العميد منير شعبان كلّ ما يجري تداوله. ويؤكد أنّ الضرب والتعذيب، وإن كان يحصل أحياناً في التحقيقات، "لكنه لا يحصل داخل السجن، الذي تتعاطف إدارته مع السجناء. وهذا ضرب من المبالغة".

بناءً على ذلك، طلب شعبان إجراء تحقيقٍ شاملٍ عبر الاستعانة بالكاميرات الداخلية لحسم سبب وفاة سنجقدار. وفيما انتهى التحقيق مساء الثلاثاء، في 7 آب 2018، يوضح شعبان: "أظهرت الكاميرا الموجودة داخل الغرفة 129 في المبنى ب، أنه لم يكن هناك أي حركة تستوجب تدخل أحد. وتبين أن سنجقدار نقل إلى المستشفى عن طريق حمالة بمساعدة أحد السجناء، لكنه فارق الحياة".

يضيف: "ندرك أن ثمة تقصيراً يتحمل مسؤوليته العسكر في السجن. ما دفعنا لفتح تحقيق مفصلٍ، وسنفتح تحقيقاً آخر حول المعدات الصحية لمعرفة سبب عدم استعمالها".

المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة - جنى الدهيبي

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)