إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | بعد تركيا وإيران... لبنان؟
المصنفة ايضاً في: لبنان

بعد تركيا وإيران... لبنان؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - موناليزا فريحة
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 392
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

يستخدم الرئيس الاميركي دونالد ترامب العقوبات الاقتصادية أداة مدمرة في مواجهة خصومه، لا مجرد وسيلة ضغط لإجبارهم على تقديم تنازلات أو الجلوس الى طاولة المفاوضات. وهو بذلك يجعل حربه الاقتصادية أشدّ فتكاً وشراسة من الحروب العسكرية التي تدمر الحجر وتترك للبشر مجالاً للاحتماء منها.

 

وتكاد دفعات أولى من العقوبات الاميركية على ايران وزيادة التعرفات لتركيا أن تطيح اقتصادين كبيرين من غير أن يُعرف ما اذا كانت ثمة استراتيجية متكاملة للتعامل مع هاتين الازمتين. ففي الظاهر تبدو العقوبات الاميركية على أنقرة مرتبطة بأزمة القس الانجيلي أندرو برانسون، غير أن المشكلة بين الجانبين أكثر تشعبا،ً وتشهد العلاقات بينهما الكثير من المد والجزر منذ وصول ترامب الى البيت الابيض.

 

وتطول لائحة الشكاوى الاميركية من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان وتتشعب، من خططه لشراء أنظمة “أس 400” من روسيا، الى اضعافه الحرب على “داعش”. ويبدو أن ترامب أعاد نبش سجلات لأنقرة تكشف مساعدتها ايران في التملص من عقوبات مالية واقتصادية في ظلّ ادارة الرئيس السابق باراك أوباما.

 

كل هذا، اضافة الى مسألة القس برانسون والاتهامات التركية لواشنطن بالضلوع في المحاولة الانقلابية الفاشلة وحماية الداعية الاسلامي فتح الله غولن، يتفاعل في واشنطن منذ فترة. الا أن الرئيس الاميركي اختار وقتاً حساساً ليوجه ضربته الى أردوغان، مضاعفاً التعرفات على واردات الصلب والألومينيوم من تركيا في أسوأ ايام الليرة التركية، دافعاً بها الى مستويات متدنية قياسية. ولن يكون لمخاوف أوروبا من تداعيات انهيار محتمل للاقتصاد التركي صدى في واشنطن، ما دام ترامب عازماً على تصفية حساباته مع أردوغان.

 

وإذا كان توقيت الاقتصاص الاميركي من أنقرة مرتبطاً بالانتخابات النصفية للكونغرس الاميركي، فان معركته مع طهران مفتوحة منذ وصوله الى البيت الابيض، وقد بدأ أثرها يظهر على الاقتصاد حتى قبل سريان دفعة أخرى مطلع تشرين الثاني عندما ستحاول الولايات المتحدة فرض المنع الكامل لكل صادرات النفط الإيرانية، في حملة ضغط على أعلى مستوى هدفها الانهيار الكامل للاتفاق النووي.

 

لم يعد ترامب يناور أو يهدد في تغريدة يأخذها قلة على محمل الجد. سحب بلاده من اتفاق يؤمن جميع اطرافه الاخرين بأنه سينجح، وأرغم شركات دولية على حزم ملفاتها ومغادرة ايران على رغم آفاق واعدة لاستثماراتها في تلك البلاد. ومع ان أحداً لا يرى استراتيجية متكاملة لترامب حيال ايران، لا شيء يوحي ايضاً بنيته التراجع. هو عازم لا على التفاوض على اتفاق نووي جديد فحسب، وإنما أيضاً على وضع قيود على البرنامج الصاروخي لايران، فضلاً عن الحدّ من نفوذها في المنطقة. ولتحقيق هذا الهدف الاخير، لا يبدو أن شيئاً سيردعه إذا قرر تشديد عقوباته على “حزب الله” ولبنان. واذا كان الاقتصاد التركي لم يصمد أمامه اسبوعاً فما سيكون حال اقتصادنا الهش؟!

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - موناليزا فريحة

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)