إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | أيلول موعداً حاسماً لجلسات محكمة الحريري
المصنفة ايضاً في: لبنان, رفيق الحريري

أيلول موعداً حاسماً لجلسات محكمة الحريري

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 381
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
شبان يحرقون اطارات على كورنيش المزرعة ليل أمس احتجاجاً على حملة اعلامية استهدفت الرئيس سعد الحريري. (مروان عساف)

لم يعكس الجمود الظاهري الذي طغى على المشهد السياسي الداخلي أمس وقبله حقيقة السخونة المتصاعدة من تفاقم التعقيدات التي تتراكم تباعاً في طريق عملية تأليف الحكومة التي باتت مهدّدة فعلاً بتعطيل بوصلتها وخريطة الطريق التي يفترض ان يحدد من خلالها الموعد المبدئي لولادة الحكومة بعد أقل بقليل من ثلاثة أشهر من تكليف الرئيس سعد الحريري تأليفها. وفيما بدا الغياب التام لأي تحركات سياسية داخلية انعكاساً لاطفاء المحركات التشاورية والحوارية على كل المحاور السياسية والحزبية والنيابية باستثناء لقاء يتيم جمع مساء الاربعاء الرئيس الحريري ورئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب تيمور جنبلاط والنائب وائل ابو فاعور تتركز المخاوف على عملية تأليف الحكومة وامكان تمديد الجمود المسيطر عليها حول نقطة مركزية تصاعدت معالمها بقوة في الساعات الثماني والأربعين الاخيرة التي أعقبت خطاب الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله مساء الثلثاء الماضي والذي تضمن انتقادات للرئيس الحريري لموقفه الرافض للعلاقات الطبيعية مع النظام السوري شرطاً لتأليف الحكومة.


ذلك ان الهجمات الكلامية الحادة التي شنها بعض حلفاء النظام السوري على الحريري برزت كترداد صدى على الاقل لخطاب نصرالله، فيما برزت في الجهة المقابلة خطورة كبيرة لامكان ان يكون هناك تمهيد متدرج لجعل موضوع العلاقات الطبيعية مع النظام السوري مادة استعادة للانقسامات الداخلية الحادة وتوظيفاً لهذا المناخ بما يقلب الاوضاع رأساً على عقب ويتهدد البلاد بتداعيات وخيمة.


وتطرح في هذا السياق تساؤلات قلقة للغاية عن الصمت الذي يلتزمه العهد تحديداً حيال الهجمات الكلامية على الحريري في ملف العلاقات مع سوريا بما يخشى معه ان يترك هذا التجاهل الذي يطبع موقف العهد وتياره من هذا الجانب الطارئ من ازمة التأليف انعكاسات سلبية على علاقة لم تسلم من الاهتزازات أخيراً بين العهد والحريري، خصوصاً ان ثمة تلميحات ومواقف لـ"التيار الوطني الحر" اطلقت في اتجاه الضغط لاقامة علاقات طبيعية مع النظام السوري ربما شكلت أيضاً حافزاً لحلفاء النظام لتكثيف حملاتهم على الرئيس المكلف. وبينما يبدو الحريري ملتزماً الهدوء وغالباً الصمت في مواجهة هذه الحملات، تفيد المعطيات المتوافرة ان الرئيس المكلف لا يعتزم تقديم الخدمات الى الذين يستدرجونه الى معارك من شأنها ان تخربط الوضع الداخلي على نطاق واسع بما يخدم أهداف هؤلاء ومن يقف وراءهم في الداخل والخارج. لكن الحريري يبدو في ذروة التصميم على عدم التراجع اطلاقاً عن كل ثوابته في عملية تأليف الحكومة بحيث سيكون على الآخرين مراجعة حساباتهم بروية اذا اعتقدوا ان في امكان أي جهة دفع الحريري الى حيث يريدون له ان يتراجع.


وتقول أوساط معنية بالأزمة ان التعقيدات الاصلية التي اعترضت انجاز تأليف الحكومة باتت واقعيا في مستوى اقل خطورة بكثير من ربط الأزمة بتعقيد خارجي مفتعل على رغم اصرار الرئيس الحريري على نفي وجود تعقيدات خارجية بما يسهل على الآخرين حتى خصومه التعامل بمرونة مع عملية ازالة التعقيدات. لكن ما أثار القلق والتساؤلات المريبة، بحسب هذه الأوساط، ان المناخ المفتعل في الايام الاخيرة بدا كأنه زج بمجمل الاستحقاق الحكومي واحتمالاته وما قطعه من مراحل سابقة في خانة التوظيف الاقليمي وتحديداً السوري، وقت راح بعض رموز فريق 8 آذار وحلفاء النظام السوري يوجهون الاتهامات والتنبيهات الى الرئيس الحريري وبعض القوى الأخرى بربط الازمة بعوامل اقليمية أو الرهان على متغيرات اقليمية.


وفي هذا السياق، برز تطور اكتسب دلالات معبرة بصدور موقف انتقادي عن رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال عطلة عيد انتقال السيدة العذراء للرئيس الحريري لموقفه من العلاقات الطبيعية مع النظام السوري. وكان بري اعتبر موقف الحريري "غير واقعي وغير مفيد"، مذكراً بانه سبق للحريري نفسه ان عين قبل اشهر قليلة سفيرا للبنان لدى سوريا فضلا عن وجود مجلس اعلى لبناني - سوري. ولم يترك هذا المناخ ترددات ايجابية لدى الافرقاء السياسيين الذين يعولون على وساطات كتلك التي اضطلع بها بري سابقاً لتدوير الزوايا اذ نقل عن بعض الجهات في فريق 14 آذار سابقاً ان اصطفاف الرئيس بري الى جانب مهاجمي الحريري في ملف العلاقات الطبيعية مع دمشق يعتبر مؤشراً سلبياً للغاية نظراً الى طابع الاصطفاف الذي بدأ يتخذه المناخ السياسي المتصل بتعقيدات تأليف الحكومة بما يهددها بأزمة مفتوحة لا أفق زمنياً لها.


الحريري وموسكو
وسط هذه الأجواء، أفادت وزارة الخارجية الروسية أن الممثل الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط وأفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف استقبل في موسكو الممثل الشخصي لرئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، جورج شعبان. واستمع بوغدانوف من شعبان الى مستجدات الأوضاع في لبنان والجهود المبذولة لتشكيل حكومة جديدة، كما نوقشت الأوضاع في سوريا والعمل الجاري لتأمين الظروف المناسبة لعودة النازحين السوريين من الأراضي اللبنانية.


الى ذلك، برز في رد عنيف لـ"لحزب التقدمي الاشتراكي" على حملة استهدفته، تشديده على "التمسك بالسلم والمصالحة كخيار ثابت ونهائي"، مؤكداً أن اطلاق النار من بعض الشبان في وقفة عبيه التضامنية مع دروز السويداء "أتى بمثابة رسالة إلى من يمعن بالإعتداء عليهم من الإرهابيين هناك، وهو أتى في لحظة غضب ورفض للاعتداءات التي تعرضت لها تلك المنطقة دون أن يعني ذلك أن الحزب يبعث بالرسائل، التي يعرف كيفية إرسالها سياسياً وليس بالرصاص الحي". وبعدما أكد "أن خياره كان وسيبقى الدولة التي يعتبرها ملاذه وملاذ محازبيه ومناصريه الأول والأخير"، اعتبر أن ما يوصف بأنه "انزلاق المجتمع الدرزي نحو السلاح" ليس موجوداً إلا في طموحات البعض ومخططاتهم المشبوهة، في ظل التوجيهات الواضحة من قيادة الحزب للترفع عن الأحقاد والإحتكام للدولة وحدها، ويستغرب التغاضي المتعمّد عن قضيّة الشهيد علاء أبي فرج الذي لم يجفّ دمه بعد، والذي ما زال أفراد عائلته الصغيرة والحزبية ينتظرون حكم القضاء بشأنه".


محكمة الحريري
في ظل هذه التطورات، بدأ العد العكسي للمرحلة الختامية من جلسات المحاكمة للمحكمة الخاصة بلبنان والتي ستبدأ كما كشفت الناطقة باسمها وجد رمضان لـ"النهار" أمس بين الثالث من أيلول المقبل والعاشر منه. وتحدثت عن المرحلة الاخيرة من المحاكمة العلنية أمام غرفة الدرجة الاولى، حيث للأفرقاء في المحاكمة من المدعي العام لدى المحكمة وفريق كل من المتضررين والدفاع السلطة لتقديم الحجج الختامية، بعدما كانت الغرفة طلبت من كل فريق إيداعها مذكرات ختامية خطية. وانتهى المدعي العام من إعداد مذكرته وباتت على الموقع الالكتروني للمحكمة منذ 27 تموز الماضي، وكذلك مذكرة المتضررين، فيما فريق الدفاع أنهى مذكراته وستُنشر قريباً على الموقع. وطبيعة هذه المذكرات تتضمن ملخصاً عن الادلة التي تقدم بها كل من الافرقاء خلال فترة المحاكمة. وستعرض الحجج الختامية أمام الغرفة في جلسات علنية في أيلول، يُعلن على أثرها رئيس الغرفة القاضي ديفيد راي ختم المحاكمة وبدء مرحلة المذاكرة التي تستمر أشهراً. ووصفت رمضان هذه المرحلة "الدقيقة جداً باعتبار ان جميع الادلة التي قدمت خلال المحاكمة، واتخذت الغرفة قرارات بقبولها، ستفحص على أعلى معيار أي دون الشك المعقول".

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)