إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | لا عودة للاجئين... والمبادرة الروسية تترنّح "لبنان" ورقة للاستثمار في يد النظام السوري؟
المصنفة ايضاً في: لبنان

لا عودة للاجئين... والمبادرة الروسية تترنّح "لبنان" ورقة للاستثمار في يد النظام السوري؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - ابراهيم حيدر
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1040
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إعلانات Zone 6B

عندما اعلن الرئيس ميشال عون غداة استقباله مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف في تموز الماضي، أن المبادرة التي اقترحتها روسيا بشأن إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم تؤمّن عودة نحو 900 ألف لاجىء موجودين في لبنان، تنفّس اللبنانيون الصعداء وشعروا بأن هناك اهتماماً دولياً لحل مشكلة تضغط على بلدهم وبنيته الاجتماعية والاقتصادية، على ما أوحت الخطط التي سُرّبت عن تشكيل لجان لتأمين العودة في رعاية روسية وتغطية أميركية. لكن بعد أكثر من شهر على المبادرة، غاب الحديث عن أي خطوات ملموسة، لا سياسياً ولا ميدانياً، ليظهر أن أزمة اللاجئين أكثر تعقيداً وأعمق من مجرد مبادرة تم الاتفاق على خطوطها العامة في قمة هلسنكي، من دون أن يقدّم الأميركيون تعهدات تسمح بعودة اللاجئين وإخراج حل سياسي ودولي للأزمة في سوريا.

 

تراجعت المبادرة، فيما انصرف الروس إلى ترتيب أوضاعهم بعد العقوبات الأميركية الأخيرة. أما الأزمة في سوريا، فأخذت مساراً جديداً مع بدء التحضيرات لمعركة في إدلب، ما يعني أن الأولوية ليست لإعادة اللاجئين اليوم وفق مصادر سياسية متابعة قالت إن الروس اقتنعوا أخيراً بأنهم لا يستطيعون التقدم خطوة في ملف اللاجئين وفي غيره من الملفات السورية من دون غطاء أميركي، وإن كانوا يسعون إلى تسجيل إنجاز ولو محدوداً في موضوع يقدمهم مرجعية في المنطقة. وقد اتضح وفق المصادر أن قوة الدفع الروسية غير قادرة على إتمام المهمة وحدها، فيما الثغرة الأبرز تكمن في عدم التنسيق مع الأمم المتحدة والأوروبيين الذين يتخذون مسافة من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في هذا الشأن وفي الموضوع السوري عموماً. أما النقطة الثانية، فهي موقف النظام السوري من عودة اللاجئين، إذ تبين أن حسابات النظام وأوراقه مختلفة، وهو الذي أبلغ الروس، وفق المصادر، أنه لا يوافق على إعادة ملايين اللاجئين، ولا يسمح بإقامة مراكز إيواء موقتة داخل الأراضي السورية، وأن له الكلمة الفصل في هذا الموضوع، وعودتهم الى المناطق التي هجروها غير ممكنة لأنها ترتب أعباء عليه في ظل التحولات التي شهدتها سوريا.

 

انصرف الروس إلى حل مشكلاتهم، وفق المصادر، إذ ان دورهم المتجدد في المنطقة من بوابة سوريا لم يكتمل بعد طالما أن الأميركيين لديهم القدرة على التلاعب بالكيان السوري وتحديد مساراته. لذا عندما راهن لبنان على اتفاق روسي – أميركي على حل أزمة اللاجئين، وبدأ يتحدث عن قرب حل المشكلة، تفاجأ مسؤولوه، وبينهم من عقد مشاورات مع مسؤولين في موسكو، أن ليس لدى الروس سيناريوات جاهزة، فيما تركز الحديث عن مستقبل سوريا وإعادة الإعمار ومشاركة لبنان في العملية، من دون أن يلمسوا وجود أي خطوات عملانية لإعادة اللاجئين. وما حكي عن أن الخطة الروسية تقضي بإقامة مراكز موقتة للاجئين وكذلك تحديد المعابر التي ستسلكها قوافل العائدين، وأن لجاناً لبنانية – روسية مشتركة ستعمل على تنظيم تلك العودة من الجانب اللبناني بالتنسيق مع الحكومة السورية، لا وجود له على الأرض ولا قوة دفع روسية قادرة على تنفيذه، فيما بقيت المبادرة حبراً على ورق ومجرد اقتراحات ترنحت بفقدانها الغطاء الاميركي، فيما سألت المصادر عن سبب عدم الاهتمام التركي بالمبادرة، إذ تستضيف تركيا أكثر من مليونين ونصف مليون لاجئ سوري، لتجزم بأن ملف إعادة اللاجئين يمسكه النظام ويتلاعب بأوراقه، خصوصاً في لبنان الذي يشكل الحلقة الأضعف في استضافة اللاجئين.

 

في المقابل، لا يزال البعض يراهن على المبادرة الروسية، ويرى أنها تحتاج إلى مزيد من الوقت، إلا أنه من المبكر وضع خطط ومشاريع وكأن الأزمة في طريقها إلى الحل، خصوصاً على مستوى لبنان. وترى المصادر أن الخطوات العملية لعودة اللاجئين تحتاج إلى إجراءات سياسية وأمنية وترتيبات عملانية تتصل بالتسوية النهائية في سوريا والتي لم تحسم بعد اقليمياً ودولياً. أما الحديث عن خطوات على الارض، فهو للتعمية ومحاولة استثمار سياسي على غير صعيد. وترجح المصادر أن تضع موسكو الملف جانباً، طالما أنها لا تستطيع ممارسة دور الضامن السياسي والامني لعودة اللاجئين، إذ ان لدى النظام السوري حساباته لهذا الملف، خصوصاً في ما يتعلق بلاجئي لبنان.

 

وتذكّر المصادر بالقانون الرقم 10 السوري الذي دخل حيز التنفيذ، وهو يعني أن اي عودة محتملة للاجئين مرتبطة بما يحدده النظام، فلا ضمانات بعدم التعرض للمعارضين، أو مصادرة أملاكهم أو الزامهم الخدمة العسكرية. لذا فان لبنان مجبر في وقت لاحق على التواصل مع النظام السوري الذي سيستثمر هذا الملف إلى حدود قصوى، وهذا الأمر لا علاقة له بالشق الامني الذي يتولاه المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، الذي تمكن من ترتيب إعادة بضعة آلاف من اللاجئين على مراحل، لكن بشروط صارمة، وأيضاً تمكن “حزب الله” من إعادة مجموعات منهم بالاتفاق مع النظام ووفقاً للوائح محددة. ولا ينبغي أن يكون الرهان اللبناني على حل مشكلة اللاجئين متسرعاً، وفق المصادر، فهو مرتبط بالتسوية الدولية الشاملة في سوريا، خصوصاً أنه لا يمكن تجاوز الأمم المتحدة وأوروبا في هذا المجال، وكذلك اللاعبين الإقليميين، لا سيما تركيا وإيران التي لها دور حاسم في ملف اللاجئين تحديداً، طالما أن مئات الآلاف من المقاتلين وعائلاتهم، من أفغانستان وباكستان وإيران والعراق، وكذلك لبنان، صار لهم موطئ قدم في الداخل السوري وباتوا أيضاً جزءاً من نسيجه، وهم لن يتخلوا عن مصالحهم وما قدموه دفاعاًعن نظام بشار الأسد واستمراره.

 

الأزمة، وفق المصادر، هي أكبر بكثير من مبادرة، وتتساءل عن الموقف الأميركي في هذا الشأن، فالولايات المتحدة قادرة على التلاعب بالكثير من الملفات في الشأن السوري، ولا تمنح النظام شرعية بإطلاق يد الروس في ملف عودة اللاجئين، من دون أن تضمن تسوية مصالحها الكاملة في الحل السوري. وتعتبر أن هذا الملف وإن كانت رعايته الدولية مستجدة، سيدفع لبنان الى الوقوع في حضن النظام السوري، لذا تحذر من تحويله مجدداً إلى مادة أو سلعة لتحصيل عوائد معينة من اللاعبين في التوازنات الديموغرافية والطائفية اللبنانية، فيما المسؤول الأول عن تهجيرهم ودفعهم الى الشتات يريد الاعتراف بدوره، علماً أنه لم يفصح عن استعادة شتات شعبه من المنافي، والذي يتخطى عدده الستة ملايين.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - ابراهيم حيدر

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)