إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | لماذا يعرقل عون مهمة الحريري؟
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

لماذا يعرقل عون مهمة الحريري؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 848
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

لن نتوقف كثيرا عند التهديد الذي أطلقه الامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله في شأن المحكمة الخاصة بلبنان الناظرة في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري الارهابية، فالتهديد لا ينفع، والمحكمة قائمة، وتواصل عملها من دون الالتفات الى ما يقال في حقها، ولا الى الحملات الفارغة التي تقوم بها ماكينات “البروباغاندا” التابعة لـ”حزب الله” وحلفائه في لبنان وخارجه. وفي النهاية سيصدر حكم المحكمة، فإذا ثبتت التهم بحق المسؤولين الامنيين التابعين للحزب او شملت آخرين، فإن هذا سيؤكد الشبهات التي تضع جريمة اغتيال الحريري في اطار ارهابي اقليمي واسع النطاق، جمع بين ماكينتي الموت لدى الايرانيين (عبر الذراع اللبنانية “حزب الله”) والنظام السوري. فقرار بهذا الحجم ما كان ليتخذ إلا في إطار توجه اقليمي كبير، ولم يساورنا يوما اي شك في ان قرار اغتيال الحريري اتخذ على اعلى مستوى بين طهران ودمشق، ونفذته ماكينة القتل المحلية، عنينا “حزب الله”! في مطلق الاحوال، نحن في انتظار حكم المحكمة الخاصة المتوقع صدوره خلال اسابيع، بعد الانتهاء من المرافعات النهائية في منتصف شهر ايلول المقبل. والاهم بالنسبة الينا، في ظل انعدام الفرص في القبض على المتهمين واصحاب الامرة الكبار، هو حكم التاريخ!

 

على مستوى آخر اكثر استعجالا، يعود الرئيس المكلف سعد الحريري الى لبنان ليواجه حملة مبرمجة ضده يقودها رئيس الجمهورية جهارا، وربما ادارها طرف آخر يجلس حاليا على المقعد الخلفي، هدفها استنفاد رصيده تمهيدا للانقضاض على تكليفه في مرحلة لاحقة. فالرئيس ميشال عون ينفخ الساخن والبارد في آن معا، فقد ملأ البلاد تسريبات سلبية ضد الرئيس المكلف، وصولا الى رمي تهديدات تارة عبر “مصادر” مجهولة معلومة، وطورا عبر رمي “دراسات” جرى تحضيرها كوجبة سريعة تسخن بـ”المايكرويف”(!) تهدف كلها الى جر الرئيس المكلف الى الاستسلام التام لإرادة عون وحلفائه في ما يتعلق بتأليف الحكومة المقبلة، وإلا التحضير لترحيله!

 

لقد مرت ثلاثة اشهر على تكليف سعد الحريري تأليف الحكومة، والحقيقة ان مطالب الأفرقاء كافة كانت كبيرة، ولكن اللافت ان مطالب رئيس الجمهورية وتياره شكلت الطبق الاساسي للعرقلة بسبب ضخامتها اللامعقولة، وهذا “الجوع” المخيف والتوق الى ابتلاع كل شيء على نحو لم يسبق له مثيل في تاريخ تشكيل الحكومات. فعندما يطالب رئيس الجمهورية بحصة له ولتياره مجتمعين تصل الى اثني عشر وزيرا، يكون كمن يعتبر ان حجمه يتجاوز وحده اكثر من ثلث التمثيل السياسي مترجما في السلطة التنفيذية! وعندما يشتبك الرئيس وتياره مع كل الاطراف والقوى السياسية الوازنة (ما عدا الشيعية لانه يخافها لاسباب معلومة)، يكون اشتباكه هذا اقرب الى الاعتداء، ونكون امام حالة من “الشراهة” السياسية المؤدية الى مسارات أخرى لا مثيل لها يتوجب الوقوف بوجهها، قبل ان تتحول الى مشروع ديكتاتورية محلية مقنعة. والسؤال: لماذا يعرقل عون وتياره مهمة الحريري؟

 

لا بد من العودة الى الدستور وإقلاع البعض عن محاولة فرض اعراف غير دستورية، والتواضع قليلا، والتيقّن من ان لبنان يقوم على توازنات دقيقة وحساسة. ومتى حصل هذا تألفت الحكومة خلال ايام. فليتعقل اصحاب الرؤوس الحامية!

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)