إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | عون ينقل أزمة تشكيل الحكومة إلى حرب صلاحيات بدعم من حزب الله
المصنفة ايضاً في: لبنان

عون ينقل أزمة تشكيل الحكومة إلى حرب صلاحيات بدعم من حزب الله

فؤاد السنيورة خلال لقائه البابا: التمسك بالطائف بعيدا عن طموحات السيطرة والتحكم.

آخر تحديث:
المصدر: العرب اللندنية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 781
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
التخفيض من سقف المطالب لم يعد يكفي لتشكيل الحكومة

بيروت – تبدي أوساط سياسية لبنانية تشاؤما من إمكانية حدوث خرق قريب في جدار أزمة التشكيل الحكومي، على ضوء الموقف المتشدد لفريق رئيس الجمهورية الذي يحاول فرض وجهة نظره على التركيبة الحكومية بما يخدم مصالحه السياسية الضيقة، دون أن يراعي الوضع الدقيق الذي يمر به لبنان اقتصاديا واجتماعيا، معولا في ذلك على دعم وإسناد حزب الله.

 

وتحذر هذه الأوساط من أن الرئيس ميشال عون ومن خلفه حزب الله ينقل الأزمة الحكومية نحو منعطف أخطر من خلال إثارة موضوع صلاحيات رئاسة الجمهورية (من حصة المسيحيين) ورئاسة الحكومة (من حصة السنة).

 

ويقول المحلل السياسي اللبناني خيرالله خيرالله في مقال له بعنوان “دفاعا عن الحصن اللبناني الأخير” من “المضحك – المبكي في كل المشهد اللبناني أن هناك فئة من المسيحيين تعتقد أنّ في استطاعتها استرجاع حقوقها وتعديل اتفاق الطائف معتمدة على سلاح حزب الله.لا تدري هذه الفئة أن ما تفعله وتمارسه يُعتبر الطريق الأقصر لتهجير المزيد من اللبنانيين من لبنان، خصوصا من المسيحيين”.

 

وأصدرت رئاسة الجمهورية الاثنين بيانا أبدت فيه ملاحظات على الصيغة الحكومية التي طرحها رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري والتي لم تراع ما اعتبرته “الأسس والمعايير التي حدّدها (الرئيس عون) لشكل الحكومة والتي تقتضيها مصلحة لبنان”.

 

وأثار هذا البيان سجالا لا يزال مستمرا إلى اليوم، ويرى فيه كثيرون سابقة خطيرة لم يشهدها لبنان خلال السنوات الماضية على مستوى تدخل رئيس الجمهورية في تحديد شكل وطبيعة الحكومة القادمة، ما يعكس نية مبيتة لضرب اتفاق الطائف.

 

واعتبرت القوى والشخصيات السنية حتى تلك التي لا تتفق مع الحريري أن البيان يشكل تعديا على الدستور وسط خشية من وجود مسعى لضرب صلاحيات رئاسة الوزراء التي من مشمولاتها عرفا تحديد المعايير لتأليف الحكومة.

عون يحاول استغلال الأزمة الحكومية لفرض أعراف جديدة بالتدخل بشكل صارخ في تفاصيل إنجاز الاستحقاق الحكومي

ودعا رئيس الوزراء الاسبق فؤاد السنيورة الخميس خلال لقائه بالبابا فرانسيس في مقر الفاتيكان إلى “ضرورة الحفاظ على لبنان عبر التمسك بصيغة العيش المشترك الإسلامي المسيحي وعلى وجه الخصوص التمسك باتفاق الطائف الذي يشكّل التعبير الوطني الأوضح لنجاح هذه الصيغة بعيداً عن الممارسات الطائفية والمذهبية والشعبوية والنزعات الالغائية وطموحات السيطرة والتحكم”.

 

وفي وقت سابق قال وزير العدل السابق أشرف ريفي في تغريدة على موقعه على تويتر “إن رئيس الجمهورية الذي أقسم على الدستور هو مؤتمن عليه، ومن غير المقبول أن يتم انتهاك الصلاحيات التي أنيطت بموقع رئاسة الحكومة، وأي موقع آخر، وسنرفض أي مس بالدستور كما سنواجه البعض الذي يتوهم أن بسلاح الدويلة الغير الشرعي، يمكن تغيير التوازنات الوطنية”.

 

واعتبر ريفي أن “التسليم بخرق الدستور استهدافاً لموقع محدد، يعني التسليم بأعراف ستؤدي في النهاية إلى العودة إلى نقطة الصفر وإلى التضحية باتفاق تاريخي أنهى مأساة الحرب الأهلية إلى غير رجعة، وهذا ما لا تريده أغلبية اللبنانيين”.

 

وكان ثلاثة من رؤساء الحكومات السابقة وهم تمام سلام ونجيب ميقاتي إلى جانب السنيورة قد أصدروا بيانا الثلاثاء انتقدوا فيه محاولات ضرب صلاحيات رئاسة الحكومة، مناشدين رئيس الجمهورية الذي لطالما وصف نفسه بـ”بي (أب) الكل” وضع حد لهذا المسار الذي يؤدي إلى الإساءة للعهد.

 

وسبق وأن وجه العماد ميشال عون قبل وصوله إلى سدة رئاسة الجمهورية في أكتوبر 2016، انتقادات لاتفاق الطائف الذي اعتبر أنه أضر كثيرا بالحقوق السياسية للطائفة المسيحية، مشددا في أكثر من إطلالة له في السابق على أن من أولوياته “استرجاع صلاحيات رئاسة الجمهورية”.

 

ويحاول عون اليوم استغلال الأزمة الحكومية لفرض أعراف جديدة بالتدخل بشكل صارخ في تفاصيل إنجاز الاستحقاق الحكومي، مستندا في ذلك على دعم حزب الله، الذي يرى أن ما يحدث يصب في صالحه لجهة فرض واقع لبناني جديد يهمش أهل السنة.

 

ويقول المحلل اللبناني خيرالله خيرالله “مطلوب بكلّ بساطة أن يتحوّل رئيس مجلس الوزراء في لبنان إلى مدير لجلسات المجلس، أي إلى موظف آخر رفيع المستوى لدى حزب الله. هذا ما لا يمكن لسعد الحريري القبول به”.

 

واعتبر خيرالله أن الحلّ الوحيد أمام لبنان واللبنانيين يتمثل في تشكيل حكومة تضمّ كفاءات بما يؤدي إلى تمكين البلد من الحصول على المساعدات الخارجية الموعود بها. هذه المساعدات لن تأتي من إيران ودول مفلسة أخرى. ولا تأتي إلا إذا تشكلت حكومة برئاسة سعد الحريري تكون مقبولة من المجتمع الدولي.. بمعنى حكومة شبه معقولة لا يتحكّم بها حزب الله.

 

وحذر البنك الدولي، الذي قدّم للبنان أكثر من 4 مليارات دولار في مؤتمر “سيدر”، في وقت سابق من دقة وضع الاقتصاد اللبناني، خصوصا في ظل وجود قروض عالقة في أدراج مجلس الوزراء أو البرلمان. ويحتل لبنان المرتبة الثالثة على لائحة البلدان الأكثر مديونية في العالم.

مسؤول إسرائيلي: حزب الله يسيطر على لبنان ولن نفرق بينهما في الحرب القادمة

القدس - صرح مسؤول عسكري إسرائيلي رفيع المستوى بأن بلاده لن تفرق بين حزب الله وقوات الدولة اللبنانية في أي مواجهة عسكرية قادمة بين الجانبين، مشيرا إلى أن حزب الله اكتسب المزيد من القوة في لبنان خلال السنوات الماضية ويسيطر فعليا على الجيش اللبناني.

 

ونقلت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية الخميس عن المسؤول، الذي لم يتم تسميته، القول “التمييز الذي قمنا به بين حزب الله ولبنان خلال ‘حرب لبنان الثانية’ كان خطأ”، في إشارة إلى الحرب التي دارت عام 2006. وأضاف المسؤول البارز في القيادة الشمالية بالجيش الإسرائيلي “في الحرب القادمة، لن نقوم بهذا التفريق.

 

سنضرب لبنان وأي بنية تحتية تساعد في القتال”. وتابع “لقد قام حزب الله بتعزيز قدراته من خلال الحرب السورية… واكتسب الثقة في القتال”. وانخرط حزب الله مبكرا في الحرب السورية إلى جانب قوات نظام الرئيس بشار الأسد، ورغم الخسائر البشرية التي تلقاها، بيد أن خبراء عسكريين يلفتون إلى أن الحزب نجح في مراكمة تجربة مهمة في صنوف القتال.

 

المصدر: العرب اللندنية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)