إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | لبنان: مشاورات الـتأليف تنتظر لقاء عون - الحريري وحمادة يعلن من «بيت الوسط» أن لا جوّ لِحكومة
المصنفة ايضاً في: لبنان

لبنان: مشاورات الـتأليف تنتظر لقاء عون - الحريري وحمادة يعلن من «بيت الوسط» أن لا جوّ لِحكومة

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الحياة
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 806
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
الرئيسان ميشال عون وسعد الحريري. (دالاتي ونهرا)

على وقع اشتعال سجال الصلاحيات والتأزيم الحكومي، دخل ملف تأليف الحكومة اللبنانية مجدداً في دائرة التعقيدات وعقد الأوزان والأحجام والحقائب، بانتظار استكمال المشاورات لتطوير الصيغة المودعة في قصر بعبدا من الإثنين الفائت، ومعاودة الاجتماع مرة أخرى بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري المرجحة خلال الايام المقبلة إذا طرا جديد يعوَّل عليه، من خلال إحداث أي خرق في جدار أزمة تمسّك القوى السياسية المعنية بمطالبها التي تطوق عملية التشكيل، وفق مصادر نيابية مطلعة على مجريات التأليف لـ «الحياة». لكن المداولات اقتصرت أمس على لقاءات محدودة أجراها الرئيس الحريري في «بيت الوسط»، منها لقاء مع وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة، الذي اكتفى بعبارة واحدة اختصرت المشهد الحكومي بالقول: «ما في جوّ حكومة الآن». إلا أن الوجهة الرئاسية لم تسقط المجلس النيابي من حساباتها، وفق التسريبات عن إمكان توجيه كتاب في شأن ملف التأليف، والذي «في حال بعث الرئيس عون برسالته إلى المجلس»، يقول وزير المال علي حسن خليل بعد لقائه الحريري أمس، فإن «الرئيس نبيه بري بري يدعو إلى جلسة خلال مهلة ثلاثة أيام من وصولها وتتلى أمام المجلس ومن ثم يبدأ النقاش بمضمونها».

 

وفي انتظار الولادة الحكومية المتعثرة، أكدت مصادر «التيار الوطني الحر» أن اللقاء الذي جمع عون والحريري لم يتطرق خلاله رئيس الجمهورية مع الرئيس المكلف إلى طرح أسماء لوزراء مرشحين لدخول الحكومة الجديدة». وأشارت إلى أن البحث اقتصر على ملاحظات حول توزيع الحصص للكتل النيابية المشاركة والحقائب المقترحة لها»، وقالت إن مسألة طرح أسماء لوزراء ليست واردة قبل الاتفاق على توزيع التمثيل للكتل. أما مصادر»القوات اللبنانية»، فلفتت إلى أن أي بحث في وزارة دولة لـ «القوات يعني العودة إلى حقيبة سيادية لها من الحقائب المسيحية». وزادت: «نحن لا يمكن أن نقدّم تنازلات أخرى بعد موافقتنا على الحصول على 4 وزارات أساسية من دون أي وزارة سيادية».

 

وشددت مصادر في كتلة «المستقبل» «على أن «السجالات التويترية التي شهدتها الساعات الماضية لا تهدد التسوية بين عون والحريري، بدليل أنهما متفاهمان، والرئيس المكلف ينتظر الملاحظات الرئاسية على المسودة التي تسلمها رئيس الجمهورية».

 

وإذ أكدت المصادر عبر «المركزية» أن «ما دام تيار المستقبل موجوداً، فلا خطر على اتفاق الطائف ولا على النظام السياسي في البلد»، أشارت إلى أن «الرئيس المكلف مصر على تشكيل حكومة وحدة وطنية، ذلك أن وضع البلد غير سليم وهو يستوجب المباشرة السريعة في وضع الإصلاحات التي ينتظرها المجتمع الدولي من لبنان، والبدء في وضع مسار مؤتمر «سيدر» على سكة التنفيذ الفعلي». ورأت أن «كل هذا يتطلب وجود بعض القوى الأساسية، بينها القوات اللبنانية والحزب التقدمي الاشتراكي، علما أن هذا لا ينفي وجوب أن يكون الجميع في عداد المشاركين في الحكومة العتيدة».

 

كما شددت المصادر نفسها على أن «الرئيس الحريري يعرف الدستور وصلاحياته جيداً، وهو لا يريد الدخول في هذا السجال الذي يأتي في غير مكانه، لأن التركيز يجب أن ينصب على تشكيل الحكومة في أقرب الآجال».

 

وفي إطار السجال على جبهة «التيار الحر»- «القوات»، قال وزير الشؤون الاجتماعية عضو تكتل «الجمهورية القوية» النائب بيار بو عاصي، إن «لا منصب ملكاً لأحد، والعرف الوحيد الثابت هو الرئاسات، ومن حقنا المطالبة بالحقيبة التي نريد»، مركزاً على أن «الرئيس المكلف هو الذي يشكل ويعرض التشكيلة على الرئيس وليس الوزير جبران باسيل». وقال: «لا أحد قوياً في جمهورية ضعيفة». وشدد على أن «لا أحد يستطيع أن يلغي دستور لبنان، وأي مس بالدستور يعرض الاستقرار اللبناني لخطر كبير ونحن دستوريون وجمهوريون».

 

واعتبر أمين سر التكتل نفسه النائب السابق فادي كرم، أن «هناك محاولة من فريق باسيل لزيادة التسلّط على الحكومة ووضع يده على قراراتها، ومصادرة صلاحيات الرئيس المكلف، وهذا الفريق يسعى أيضاً إلى مصادرة حق التمثيل لأي فريق آخر». وأعلن أن «القوات لن تبادر بعد اليوم إلى وضع أي حلول وأي تنازلات جديدة، بعد أن وصلت إلى قناعة بأن باسيل يريد مصادرة كل تمثيلها»، مشدداً على «أن حل هذه الأزمة يكمن في أن يضع الرئيس حدّاً لمفهوم التسلّط من قبل باسيل».

 

وعبّر النائب القواتي وهبة قاطيشا عن أسفه لعودة الأمور إلى نقطة الصفر في الملف الحكومي بعد تقديم رئيس الحكومة المكلف ​سعد الحريري​ صيغة جديدة إلى رئيس الجمهورية لم يوافق عليها، معتبراً أنه بات واضحاً وجود فريق يضع العصي في دواليب الحريري ويشكل العقدة الأساس التي تعيق عملية التأليف. وقال: «كل ما قمنا به لم يتلقفه الفريق الآخر الذي يسعى إلى التسلط والقبض على السلطة».

 

واعتبر قاطيشا أن «العهد يتآكل من الداخل من خلال رهن مصيره بوزير إضافي أو وزارة اضافية»، لافتاً إلى أنها «سياسة تدميريّة للذات»، و «في النهاية إذا كان الرئيس عون حقيقة بيّ الكل، فالمطلوب أن يستوعب الجميع ويُطعم أولاده أولاً قبل أن يأكل هو».

 

ورأى النائب ​عماد واكيم​ أنّ «هناك أكثر من مشكلة في موضوع ​تشكيل الحكومة​، مفتعلها واحد، يخوض غمار المشاكل مع الجميع، وهو الوزير باسيل​«. وشدّد على أنّ «لا تنازل عن 4 وزارات مهما كان النقاش، وليعطونا «الطاقة» لنوافق على وزارة دولة».

 

وفي المقابل، أكد عضو تكتل «​لبنان القوي​« ​إدغار معلوف أنه «يجب الأخذ في الاعتبار نتائج ​الانتخابات​ في عملية تشكيل ​الحكومة​. إننا مصرون على وحدة المعايير ونتائج الانتخابات ولا نطلب شيئاً آخر».

المصدر: صحيفة الحياة

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)