إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | ديمقراطية الجعاجعة الحريرية
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

ديمقراطية الجعاجعة الحريرية

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 2192
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

انتظمت “الجوقة السعودية” في لبنان، فجأة في طابور الهتاف للرياض “ودورها البنّاء في لبنان”، بينما المملكة المذهبة تحاول، عبثاً، تبرئة ذاتها، بشخص ولي عهدها الاسطوري، سجان ابناء عمومته وناهب بعض ما نهبوه من ثروات البلاد التي افاض الله عليها من نعمه حتى أسكر اسرتها الحاكمة، من تبعات الجريمة الجديدة التي ارتكبتها مملكة الصمت والذهب في القنصلية السعودية في اسطنبول والتي اودت بحياة الكاتب الصحافي جمال خاشقجي.

 

قيادات ذات تاريخ حافل “بأعمال الخير” اندفعت تدافع عن “حق المملكة” في دور قيادي في لبنان، وتهاجم معارضيها، وتؤكد على “موقعها التاريخي” الاستثنائي بذهبها والذي يعطيها حق التدخل في موضوع تشكيل الحكومة الجديدة، هذا بينما دول العالم تدين المملكة في جريمة قتل الخاشقجي وتقطيع جثته واخفاء “ما تبقى من” هذا الكاتب السعودي الذي شاء له سوء حظه أن يأتي إلى قنصلية بلاده في اسطنبول للحصول على تأشيرة لخطيبته التركية.. فدخلها ولم يخرج منها الا اربا!

 

بوقاحة غير مسبوقة “دافع” بعض هؤلاء عن “حق المملكة” في التدخل في تشكيل الحكومة الجديدة في لبنان… وقفزوا من فوق وقائع ادانتها بقتل “مواطن” منها في قنصلية بلاده في اسطنبول، ليهاجموا نواباً منتخبين بأصوات صحيحة تماماً وغير مطعون بصحتها لانهم يطالبون بحقهم في أن يتمثلوا بالحكومة الجديدة!

 

ولكن، كيف سيفهم من يحكم بالسيف فوق رقاب العباد معنى أن يكون لهؤلاء العباد رأي في حكومتهم، والقرار الاول والاخير في شؤون بلادهم؟

 

في السعودية ذاتها، يداري حكامها بالسيف مواجهة الدول والناس في الداخل بعد مذبحة القنصلية في اسطنبول.. ولكن في بيروت، وبين “النخبة السياسية” و”الجوقة الاعلامية” من يطالب بإطلاق يد الوكيل في بيروت، الذي تطلب تدخل الرئيس الفرنسي لإنقاذه من براثن ولي العهد في الرياض (التي تبدت واضحة في تقطيع جثة الخاشقجي) في تشكيل الحكومة الجديدة، بالشراكة مع الجعاجعة الذين كادوا يخرجون من دينهم وعليه إلى حمى مملكة السيف والذهب.

 

لا حياء ولا خجل ولا خوف من الناس..

 

هكذا تكون ديمقراطية الجعاجعة الحريرية!

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)

طلال سلمان

طلال  سلمان

صحافي لبناني مواليد 1938 شمسطار في لبنان،في عام 1957 بدأ العمل الصحافي في مجلة الحوادث اللبنانية، وفي عام1962عمل في مجلة الاحد اللبنانية، وفي عام 1963 أسس مجلة دنيا العروبة في الكويت، وفي 1965 عمل في مجلة الصياد اللبنانية وفي عام 1974 اسس واصدر جريدة السفير وتولى رئاسة تحريرها ولايزال حتى اللحظة، وفي عام 2002 أصبح عضوا في مجلس نقابة الصحافة .

المزيد من اعمال الكاتب