إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | نصيحة الفاتيكان الكئيبة: تفادوا المواجهة واحفظوا وجودكم
المصنفة ايضاً في: لبنان, مختارات لبنانية, مقالات

نصيحة الفاتيكان الكئيبة: تفادوا المواجهة واحفظوا وجودكم

آخر تحديث:
المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 965
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
البطريرك الراعي في لقاء سابق مع وزير خارجية الفاتيكان المونسنيور بول ريتشارد غالاغر (الوكالة الوطنية)

فصل الكلام في ما يتعلّق بلبنان وقضية اللاجئين السوريين، جاء من الفاتيكان، إثر زيارة وفد نيابي إلى هناك. المغزى الكبير والأساسي هو ما سمعه الوفد اللبناني على لسان وزير خارجية الفاتيكان المونسنيور بول ريتشارد غالاغر، الذي وضع القضية في نصاب واقعي، لا علاقة له بأي شعارات شعبوية أو عاطفية. صحيح أن الوزير نصح الأفرقاء اللبنانيين بالتوافق وتحصين الوحدة الداخلية، ولكنه مرر رسائل مهمة فيما يتعلّق بالوضع في لبنان، إذ اعتبر أن البلد يعيش حالة غير سليمة، ولا بد من التوافق لأجل الخروج من المآزق المتعددة التي يمرّ بها.

أهداف أقلّوية
أما المضمون الأساسي، فهو الرسالة المتعلّقة بما قاله غالاغر حول ملف اللاجئين السوريين، بأن لا بوادر تشير إلى إعادتهم إلى أراضيهم قريباً. وبرأيه، المرحلة الحالية لا توحي بوجود نية لدى أي طرف بالسعي لإعادتهم إلى سوريا. وهذا يتضافر مع أسباب اقتصادية- مالية، أو أهداف أقلوية وسياسات تفتيتية، علاوة عن عدم وجود حلول قريبة لهذه القضية، مع الإشارة إلى أن الخطة الروسية ليست جدية، في ظل عدم التوافق حولها، وعدم الإستعداد الدولي لتمويلها.

قناعة الفاتيكان أتت من معطيات متوافرة لديه، نتيجتها أن ليس هناك أي قدرة لإعادة اللاجئين، ولا قرار دولي حتى الآن لتحقيق ذلك، ولا بد من إنتظار حلّ سياسي شامل. لكن الرسالة الأخطر من الفاتيكان، تشير إلى حقيقة الكلام عن سعي من قبل النظام وحلفائه، وبتواطؤ دولي، لتحقيق تغيير ديمغرافي في سوريا، إذ أن وزير خارجية الفاتيكان قال للوفد اللبناني، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد، والذي سيبقى رئيساً لسوريا إلى فترة ليست قصيرة، يفضّل أن يبقى رئيساً على شعب أقل عدداً مما كان عليه في السابق.

"سوريا المفيدة"
وهنا المعضلة الأساسية التي ترتبط بعدم رغبة النظام السوري في إعادة هؤلاء اللاجئين، حفاظاً منه على التغيير الديمغرافي الذي سعى إلى تحقيقه منذ اللحظة الأولى. وهذا ما شهدناه واقعياً برفض النظام للعديد من قوائم الأسماء التي لن يسمح بعودتها، فكل عمليات إعادة اللاجئين من لبنان إلى سوريا، تتم بالتنسيق مع النظام، وهو الذي يرفض الكثير من القوائم والأسماء، بذرائع مختلفة، إما سياسية أو أمنية، أو بادعاء الشبهات الإرهابية التي تطال أحياناً سكان قرية بأسرها. وهذا يعني عملياً رفض عودة أي شخص تثبت مشاركته في الحراك المعارض للنظام، ومنع أي شخص شارك في العمليات العسكرية ضد النظام من العودة. والنتيجة وفق آخر ما أعلنه اللواء عباس ابراهيم منذ شهر: "عدد اللاجئين السوريين في لبنان يبلغ نحو 1,3 مليون شخص، فيما بلغ عدد اللاجئين العائدين إلى سوريا نحو 50 ألفاً".

إنه منطق الصفاء والتجانس الذي تحدّث به بشار الأسد ذات يوم، النظام لا يريد عودة هؤلاء اللاجئين. تلك العودة ستغيّر موازين القوى في الداخل السوري، سياسياً، وديمغرافياً.. وإنتخابياً. حتى أن بعض السوريين اللاجئين في الداخل ممنوعون من العودة إلى أراضيهم الأصلية، خصوصاً في مناطق أساسية في محيط العاصمة دمشق، وفي المناطق الحساسة التي تعتبر معابر إستراتيجية لخطوط "سوريا المفيدة"، كحمص، والقلمون، والغوطتين الشرقية والغربية.. فهذه مناطق باتت محرّمة على سكانها الأصليين.

كلفة حماية المسيحيين
ينطوي كلام الفاتيكان أيضاً على نصائح بعدم الانجرار إلى مغامرات سياسية، أو الخوض في مواجهات أو خيارات تكون كلفتها موجات هجرة لبنانية جديدة. وبما أن الهدف الأهم هو حماية المسيحيين، فهو يطّلع إلى تفادي أي مغامرة تكون نتيجتها المزيد من إنكفاء الدور المسيحي.

الرسالة الفاتيكانية تشدد على وجوب اعتماد سياسة النأي بالنفس والتسليم بالأمر الواقع، للحفاظ على الوجود، بمعزل عن ماهية وشروط حفظ هذا الوجود، وتحت أي سلطة يكون. ينطلق الفاتيكان من قناعة أن الغرب غير قادر على حماية المسيحيين وعلى إبقائهم في أرضهم. لذلك، لا بد لهؤلاء من الإنحياز إلى الطرف الأقوى، لأن مواجهة هذا المحور الإقليمي لن تؤدي إلى حماية المسيحيين، وهذا ما أثبتته التجربة. هذا المحور لديه قدرة عملانية على القيام بأفعال تؤدي إلى هجرة المسيحيين ومن دون أن يتحملوا مسؤولية ذلك. هذا الطرح الفاتيكاني ليس بدافع القناعة بانتصار طرف على آخر، بل بدافع درء المخاطر.

المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)