إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | هل يأخذ نصرالله لبنان إلى إيران؟
المصنفة ايضاً في: لبنان

هل يأخذ نصرالله لبنان إلى إيران؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 730
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

قبل أيام من ذكرى الاستقلال، أعلن لبنان بأسلوب مهذب رفضه تسلم هبة روسية للجيش اللبناني، متذرعا بأسباب تقنية تخفي الطابع السياسي للرفض، والعائد الى ان مصدر التسليح الوحيد المتاح للمؤسسات العسكرية والامنية اللبنانية يقتصر على الولايات المتحدة الاميركية والغرب الذي يدور في فلكها.

 

لا تغفل الولايات المتحدة او دول اوروبية، في سياق تجديد دعمها للبنان واستقراره، التذكير بالدعم المطلق للمؤسسة العسكرية، وذلك في اطار رهان اميركي في الدرجة الاولى على الجيش وتعزيز قدراته تمهيدا لاستعادته الامرة العسكرية الكاملة.

 

وليست استعادة هذه الواقعة الا للإشارة الى الاهمية القصوى التي توليها الدول المانحة للجيش، لمصادر تسليحه او حتى تدريبه وتجهيزه، والمحاذير التي يمكن ان تترتب على لبنان في حال لجوئه الى مصادر اخرى تدور في الفلك الخصم للمحور الاميركي في المنطقة، ذلك ان الاستعادة تأتي غداة الكلام العالي النبرة للامين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله في الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران، والذي تناول فيه أطر العلاقة بين طهران وبيروت، وآفاقها في السياسة والامن والاقتصاد وحتى في الأدوية!

 

لا تخفي مصادر سياسية مراقبة قلقها من الانتقال التدريجي وإنما السريع لخطاب نصرالله، من موقع سيد المقاومة في وجه العدو الاسرائيلي الى تنظيم أطر العلاقة مع ايران من خلال الموقع الذي بات يحتله ضمن المعادلة السياسية على الساحة البرلمانية كما على الساحة الحكومية، حيث أصبح يتحكم في الغالبية النيابية والحكومية على السواء.

 

والمفارقة ان الكلام الاخير لنصرالله عن ترسيخ العلاقة مع ايران، وعن الاستعداد الايراني لتسليح الجيش او لتزويد لبنان الكهرباء او الادوية، يأتي في الوقت الذي كانت الحكومة تقر بيانها الوزاري وتلتزم فيه سياسة النأي عن صراع المحاور.

 

كما يأتي غداة زيارات متلاحقة لمسؤولين أميركيين رفيعين لبيروت، بدأت مع مساعد وزير الخارجية للشؤون السياسية ديفيد هيل واستكملت بزيارة قائد القيادة الوسطى في الجيش الاميركي جوزف فوتيل وانتهت بزيارة مساعد وزير الخزانة لشؤون تمويل الارهاب مارشال بلينغسلي. وفي الزيارات الثلاث رسالة واضحة الى لبنان: دعم الاستقرار والجيش والسلطات النقدية، من خلال استمرار المساعدات العسكرية وتحييد القطاع المالي عن العقوبات الاميركية ضد “حزب الله”. علما أن هيل كان أكثر وضوحا مع المسؤولين الذين التقاهم عندما أكد أن المساعدات عبر الوكالات الاميركية المعنية ستتوقف إذا تولى وزير من الحزب حقيبة الصحة، فيما كان بلنغسلي يضع الوزير تحت المجهر الاميركي تحسبا لأي استغلال لموارد الوزارة لتمويل انشطة الحزب.

 

وهذا يعني امرين واضحين:

– ان ذهاب لبنان الى اي تعاون عسكري او صحي مع ايران الخاضعة للعقوبات الاميركية والغربية، سيخضع لبنان لهذه العقوبات وسيؤدي الى عزله عن الاسرة الدولية وسيضعه الى جانب طهران في مواجهة الغرب وحتى العرب ودول الخليج التي لا تزال خطواتها في اتجاه الترحيب بالحكومة اللبنانية على درجة كبيرة من التحفظ وعدم الوضوح.

 

– ان اي تعاون مع طهران على المستوى الصحي سيؤدي الى وقف التمويل الاميركي (عبر الوكالة الاميركية للتنمية الدولية وغيرها من الوكالات المشابهة) للمؤسسات الصحية والاستشفائية المستفيدة من برامج التمويل الاميركي. (والمعلوم بحسب حجم المساعدات الاميركية للبنان انها تتوزع على المجال التنموي والخدمات الإنسانية الإغاثية، والمساعدات العسكرية ومكافحة المخدرات، ودعم المجتمع المدني في قطاعات كالمشاركة الديموقراطية والتنمية القانونية).

 

وفي حين استغربت المصادر السياسية التوقيت الذي اطلق فيه نصرالله مواقفه من إيران، بعد أقل من يومين على خطاب هادىء ومرن وجّه فيه رسائل تطمين حيال أداء وزير الصحة الجديد، تساءلت عن سبب عدم صدور أي موقف رسمي أو رد فعل على الكلام، عازية ذلك الى الحرص الرسمي على عدم تعكير الاجواء الإيجابية المرافقة لتشكيل الحكومية، وسط اعتبار الكلام لا ينطوي على نية جدية للاستعانة بإيران، وإنما على رفع السقف في وجه الولايات المتحدة من خلال تثبيت موقف الحزب الى جانب طهران.

 

ووضعت المصادر في هذا السياق الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لبيروت غدا الاحد، مشيرة الى انها لا تقف فقط عند حد تهنئة الحكومة الجديدة بتولي مهماتها، بقدر ما تأتي ردا على الزيارات الاميركية الاخيرة، وخرقا للمقاطعة العربية التي بدأت مع انعقاد القمة التنموية في بيروت ولم تنته مع تشكيل الحكومة!

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)