إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | بيان عن ندوة العمل الوطني
المصنفة ايضاً في: لبنان, بيانات وإشعارات

بيان عن ندوة العمل الوطني

آخر تحديث:
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 1509
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
بيان عن ندوة العمل الوطني

صدر عن ندوة العمل الوطني، برئاسة السيد عبدالحميد فاخوري البيان التالي:

لكأن جميع هموم الناس قد تمت الاستجابة لها، فانصرفت الطبقة السياسية من حكم وحكومة ومعارضة إلى همّ قانون الانتخاب، التي لم يعد يفصلنا عن تاريخ إجرائها، هذا إذا جرت، سوى سبعة أشهر. وقبل أن نتطرق إلى هذا الموضوع، فلا بد لنا من التوقف قليلاً عند موضوعي الكهرباء وسلسلة الرتب والرواتب. فقد وعد الوزير الهمام ومدير المؤسسة ذو الوجه اللطيف أن التغذية بالتيار الكهربائي ستتحسن ابتداء من أيلول، وإذ بنا نفاجأ بعد بضعة أيام بتبخر هذا الوعد، إذ إن أحد معامل التغذية، يا للمفاجأة، قد تعطل. ثم اختفى الموضوع من تصريحات الوزير ومديره النشيط. أما الباخرتان الموعودتان في أيلول أو تشرين كحد أقصى، فقد تأجلتا إلى ما قبل نهاية العام، حسب تصريح رئيس مجلس الوزراء لا فض فوه. بالنسبة لسلسلة الرتب والرواتب فإننا ندعم دعماً مطلقاً مواقف هيئة التنسيق التي دعت إلى الإضراب والتظاهر يوم الأربعاء، كما أننا نستغرب استغراب الرئيس ميقاتي لهذه الدعوة التي ما تمت إلا بعد نكوص الحكومة عن وعدها بحجة ضرورة توفير الواردات التي تغطي الزيادة المتوقعة ثم تقسيط الدفعات على فترة زمنية غير محددة!

    بالعودة إلى قانون الانتخاب فلا بد من تثبيت الحقائق التالية:

1. إن جميع المشاريع المطروحة عدا اقتراح النسبية على أساس المحافظات الحالية هي مخالفة للطائف والدستور.

2. إن مشروعي الدوائر الصغرى والأرثوذكسي أي انتخاب كل طائفة لنوابها، مع تخفيف جزئي لا يذكر في المشروع الأول، هو دعوة مبطنة أو ظاهرة لمشروع الكانتونات المعروف ولجعل لبنان اتحاداً فيدرالياً سينتج عنه مستقبلاً تقسيمه إلى دويلات وهو لما بعد ينشئ دولة جديرة بهذا الاسم.

3. إن القول بأن الطائف ما هو إلا اتفاق لوقف الاقتتال يجانب الحقيقة. فهو اتفاق دخلت بنوده أو معظمها في الدستور ولئن كانت تشوبه بعض الهِنات في هذا البند أو ذاك فيجب إصلاحها بتوافق وطني.

4. إن إلغاء الطائف وذلك عبر مشاريع الانتخاب المقترحة هو ضرب لمبدأ العيش المشترك الذي نتغنى به وكذلك مبدأ المناصفة الذي نتمسك به. فما لم يشارك جميع اللبنانيين في انتخاب نوابهم أي أن يشترك المسلم بانتخاب النائب المسيحي والعكس، فإن جميع شعاراتنا كالتعايش والعيش المشترك والوحدة الوطنية تصبح فارغة المعنى، ولنا من دروس الحرب الأهلية مثالا لا يمكن أن نتناساه أو ننساه.

   

وفي المحصلة فإن الطائف والدستور ينصّان وبشكل لا لبس فيه على انتخاب مجلس النواب على أساس لا طائفي وإنشاء مجلس للشيوخ تتساوى فيه الطوائف لحفظ حقوقها الأساسية. وأي مشروع لا يقوم على أساس السعي لتحقيق هذا الهدف، هو في نهاية المطاف خلخلة للكيان اللبناني، سواء تلطى هذا المشروع بحقوق الطوائف أو وضع كي يكون عاملاً مساعداً في انتخاب رئيس الجمهورية القادم عام 2014.

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)