إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | تقارير أوروبية: نظام الأسد يقتل النازحين العائدين من لبنان!
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان

تقارير أوروبية: نظام الأسد يقتل النازحين العائدين من لبنان!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - احمد عياش
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 393
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

إحتجاج الأوساط الإعلامية القريبة من ” #حزب_الله ” على عدم توجيه #الاتحاد_الأوروبي الدعوة إلى وزير الصحة جميل جبق للمشاركة في أعمال مؤتمر #بروكسيل المخصص لدعم اللاجئين السوريين في دول الجوار لسوريا، له دلالة تتصل بوضع الحزب الذي ينتمي الوزير جبق إلى كتلته الوزارية. أما احتجاج هذه الأوساط على عدم توجيه الاتحاد إلى وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب فله دلالة مختلفة تتصل بوضع النظام السوري الذي يعتبر الوزير الغريب نفسه حليفاً لهذا النظام.

 

في معلومات لـ”النهار” من أوساط ديبلوماسية شاركت في التحضيرات لمؤتمر بروكسيل، أنه لم يكن لديها معلومات أن دعوة وزير الصحة ستوجّه، على الرغم من التكهّنات بأن القرار البريطاني الذي صدر قبل فترة قصيرة، وصنّف “حزب الله” إرهابياً بجناحيه السياسي والعسكري على السواء، كان له تأثير على عدم توجيه الدعوة إلى وزير الصحة. وإذا ما صحت هذه التهكنات، فهي تعني أن الاتحاد الأوروبي بدأ عملياً، ينفّذ مضمون القرار البريطاني، ولو من غير إعلان. وهنا، يكون كلام الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله في آخر إطلالاته في محله؛ ففي كلمته في الذكرى الثلاثين لتأسيس هيئة دعم المقاومة الإسلامية قال نصرالله: “…هناك دول إما بدأت باستحداث لائحة إرهاب، أو لديها لائحة سابقة، بعضها يضعنا على هذه اللائحة كما فعلت بريطانيا، وعلينا أن نتوقع أيضاً دولاً أخرى ستقوم بالخطوة نفسها”.

 

لكن ماذا بشأن الوزير الغريب المحسوب على النائب طلال أرسلان؟ في الأوساط الرسمية توضيح مقتضب، مفاده أن الاتحاد لم يوجه إلى وزير النازحين دعوة مكتفياً فقط بتوجيهها خصيصاً إلى وزير التربية أكرم شهيّب والشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان. لكن هذا التوضيح لم يمرّ مرور الكرام عند فريق الغريب الذي ينتمي إلى الكتلة الوزارية التابعة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون. فهذا الفريق، رأى أن بإمكان رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أن يضمّ وزير النازحين في عداد الوفد المرافق له. وفيما امتنعت الأوساط الرسمية عن الخوض في هذا الموضوع، علمت “النهار” أن هناك تقارير أوروبية وصلت إلى لبنان، وترافقت مع مجاهرة أكثر من مسؤول أوروبي زار لبنان أخيراً، حول حصول عمليات قتل في صفوف النازحين الذين عادوا طوعاً إلى ديارهم في إطار المبادرة التي نظمتها جهات رسمية في لبنان. وفي هذه التقارير معطيات حول نازحين لقوا حتفهم على يد رجال نظام بشار الأسد بحجة أن هؤلاء الضحايا ممن تعاونوا مع المعارضة السورية. كما أن آخرين، دخلوا إلى السجون وما زالوا فيها. وفي الوقت نفسه، فرض على كثير من الشبان الالتحاق بالخدمة العسكرية، على الرغم من الأنباء التي قالت إن الخدمة العسكرية الإلزامية، قد صرف النظام النظر عنها. وفي معلومات من أقارب نازحين لا زالوا في لبنان، أن أموالاً طائلة دفعها أقارب ميسورين خارج سوريا قد ينقذون أقاربهم من أقبية التعذيب التي زجّهم النظام فيها فور وصول هؤلاء النازحين إلى سوريا من لبنان.

 

أوساط نيابية بارزة معنية بالملف قالت لـ”النهار” إنه من قبيل السذاجة، الاعتقاد أن الاتحاد الأوروبي سيتجاهل هذه المعطيات المتعلقة بمصير النازحين العائدين إلى ديارهم. بل على العكس، فإن هذه المعطيات المثيرة للرعب، قد أثارت قلقاً عميقاً في دوائر الاتحاد، ما جعلها تمضي قدماً في مشاريعها الأصلية المتعلقة بتوفير الدعم للنازحين في أماكن نزوحهم في دول الجوار بما فيها لبنان. وأكدت هذه الأوساط أن قراراً بتقديم مبلغ مليار ونصف المليار دولار أميركي للنازحين السوريين في لبنان جرت المصادقة عليه قبل وصول الوفد اللبناني إلى بروكسيل.

 

تتابع هذا الأوساط: لم يكن موضوع عودة النازحين السوريين إلى ديارهم في الأعوام القليلة الماضية، منفصلاً عن جملة معطيات على مستوى رئاسة الحكومة أو على المستويين الأوروبي والدولي. وفي هذه المعطيات، أن هناك عشرات الألوف من الطلاب السوريين الذي قطعوا شوطاً لا بأس به من تلقي العلم في لبنان، ما يتطلب عند عودتهم إلى بلادهم أن تأخذ السطات السورية بالاعتبار هذا الواقع، فتتكيّف معه كي لا تحرم الطلاب العائدين جهد أعوام التعليم في لبنان. كما أن هناك آلاف النازحين الذي يعانون أمراضاً مستعصية يجري في لبنان توفير الأدوية اللازمة لعلاجهم. وبالتالي، على النظام السوري، ضمان استمرار تقديم العلاج لهم. وفي موازاة موضوعي التربية والصحة، تتصدر مواضيع السلامة الجسدية والسياسية واستعادة الممتلكات الواجهة في كل النقاشات التي جرت مع الجانب الروسي الذي انخرط في مشاريع إعادة النازحين.

 

عندما سألت “النهار” مصادر وزارية عن موقفها من ملابسات مشاركة الوزير الغريب في مؤتمر بروكسيل أجابت: “أطلّ زميلنا منذ زيارته الأخيرة لدمشق بشعار إعادة النازحين السوريين إلى ديارهم من خلال التنسيق بين حكومتي لبنان وسوريا. حسنا، فليحقق هذه العودة وفق هذا الشعار، ونحن سنقف عندئذ مصفقين لنجاحه”.

 

تحت عنوان “محاكمة الأسد”، نشرت “الإندبندنت” البريطانية على موقعها الإلكتروني، افتتاحية بخصوص الملف السوري عنونتها “المملكة المتحدة يمكن أن تلعب دوراً محورياً في محاكمة الأسد في الاتهامات بارتكاب جرائم حرب”. وتقول الصحيفة “إن الدولة الوحيدة التي يمكنها أن تطلب من المحكمة الجنائية الدولية المباشرة بالتحقيق هي الأردن لأنها الدولة الوحيدة التي تتمتع بعضوية المحكمة من دول الجوار السوري التي تأثرت بأزمة اللاجئين عكس تركيا ولبنان والعراق وهي دول لا تتمتع بعضوية المحكمة…”. وعلى فرض أن هذه المحاكمة أبصرت النور، هناك ملف موثق بمئات الآلاف من الجرائم التي ارتكبها الدكتاتور السوري.

 

ليست القصة أن يشارك وزير النازحين، حليف النظام السوري في مؤتمر بروكسيل. بل القصة، ألا يشارك لبنان في جرائم النظام السوري التي تتواصل اليوم مع النازحين العائدين إلى ديارهم!

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - احمد عياش

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)