إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | جبران باسيل في الجنوب: الوجه الآخر
المصنفة ايضاً في: لبنان, مختارات لبنانية

جبران باسيل في الجنوب: الوجه الآخر

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - غسان الحجار
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 584
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

قد لا تتحقّق زيارة رئيس “التيّار الوطني الحر” جبران باسيل إلى الجنوب نهاية هذا الأسبوع طالما أن الموعد الرسمي غير مُعلن، ما يعني أن عدم قيامها لا يعني الغاءها تحت أي ظرف، علماً أن تأجيلها أو الغاءها بات يرتبط بعوامل مستجدّة لا ترتبط بالرفض الذي واجه زيارته إلى الجبل، أو المقاطعة التي رافقت زيارته إلى طرابلس. فالمستجدّ هو قرار واشنطن فرض عقوبات على رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد والنائب أمين شرّي والمسؤول الأمني في “حزب الله” وفيق صفا ودعوة وزارة الخزانة الأميركية الحكومة اللبنانيّة إلى مقاطعة هؤلاء. ولعلّ أوّل المعنيّين بهذا القرار بعد رئيس الحكومة، هو وزير الخارجيّة الذي تمرّ عبره علاقة لبنان بالدول والمنظّمات الدوليّة، وهو الذي يسعى باستمرار إلى تحسين صورته لدى دوائر القرار الدولية في إطار طموحه الرئاسي المكشوف.

 

لكن الزيارة ليست مستحيلة في ضوء الموقف اللبناني الرسمي، خصوصاً إذا ما قرّر “حزب الله” اعطاءها الضوء الأخضر، للإفادة منها اعلاميّاً وسياسيّاً، فيغيب النائب محمد رعد عن محطّاتها، وتحضر مواقف لباسيل مؤيّدة للمقاومة من دون الدخول في التفاصيل. وتأييد المقاومة بشكل عام، أمر مُبرّر، خصوصا في خضمّ تعثّر المفاوضات بين لبنان واسرائيل حول ترسيم الحدود البريّة والبحريّة.

 

والجانب الآخر في الزيارة هو باسيل نفسه، إذ بعد الترحيب الذي أعلنه الوزير علي حسن خليل باسم حركة “أمل”، والترحيب الضمني من “حزب الله” به، رغم عدم التأييد الشعبي لدى جمهور الطرفين، سيبدلان طبيعة الزيارة وينعكسان على مواقف باسيل خصوصاً بعد تفاقم الأزمات التي باتت تحاصره لدى معظم الطوائف والمذاهب.

 

وإذا كان باسيل على حق في رفضه نيل موافقة أحد، أو بركة فريق سياسي لاتمام زيارة ما إلى أي منطقة لبنانية، فإنّ فعل الترحيب به جنوباً، يوازي في مضمونه الرفض في أماكن أخرى، ويفرض عليه استيعاباً وتهدئة. وحق باسيل في رفض نيل الموافقة أو البركة يجب ألّا يتحوّل فعل تحدٍّ يقود إلى توتّرات ومواجهات وتهديد للسلم الأهلي.

 

أمّا المواقف السياسيّة المتوقعة فقد بدأها في اطلالته عبر محطّة “NBN” المعروفة التوجّه، وأطلق خلالها مواقف مُهادنة للرئيس نبيه برّي وجمهوره، ممهّداً لعدم قيام أي ردّة فعل رافضة له، خصوصاً بعدما تمّت إزالة أعلام “التيار الوطني الحر” الأسبوع الماضي ورفع أعلام لحركة “أمل” محلّها، واعتبار التصرّف فرديّاً، لا رسالة سياسيّة.

 

وباسيل بعد إثارته “فتنة” في الجبل، و”فشل” زيارته الشماليّة بمقاطعة كل الفاعليّات الطرابلسيّة لها، واقتصار مستقبليه في بشرّي على العشرات، وتداعيات تلك الزيارات على العلاقات مع المكوّنات الأخرى، وشل عمل الحكومة، وتهديد استقرار البلد المالي قبل الأمني، بات يحتاج أكثر من أي وقت مضى، إلى “تلميع” أو “ترميم” صورته، وربّما تُشكّل له زيارة الجنوب “برعاية” الحزب والحركة، استنهاضاً وإنقاذاً لماء الوجه، وإعادة وضع قطار العهد على السكّة بعدما كاد يخرج عن مساره ويندفع نحو المجهول.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - غسان الحجار

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)