إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | مافيا وزارة العمل تحاصر أبو سليمان
المصنفة ايضاً في: لبنان, مختارات لبنانية

مافيا وزارة العمل تحاصر أبو سليمان

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - غسان حجار
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 467
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

تأكد في اليومين الماضيين أن لا حكومة في لبنان، بل “وزراء مجموعين”، بعدما ظهر بشكل فاضح ضعف، بل الغياب الكلي للتضامن الحكومي. فقد تُرك وزير العمل كميل أبو سليمان وحيداً، حتى أن زملاءه في حزب “القوات اللبنانية” تذكّروا التضامن معه متأخرين، أو ربما تجنّبوا الأمر حتى لا تتحوّل القضية “قواتية” في مواجهة آخرين، فتتضاعف الخسائر.

 

واذا كانت حادثة البساتين (قبرشمون) بأبعادها الأمنية والسياسية، قسّمت الوزراء، فإن الأمر مبرر، لأن لكل فريق قراءته السياسية، وروايته، ونظرته الى مسار الأحداث، وهي أمور لم تحسمها التحقيقات والأجهزة الأمنية والقضائية المختصة بعد. أما في تطبيق القانون، فلا وجهة نظر، ولا رؤية شخصية أو جماعية، ولا اجتهاد، لأن القانون يتمتع بصفة الإلزام، وتطبيقه ليس خياراً، وبالتالي لا نقاش فيه.

 

واذا سلّمنا جدلاً أن بعض الناس يخالفون القانون، ويتخطّون الأنظمة العامة، ويرفضون الامتثال لها، فهم بذلك يرتكبون مخالفة يستحقون عليها العقاب، ويتم اخضاعهم بالقوة للسلطة الكفيلة بحماية تطبيق الدستور والقوانين. لكن أن يرفض وزراء ونواب تطبيق القانون، ويتحصنون بمواقعهم، ويحتمون بحصاناتهم الوزارية والنيابية، فإنه أمر كارثي وإلغائي لمفهوم الدولة والكيان، ويستوجب تحويل هؤلاء الى المجلس الأعلى لمحاكمة الرؤساء والوزراء، الذي لم ينشأ فعلياً في لبنان، ولن يُفعَّل بإرادة الرؤساء والوزراء والنواب أنفسهم الذين لا يريدون أن يعرّضوا أنفسهم لأي مساءلة.

 

في الأيام الأخيرة، بدا الوزير أبو سليمان متروكاً في مواجهة حالة مجهولة، ظاهرها المخيمات الفلسطينية، والجانب الخفي منها مجهول ومشتبه فيه. مجموعات حراك غير واضحة جعلت واجهتها الشارع الفلسطيني الذي صُوّر له الأمر على غير حقيقته. والمؤسف أنه بدل أن يبادر الوزراء الى تأييد زميلهم في تطبيقه القانون، تفرّقوا من حوله، وتركوه لمصيره، كأنهم بذلك أرادوا إحراقه باكراً، خصوصاً أنه الوزير النظيف الكف الذي رفض الرشوة والسمسرات. وأجدني اليوم كاشفاً حقيقة ذكرتها “النهار” وصحف أخرى عن وزير عُرض عليه نحو مليون دولار شهرياً لترك السمسرات والسرقات في وزارة العمل على حالها. ولمّا رفض تجمعت المافيات لإسقاطه، ووجدت الفرصة مناسبة للانقضاض عليه، مؤيَّدة من وزراء ونواب صنيعة المافيات وشريكتها.

 

سألت الوزير أبو سليمان ذات يوم عندما التقيته مصادفة: “ما الذي أتى بك مجدداً الى لبنان؟ لن يطول بك الوقت لتشعر بالندم على ما ارتكبت لأن حالة البلد بلغت حداً من السوء، وتركيبة الفساد تجذّرت، ومستوى السياسيين صار بائساً”. فأجابني: “ورثت من والدي شاكر أبو سليمان حب لبنان والتضحية في سبيله. وأجدها فرصة للقيام بعمل ما. ولست يائساً ولا خائفاً، أشعر أن بإمكاني فعل الكثير”.

 

عسى ألا يكون أبو سليمان بدأ يتعب، أو يتسلّل اليأس اليه، لأنه يعيش وسط طبقة سياسية بعضها باع وطنه بدنانير من الفضة، وعدد منهم عميل للخارج، وكثيرون غارقون في الفساد، وأسرى حساباتهم التي لا تلتقي حكماً مع المصالح الوطنية.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - غسان حجار

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)