إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | قال لكم فؤاد شهاب منذ خمسين عامــا .. فهــل صدقتموه؟
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان, مختارات لبنانية

قال لكم فؤاد شهاب منذ خمسين عامــا .. فهــل صدقتموه؟

آخر تحديث:
المصدر: أخبار اليوم
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 455
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

هل نحن في ازمة حكم؟، ام نحن في ازمة نظام؟، ام اننا لا نستحق هذا الوطن الذي اسمه لبنان والذي اذا تعمّقنا في التاريخ لوجدنا ان الدماء التي سُفكت على ارضه تفيض بمساحته وتجعل منه وطن الماء والدمار اكثر من وطن المحبة والسلام والعيش معا؟

 

وفي ذكرى الكبار، وابرزهم باني المؤسسات في لبنان الرئيس الراحل فؤاد شهاب، صار لزاما على أحدٍ ما او مجموعة من "الاستشهاديين" ان تطرق عقول المسؤولين القابضين على رقاب العباد ومصير البلاد، لتذكّرهم بوجوب التعلّم من تجارب الماضي وسير الكبار يوم كانوا في مواقع الحكم على اختلافها، لان هذه المرة "حقا لن تسلم الجرّة"، وهذا الوطن الذي سجّل شعبه الصابر في العقود الثلاثة الماضية ملاحم في الصمود والانتصار عجزت عنها امم وشعوب اخرى، مصيره اصبح على المحك وكأني به ينزلق سريعا الى شفير الهاوية.

 

تعالوا نتعلّم من الشهابية المجيدة، اقرأوا من جديد رسالة الرئيس فؤاد شهاب الى اللبنانيين في 5 آب من العام 1975 والتي اعلن فيها اسباب عدم الترشح للانتخابات الرئاسية، لتكتشفوا ان ما حداه الى العزوف عن الترشح منذ خمسين عاما، هي ذاتها التي نعاني من تداعياتها المرّة والخطيرة اليوم، والتي ندفن الرؤوس في الرمال حتى لا نعالجها ونتصدى لمسؤولية تصحيح المسار وحفظ الوطن.

 

قال لكم فؤاد شهاب منذ خمسين عاما ان "المؤسسات السياسية اللبنانية والاصول التقليدية المتبعة في العمل السياسي لم تعد تشكل أداة صالحة للنهوض بلبنان"، وها نحن نتمنى لو نعود الى تلك الاصول لكي ننطلق منها في عملية البناء والاصلاح، وبدل من اصلاح الحال ذهبنا الى مزيد من الايغال في الطائفية والمذهبية والزبائنية القاتلة للنظام العام والمانعة لترقي الاوطان.

 

قال لكم فؤاد شهاب منذ خمسين عاما ان "المؤسسات اللبنانية تجاوزتها الانظمة الحديثة مما اثّر على فعالية الحكم"، فماذا طورتم في الاداء وماذا تنتظرون لتواكبوا العصر حيث الحكومات الالكترونية وسرعة اتخاذ القرار والعولمة التي لا تعترف بحدود وانظمة، والفضاء المفتوح بلا قيد او شرط؟، ألسنا نمضي في مزيد من التخلّف على كل المستويات، ونتمسك بعقليتنا الحجرية العصية على اي تقدم او انفتاح؟.

 

قال لكم فؤاد شهاب منذ خمسين عاما ان "القوانين الانتخابية احداث عابرة ومؤقتة.."، الم نصل الى وقت نترحّم فيه على قانون الستين؟، بعدما حوّلنا قوانين الانتخاب الى قماشة وكل طرف يحمل مقصا ليفصّل الدوائر بما يؤمّن فوزه والغاء الاخر؟، وانتقلنا من القضاء "الاكثري" الى "النسبية" بمضمون اكثري وبنتائج مذهبية اعدمت الروح الوطنية جراء "الصوت التفضيلي" المشبوه.

 

قال لكم فؤاد شهاب منذ خمسين عاما ان "النظام الاقتصادي يسهّل سوء تطبيقه الاحتكارات.. المطلوب الغاء الاحتكارات لتوفير الحياة الفضلى للبنانيين يتيح سبل العمل وتكافؤ الفرص.."، اي التنافس الشريف الذي يؤدي الى عدم التحكم بالاسعار ويوسّع دائرة الطبقة الوسطى الى اوسع مدى، لان العجيب في النظام الاقتصادي الحر الذي يعتمده لبنان انه في ذات الوقت يحمي الاحتكارات وما يعرف بالوكالات الحصرية في تناقض لا نجده الا في لبنان، فهل تجرّأ احد على الغاء الاحتكارات ووضع حدا للمتحكّمين بأسعار السلع والعرض والطلب؟.

 

قال لكم فؤاد شهاب منذ خمسين عاما ان "المطلوب تركيز ديمقراطية برلمانية اصيلة وصحيحة ومستقرة"، لقد انتجنا الطائف الذي اوقف الحرب نظريا ولكنه ابقى خطوط التماس الطائفية والمذهبية في كل مؤسسة وادارة، نتيجة عدم تطبيقه لا بل تعليق العمل بالدستور نصا وروحا، والاستعاضة عنه بالتسويات المرحلية التي انتجت اعرافا لا علاقة لها بالدستور والقانون، وبدل الفصل بين السلطات تداخلت السلطات الى حدٍّ صارت واحدة بألقاب مختلفة، وتعطّلت المؤسسات وعمّت المحاصصات بدل الكفايات ونظافة الكف، ونهشت السياسة كل مفاصل الدولة ودخلت الى كل المراكز والوظائف، ومن ليس منتميا ومحسوبا ما عليه الا الرحيل.

 

وطن فؤاد شهاب صار بحالته الراهنة بلدا فاشلا بكل المقاييس والابعاد، وهو بلد عاجز سياسيا وتعطّلت فيه كل اسباب الحياة، والاحرار فيه يختنقون، اما الشعب تهجّن واعتاد على العيش تحت رحمة جلاديه.

المصدر: أخبار اليوم

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)