إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | حكومة لبنان تلتئم بلا سلام ولا مصافحات بين "الإشتراكي" و"الديموقراطي اللبناني"
المصنفة ايضاً في: لبنان

حكومة لبنان تلتئم بلا سلام ولا مصافحات بين "الإشتراكي" و"الديموقراطي اللبناني"

طرح إجازة العمل للفلسطينيين يثير سجالا بين الحريري وأبو فاعور وبين وزراء "القوات" وبوصعب

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الحياة
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 302
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
مجلس الوزراء مجتمعا في بعبدا (علي سلطان)

بعد تعطيل دام 41 يوما، عاد مجلس الوزراء الى الإنعقاد اليوم (السبت)، لكن من دون سلام ولا مصافحات بين المعنيين في حادثة قبرشمون - البساتين، وزيري التربية والتعليم العالي أكرم شهيب والصحة وائل ابو فاعور (الحزب التقدمي الإشتراكي)، ووزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب (الحزب الديموقراطي اللبناني برئاسة النائب طلال أرسلان)، وفصلت مسافة متباعدة بين الغريب الذي التزم مقعده في آخر طاولة مجلس الوزراء، فيما جلس شهيّب في مقعده المخصص له إلى جانب رئيس الحكومة سعد الحريري عن يمين رئيس الجمهورية ميشال عون، وأبو فاعور إلى جانب نائب رئيس الحكومة الوزير غسان حاصباني عن يسار الرئيس ولم يسجل اي كلام.

 

والتزاما باتفاق المصالحة، وتفاديا لأي مساجلات أو توتر يكهرب الجلسة، فقد سبق انعقادها لقاء بين الرئيس عون والوزير الغريب، الذي كان يريد طلب الكلام في بداية الجلسة، وفق مصادر وزارية، فتمنى عليه رئيس الجمهورية عدم إثارة حادثة قبرشمون وعدم الكلام فتجاوب الغريب مع رغبة عون، وهذا ما حصل.

 

الجلسة الوزارية التي إنعقدت في قصر بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية وحضور رئيس الحكومة والوزراء الذين غاب منهم: وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل لارتباطه بمواعيد سابقة تعذر عليه تأجيلها، لا سيما وإن الدعوة الى جلسة اليوم وجهت في ساعة متأخرة، إضافة الى وزير العمل كميل ابو سليمان لوجوده خارج البلاد. والتي غلب عليها طابع التهدئة، تخللها سجال حول إجراءات وزير العمل في شأن العمالة الفلسطينية.

 

وفي المعلومات أنه حين أثار الوزير محمود قماطي (حزب الله) في نهاية الجلسة، من خارج جدول الأعمال، اجازة العمل للاجئين ​الفلسطينيين​ ووقف الاجراءات والتدابير التي يتخذها الوزير أبو سليمان الذي كان غائباً، مذكرا ​رئيس الجمهورية ورئيس ​الحكومة​ بأنهما وعدا بإيجاد حل. وهنا اراد الرئيس الحريري البحث فيها، طالبا تجميد مفعول قرار وزير العمل وإحالة الملف على مجلس الوزراء ليتخذ القرار المناسب، اعترض وزيرا "القوات اللبنانية" غسان حاصباني ومي الشدياق وطلبا تأجيل الموضوع الى حين عودة الوزير المعني من السفر وأخذ القرار بوجوده، رافضين استغيابه. عندها إقترح أبوفاعور أن يتخذ القرار لكن من دون الكلام عنه في الإعلام لعدم إحراج وزير العمل. فتدخل وزير الدفاع الياس بو صعب، قائلا: "إن من الخطأ التعدي على صلاحيات وزير ومنعه من تطبيق القانون"، مشددا على "وجوب ألا يكسر مجلس الوزراء قرار الوزير ويسترده". فتقرر تأجيل البحث في الموضوع الى جلسة لاحقة.

 

وكان سبق الجلسة خلوة بين الرئيس عون والرئيس الحريري، تم خلالها البحث في البنود المدرجة على جدول الأعمال.

 

عون: عالجنا حادثة قبرشمون على 3 مسارات

 

وفي مستهل جلسة مجلس الوزراء التي أقرت جدول الاعمال كاملا إضافة الى مواضيع ملحة من خارجه. قال الرئيس عون: "ان حادثا مؤسفا وقع منذ فترة في قبرشمون أثر بشكل كبير على البلد، وفي اجتماع الأمس اعدنا الامور الى طبيعتها".

 

اضاف: "لقد تمت معالجة تداعيات حادث قبرشمون وفق مسارات ثلاثة: مسار سياسي اكتمل باجتماع الأمس، ومسار قضائي هو بعهدة القضاء الذي سيكمل عمله وفقا للقوانين المرعية الاجراء، وسترفع النتائج الى مجلس الوزراء. وفي ما خص المسار الامني فالقوى الامنية تتولى تطبيق الخطط الموضوعة في هذا الشأن".

 

وزير الاعلام

 

وبعد انتهاء الجلسة، قال وزير الاعلام جمال الجراح: "إن جلسة مجلس الوزراء اليوم سبقها تحضير من خلال الاجتماعات التي عقدت في القصر الجمهوري بالامس برئاسة فخامة رئيس الجمهورية، وحضور دولة رئيس مجلس النواب ودولة رئيس مجلس الوزراء، مع وليد بك جنبلاط والمير طلال ارسلان. ووفق ما عبر عنه فخامة الرئيس في بداية الجلسة فإن الشق السياسي انتهى على خير. وهذا الامر يؤسس لمرحلة سياسية قادمة فيها المزيد من التعاون والاستقرار السياسي لمصلحة لبنان واللبنانيين. اما الموضوع القضائي فقد اخذ مساره من خلال المحكمة العسكرية والتحقيقات ستستمر، والنتائج التي سيتم التوصل اليها سترفع الى مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب بما يضمن الحقوق القانونية لكافة الاطراف. وفي المسار الامني، هناك خطط امنية وضعت، وقد تم تنفيذ جزء منها والجزء الاخر سينفذ بما يضمن الاستقرار والامن على جميع الاراضي اللبنانية".

 

اضاف: "هناك التزام من الاطراف كافة بذلك، وكان هناك بصورة خاصة تمن من فخامة الرئيس على الوزير صالح الغريب بالا يتكلم في الموضوع، من منطق الدالة الابوية التي له على مجلس الوزراء ورعايته للامن والاستقرار والهدوء في البلد، ومعاليه تجاوب تمام التجاوب مع فخامة الرئيس ورغبته".

 

"لا جلسات في الاسبوع المقبل"

 

وسئل الجراح : متى الجلسة المقبلة؟ اجاب: "لا جلسات في الاسبوع المقبل بل في الاسبوع الذي يليه".

 

وعما اذا تم التطرق الى الموازنة المقبلة ومتى سيتم اقرارها؟ اجاب: "لقد تم التطرق الى هذا الامر في الاجتماع المالي الذي عقد بالامس، وتم اتخاذ قرار بالاسراع في وضع موازنة العام 2020 وتضمينها كافة الاجراءات الاصلاحية الاقتصادية والمالية. والاجتماع المالي بالامس كان مهما للغاية حيث قارب كافة النقاط والمواضيع، وان شاء الله يكون التنفيذ قريبا بعد الاعياد".

 

من جهته قال الوزير الغريب: "ما وافقنا عليه بالامس كنا موافقون عليه منذ اليوم الاول وكان بالامكان ان تحل الامور منذ ذلك الحين.

 

وعن سبب عدم حصول مصافحة بينه وبين شهيب وابو فاعور، قال: "ما صار في مجال".

 

اما بوصعب فقال: "لم نتطرق للسياسة خلال الجلسة باستثناء الرئيس وكانت الاجواء هادئة والنقاشات تقنية".

 

وقبل الجلسة، تحدث عدد من الوزراء لدى دخولهم الى بعبدا. واكتفى وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش بالقول: "مبروك للجميع الصلحة وهي جيدة للكل".

 

ودخل الوزيران شهيب وابو فاعور سويا، وردا على سؤال عن امكان حصول مصافحة مع الوزير الغريب رد شهيب مبتسما: "صباح الخير".

 

وعلى الرغم من احتفاله اليوم بزفاف نجله وصل وزير الاشغال والنقل يوسف فنيانوس للمشاركة في الجلسة، وقال " بين عرس ولدي وعرس الوطن فضلت المشاركة بعرس الوطن".

 

... وأبو فاعور يوضح ما نسب إليه

 

وتعليقا على ما نسب اليه من موقف في مجلس الوزراء اوضح أبوفاعور الآتي: "موقفنا التاريخي معروف تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته المحقة وحقوقه المدنية في لبنان وطالما ناضل الحزب وقدم مشاريع واقتراحات قوانين لأجل نيل هذه الحقوق وإنني في مجلس الوزراء ايدت موقف الرئيس سعد الحريري في حرصه على حقوق الفلسطينيين في لبنان وعلى استتباب الأوضاع فيه وإعادة ترتيب وحفظ العلاقات اللبنانية الفلسطينية ولذلك فقد دعمت موقفه بان يضع مجلس الوزراء يده على الموضوع اليوم ويبدا العمل بهذا القرار فورا على ان يعلن عنه بوجود وزير العمل لا اكثر ولا اقل".

المصدر: صحيفة الحياة

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)