إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | من يزيد انكشاف لبنان ؟
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان, مختارات لبنانية

من يزيد انكشاف لبنان ؟

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 614
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
من يزيد انكشاف لبنان ؟

متزامنا مع زيارة الرئيس سعد الحريري الى واشنطن التي افضت في ما افضت الى حشد دعم له ولحكومته (بشروط)، واستعداد مبدئي للوقوف خلف لبنان في المسعى لإنقاذ الاقتصاد المتدهور، اتى خطاب الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله بمناسبة انتهاء حرب تموز ٢٠٠٦، وما تضمنه من إعادة تأكيد انخراط الحزب في محور إقليمي لا لبناني، بقوله صراحة ان: “الحرب على ايران تعني الحرب على كل محور المقاومة، وهذا يعني ان كل المنطقة ستشتعل، وهذا الكلام ليس في اطار الحرب النفسية انما لفهمه، واعتقد ان الرسالة وصلت”. والموقف هنا ليس الأول من نوعه، ولكنه يأتي في اعقاب الحملة التي قادها الحزب واتباعه في لبنان عندما انتفضوا لـ”كرامة” و”سيادة” و”استقلال” لبنان بعد صدور بيان السفارة الأميركية في بيروت الشديد اللهجة في انتقاده محاولات فريق في البلد، وتحديدا بطانة رئيس الجمهورية ميشال عون للضغط على القضاء اللبناني في مؤامرة قبرشمون التي استهدفت فريقا وازنا في المعادلة اللبنانية. بالطبع لا يشكل كلام نصرالله خروجا على سياقات مواقفه المعهودة، ولكنه يأتي في وقت بلغ فيه التوتر بين الولايات المتحدة وايران اعلى المستويات، وهي رسالة بأن “حزب الله” هو ذراع إيرانية في المشرق العربي، وسوف يتورط في حرب إقليمية كبيرة دفاعا عن مرجعيته ايران.

 

لكن الأخطر من كلام نصرالله، هو الموقف الذي ادلى به وزير الخارجية صهر رئيس الجمهورية جبران باسيل، قائلا في مقابلة صحافية قبل أيام: ” الكل في لبنان شريك لـ”حزب الله” بدليل حكومة الوحدة الوطنية”. فالوصف حقيقي الى حد معين، ولكن بصدوره عن وزير الخارجية، إشارة سلبية الى ما يمكن ان يتعرض له لبنان من ضغوط، على قاعدة الرأي الذي بدأ يسود في واشنطن، من ان “حزب الله” والحكومة اللبنانية كيان واحد، في ظل تمدد نفوذ الحزب الى كل مفاصل الدولة، ولا سيما بعد انتخاب حليفه الجنرال ميشال عون رئيسا للجمهورية. هنا وجه الخطورة في تذاكي وزير الخارجية بما يزيد انكشاف لبنان، من خلال منحه مزيدا من الأدلة للاسرائيليين الذين يروجون لدى الاميركيين والأوروبيين ان أي حرب مقبلة ضد “حزب الله” يجب ان تشمل كل لبنان، الذي يجب ان يقع كله تحت مطرقة العقوبات كون الطبقة السياسية وكل الدولة فيه شريكة “حزب الله”. والأخطر هو بدء اقتناع دول عربية أساسية بالقراءة الآنفة الذكر، واعراضها عن مساعدة لبنان اقتصاديا وإدارة الظهر له وللحكومة، في ظل مقاطعة غير معلنة لرئيس الجمهورية المصنف حليفا للحزب في اعلى هرم السلطة.

 

لقد حاول الرئيس سعد الحريري من خلال محادثاته في واشنطن ابعاد الضرر عن لبنان والدولة، ولكنه لم يضمن الا يضرب الاميركيون بسيف العقوبات في لبنان في اطار مواجهة ايران بذراعها اللبنانية. كما انه لم يضمن بان يدوم التمييز بين الدولة اللبنانية و”حزب الله” طويلا. ان المرحلة المقبلة ستكون حساسة الى ابعد الحدود.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)