إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | توقُّع بقاء لبنان في مرتبة (B-).. وبرِّي: لديَّ إنطباعات إيجابية
المصنفة ايضاً في: لبنان

توقُّع بقاء لبنان في مرتبة (B-).. وبرِّي: لديَّ إنطباعات إيجابية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الجمهورية اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 502
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

علمت «الجمهورية» انّه خلافاً لما يُشاع من توقعات عن خفض التصنيف الائتماني للبنان سلباً الى مرتبة CCC، فإنّ شركة «ستاندر أند بورز» التي ستُصدر تقريرها بعد غد الجمعة تتجّه الى الإبقاء على التصنيف الحالي للبنان للأشهر الستة المقبلة، والذي يقع في مرتبة «ـ B»، وقد رشح هذا الامر من اتصالات جرت على مستويات عليا بين لبنان والولايات المتحدة الاميركية ومجموعة من الدول والشركة المعنية وشركات عالمية مشابهة. وسبق هذه المعلومة، رواج معلومات تحدثت عن انّ شركة «ستاندر اند بورز» قد لا يكون تقريرها الخاص بالتصنيف الائتماني للبنان سلباً، حسبما يُضخ من كلام ومعلومات في هذا الاتجاه منذ اسابيع وحتى امس. وقالت مصادر مطلعة لـ»الجمهورية»، انّ الابقاء على التصنيف الائتماني الحالي مدة 6 اشهر أُريد منه اعطاء الحكومة فرصة إضافية لتنفيذ مجموعة من المشاريع والاصلاحات لإنعاش الوضع الاقتصادي والمالي في البلد، في ضوء ضعف السيولة المالية الذي تشكو منه مختلف القطاعات وحتى عامة اللبنانيين. ويُنتظر ان يستشرف مجلس الوزراء في جلسة غد هذه المعطيات، وذلك عشية صدور تقرير «ستاندر اند بورز» بعد غد الجمعة، بحيث يقرّر ما سيُبنى على مقتضاه سياسياً واقتصادياً ومالياً.

قال رئيس مجلس النواب نبيه بري امام زواره أمس، رداً على سؤال عمّا يُحكى عن تصنيف سلبي متوقّع للبنان: «لست ادري، وأنا لدّي شعور وانطباعات ايجابية بالاطمئنان، ولكن من حيث المبدأ لا املك معلومات».

ورداً على سؤال عن انّ هناك ممارسة ضغوط على لبنان، أجاب بري: «كيف سيتم هذا التصنيف السلبي في الوقت الذي يقدّم الاميركيون دعماً وهبات عسكرية للجيش اللبناني، كان آخرها بقيمة 60 مليون دولار، اضافة الى ذلك، الاجواء مشجعة في البلد، وقد انتهينا من الموازنة ووصلنا الى عجز مخفوض بمقدار كبير، ويضاف الى ذلك المصالحة السياسية التي تمّت واستعادة مجلس الوزراء نشاطه وحيويته، وبتنا في وضع سياسي افضل، والمطلوب استثمار كل هذه العناصر لتحقيق مزيد من الإنتاجية في عمل الحكومة».

التصنيف دائماً
الى ذلك، ومع اقتراب موعد صدور تقرير «ستاندر اند بورز» للتصنيف الائتماني، تزايدت المخاوف والضغوط التي توحي بأنّ المستثمرين يتوقعون الاسوأ في هذا الموضوع. 

وعلى رغم من انّ رئيس الحكومة سعد الحريري حاول إشاعة اجواء طمأنة حول التصنيف المنتظر، إلاّ أن حركة الاسواق المالية أظهرت انّ المستثمرين متشائمين، بدليل ارتفاع حجم العرض على السندات السيادية وتراجع نسبة الطلب. وأدّى هذا الخلل امس الى انخفاض قياسي في اسعار هذه السندات. 

وكان الحريري كشف في مؤتمره الصحافي، خلال تدشين مرحلة التوسعة في مطار رفيق الحريري الدولي: «اننا نعمل منذ فترة على موضوع التصنيف، سواء أنا شخصياً أو فخامة الرئيس أو وزير المالية أو وزير الاقتصاد، وكلٌّ منا قام بواجبه، وأظن أننا عملنا بنحو جيد جداً. إنّ موازنة 2019 كانت جيدة بالنسبة إلينا في الأرقام، والآن بدأنا نعمل على إنهاء موازنة 2020 ضمن المهل الدستورية، وهذا ما يعطي انطباعاً للمؤسسات الدولية المالية أنّ لبنان جدّي في الطريق الذي يسلكه. فمشكلتنا كانت في السابق أننا نقول أموراً ونقوم بأخرى، أما الآن فقد بدأنا نُظهر للمؤسسات أنّ ما نعد به نفي به، سواء في القوانين أو الموازنات أو الأرقام التي نريد أن نصل إليها، في ما يخصّ الموازنة. لذلك آمل أن تكون الأمور إيجابية إن شاء الله».

وفي الموازاة، تراجعت اسعار السندات استحقاق 2026 بواقع 2.4 سنت، وتراجعت سندات استحقاق 2027 بواقع 2 سنت. وقال جياس جوكينت من «جي.بي مورغان» للأوراق المالية: «هناك مراجعة وشيكة للتصنيف من «ستاندرد آند بورز»، والناس يركّزون على احتمال خفض التصنيف». وترقباً لخطوة التصنيف، ارتفعت أيضاً كلفة التأمين على الديون السيادية اللبنانية من مخاطر التخلّف عن السداد في الأيام الأخيرة، حيث حدّدت «إي.إتش.إس ماركت» السعر المعروض لعقود مبادلة مخاطر الائتمان لخمس سنوات عند 1096 نقطة أساس.

مجلس الوزراء
وفي بيت الدين، سينعقد مجلس الوزراء عند الحادية عشرة والنصف قبل ظهرغد الخميس برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء، على ان يسبقها خلوة بين الرئيسين يُطلع خلالها الحريري الرئيس عون على نتائج زيارته الاخيرة لواشنطن.

وقالت مصادر وزارية لـ«الجمهورية»، «انّه وبخلاف الاجواء السائدة فمن المتوقع ان تكون الجلسة هادئة جداً، وانّ ما طُرح في الاعلام لم يكن سوى مادة اعلامية لا تنعكس توتراً في العلاقات، سواء بين الحريري و»التيار الوطني الحر» أو بين الحريري و»حزب الله» على خلفية زيارة واشنطن». واكّدت هذه المصادر، انّ «حزب الله يعتبر مواقف الحريري في واشنطن جيدة ولا مشكلة حولها».

اما في ما خصّ الاستراتيجية الدفاعية فقالت المصادر، «إنّ ما اثير حول هذا الامر أخذ بعداً اكبر من حجمه، فمواقف رئيس الجمهورية معروفة ونظرة الحريري وتيار «المستقبل» كذلك معروفة ولا خلاف حولها». 

جدول الاعمال
ويتضمن جدول أعمال الجلسة، الذي عُمّم أمس على الوزراء 46 بنداً معظمها عادي، ما سيعطي الأهمية للبنود التي يمكن أن تُطرح من خارجه، على حدّ قول مصادر وزارية لـ«الجمهورية»، ومنها ملف النفايات والعوائق التي حالت دون تنفيذ مقترحات وزارة البيئة وتعلية سقف مطمر برج حمود لجهة الجديدة - البوشرية.

وفي المعلومات، ان رئيس الحكومة سيطرح على المجلس موضوع استملاك عقار تُجمع فيه نفايات الضنية وزغرتا وبشري والكورة، لتكون هذه الخطوة بداية حل لأزمة النفايات في الأقضية الشمالية.

ومن ابرز بنود جدول الأعمال ما جاء في البند السابع لجهة الغاء الألقاب، وعرض وزارة الدفاع المشاركة في قوات حفظ السلام، وطلب وزارة الخارجية تجديد ولاية قوات الأمم المتحدة «اليونيفيل» لمدة سنة ابتداء من الأول من ايلول المقبل، طلب وزارة الصحة اعلان حال الطوارئ ضد داء الكَلَب عن الانسان والحيوان، طلب وزارة الطاقة والمياه تجديد تكليف مجلس الانماء والاعمار بتلزيم وصيانة محطات ضخ مياه الصرف الصحي في كل من بلدات: شكا، أنفه، الهري، راس نحاش، بدنايل والبترون، عبر المتعهدين الحاليين وتأمين الاعتمادات اللازمة، طلب وزارة الخارجية تقديم الدعم المالي والاقتصادي للشعب الفلسطيني من خلال المساهمة في الموازنة العامة لحكومة فلسطين، ومشروع الإستراتيجية الوطنية اللبنانية للامن السيبراني. 
وعلمت «الجمهورية»، انّ «البحث يجري في إمكان إضافة بعض البنود الى جدول الاعمال من بينها إجراء عدد من التعيينات».

«القوات»
وكشفت مصادر «القوات اللبنانية» أنّها «ستطالب بأن تكون المرحلة المقبلة مرحلة إستنفار حكومي وسياسي وإقتصادي من أجل مواجهة التحدّيات الإقتصادية الصعبة التي تمرّ بها البلاد».

وقالت هذه المصادر لـ«الجمهورية»، أنه «يجب ان نعطي أنفسنا فسحة وفرصة من أجل إنقاذ البلاد من الأزمة الاقتصادية الخانقة والوصول الى الحلول المنشودة، لأنّه لا يجوز إيصال لبنان الى ما وصل اليه، فالشعب اللبناني يستحق ظروفاً أفضل من الحالية، ومن غير المسموح الاستمرار في هذا النهج والسياسة». ورأت «أنّ المطلوب ترسيخ الاستقرار السياسي والابتعاد عن الاستفزازات والتشنجات، ووضع كل الجهود الاقتصادية بغية إنقاذ الوضع الاقتصادي على أكثر من مستوى. ولذلك سنطالب بالاستنفار، ولدينا مشاريع وأفكار وخطط سنعمل على بلورتها وترجمتها والدفع من أجل تحقيقها، لأنّه لا يجوز في ظلّ أزمة اقتصادية خانقة معالجة الأزمة بطرق كلاسيكية، بل يجب الذهاب الى طرق ثورية من خلال طرق أبواب استثنائية لم تُطرق في السابق، من قبيل إقفال المعابر غير الشرعية وضبط المعابر الشرعية، والذهاب الى اشراك القطاع العام مع القطاع الخاص...».

«لبنان القوي» يحذّر!
من جهة ثانية، أكّدت مصادر تكتل «لبنان القوي» لـ«الجمهورية»، انّ اجتماعه أمس كان من أهم اجتماعاته، وتميّز بحضور النائب طلال ارسلان الذي أكّد أنه جزء ثابت منه ومرتبط برؤيته الى لبنان، وأنه ثبّت معه قواعد الشراكة السياسية في الجبل على قاعدة «لا احد يلغي الآخر» وعلى قاعدة إفهام رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ان هناك شركاء سياسيين معه في الجبل وليس فقط مسيحيين، بل شركاء من الدروز ومن المسيحيين، وانّ على الجميع في الجبل ان يفهم انّ هناك مسارات عدة ستسير مفصولة بعضها عن بعض، فالمسار القضائي سيسير، وبنحو منفصل سيسير أيضاً المسار السياسي.

إنذار أخير
من جهة ثانية، طُرحت في إجتماع التكتل أمس مواضيع اساسية وكان ابرزها، حسب مصادره: موضوع اللامركزية الادارية الذي طُرح من زاوية مسألة حياتية تمسّ اللبنانيين جميعاً هي مسألة النفايات. فيما قالت مصادر التكتل لـ«الجمهورية»، إنّ موقف «التيار الوطني الحر» وتكتل «لبنان القوي» كان واضحاً في هذه المسألة وحاسماً خلال اجتماع التكتل أمس، معلناً «انذاراً اخيراً» من أنه «اذا لم تمشِ خطة النفايات التي اعدّتها وزارة البيئة واعدّها تحديداً الوزير فادي جريصاتي، واذا لم تُعلن حالة طوارئ بيئية وطبّقت الخطة، فإن التكتل لن يقف مكتوفاً وسيكشف للرأي العام اللبناني بالاسماء والارقام والوقائع اسباب العرقلة ومن يقف وراءها. فيما اعتبرت اوساط التكتل، انّها لن تسمح بتحويل هذه المسألة «قنبلة تنفجر بوجهنا تجاه الرأي العام اللبناني»، ويعتبر انّ اهمية مسألة النفايات توازي بالنسبة اليه اهمية ملف الكهرباء «الذي صمدنا وقاومنا فأخذ مساره».

لقاء عون - ارسلان
قالت مصادر اطلعت على اجواء اللقاء بين عون وارسلان أمس، انّ البحث تناول سبل تزخيم ترجمة القرارات التي تمّ التفاهم عليها في «لقاء المصارحة والمصالحة» الخماسي الاخير في بعبدا، بغية تدعيم الإستقرار والإنطلاق الى مرحلة متقدّمة تعزز المصالحة في الجبل.

وعلمت «الجمهورية»، انّ القضاء تسلّم دفعة أولى من المطلوبين للتحقيق من طرفي النزاع، وذلك في انتظار البتّ بطلب الحزب التقدمي الاشتراكي تنحية قاضي التحقيق العسكري مارسيل باسيل عن التحقيق ليصار الى تسليم بقية المطلوبين.

المصدر: صحيفة الجمهورية اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)