إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | لقاء عون – جنبلاط يطوي صفحة الخلاف الاخير... رئيس الجمهورية يطمئن الى الوضع الاقتصادي المالي
المصنفة ايضاً في: لبنان

لقاء عون – جنبلاط يطوي صفحة الخلاف الاخير... رئيس الجمهورية يطمئن الى الوضع الاقتصادي المالي

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 505
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
لقاء عون – جنبلاط في بيت الدين (تصوير دالاتي ونهرا).

وقوع لبنان تحت وطأة التصنيف السلبي ماليا، دفع المسؤولين وفي طليعتهم رئيس الجمهورية ميشال عون الى محاولة بث اجواء ايجابية تؤكد مضي في الاصلاح المالي تجنبا ليس لتصنيفات سلبية اخرى، بل لانهيار حتمي قد تعجل به تلك التصنيفات الدولية. لكن الحدث تركز امس في بيت الدين حيث استقبل الرئيس عون رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، في لقاء تجاوز المعنى السياسي اذ اولم له الرئيس في حضور افراد من العائلتين، واكد اللقاء طي صفحة الخلاف الذي استحكم في المدة الاخيرة واثر سلبا على مجمل الامور خصوصا في منطقة الجبل. وقال الرئيس لوفود زارته "لا تيأسوا من الوضع الصعب الذي نمر فيه، والخلاص منه ممكن، فلا تخافوا"، ولاقاه وزير المال علي حسن خليل الذي قال "بالأمس لبنان خضع لموقف مؤسسات التصنيف الدولية وأقول اننا ملتزمون التزاما اكيدا على مستوى الحكومة، في اطلاق ورشة عمل اصلاحي تستكمل ما بداناه في موازنة 2019 واقرار مجموعة من الخطوات تجعلنا في موقع القوي امام كل مؤسسات العالم وباستطاعتنا ان نحقق هذا الامر ببعض من الجدية والالتزام بالمسؤولية الوطنية". واكد خليل "للذين يحاولون ان يلعبوا باستقرار اللبنانيين من خلال سعر صرف الليرة أؤكد لهم اننا واثقون من قدرة نقدنا على الحفاظ على قوته بالتعاون بيننا وبين المصرف المركزي ونقول لهم ان الدولة لن ترحم وهي مسؤولة بالدفاع عن الناس ومصالحهم"

 

غداء عائلي

في لقاء تكمن اهميته في انه يستكمل لقاء المصارحة والمصالحة الذي عقد في بعبدا منذ اسابيع والذي غاب عنه التيار الوطني الحر آنذاك، زار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، قصر بيت الدين امس. الخطوة التي كان عنوانها بحسب الاخير "الترحيب بالرئيس عون في الشوف"، حملت، من حيث شكلها، اشارات الى رغبة بتجاوز الخلافات التي شابت علاقة الطرفين في المرحلة السابقة. فقد اقام الرئيس عون على شرف ضيفه، غداء عائليا "حميما" جمع الى المائدة نفسها وللمرة الاولى منذ حوادث البساتين، زعيم الاشتراكي ووزير الخارجية جبران باسيل. وقد شارك ايضا في الغداء، كل من عقيلة جنبلاط، نورا، ونجله النائب تيمور جنبلاط اضافة الى عقيلة الرئيس عون، وعقيلة الوزير باسيل، وابنة رئيس الجمهورية السيدة ميراي عون وزوجها روي الهاشم... اما من حيث المضمون، فيبدو الهمّ الاقتصادي ظلّل المحادثات وشكّل الطبق الابرز على مائدة بيت الدين.

 

وكشف جنبلاط بعد الغداء ان "عون يركز على أهمية الوضع الاقتصادي والنقدي وهو سيدعو المسؤولين الى اجتماع ليتحمل الجميع مسؤوليته لمواجهة التحديات والتحضير لموازنة 2020 التي يجب ان تكون البداية الحقيقية لتصحيح الوضع الاقتصادي، وهذه النقطة الاساس ". وأشار الى أن "عون يرى في التصنيف السلبي للبنان من قبل احدى المؤسسات الدولية خطرا لذا علينا اتخاذ اجراءات قد تكون غير شعبية والا سنواجه تصنيفات أسوأ". واكد ان "اللقاء بحضور باسيل كان وديا وتناولنا الاحداث الداخلية ولا معاتبة بيننا". وأضاف جنبلاط "وجهت دعوة للرئيس عون إلى المختارة حين يشاء والوزير باسيل مرحب به ايضا". ورداعلى سؤال، اجاب "احد لم يخبرني عن لقاء مع حزب الله".

 

وكان الرئيس عون حرص خلال لقاءاته مع مختلف الوفود، على طمأنتهم الى ان المصالحة التي شهدها الجبل راسخة ولن تهتز، والى ان الاختلاف السياسي امر يحصل في كل الدول الديمقراطية، "ولا يمكن ازالته والا زالت الديمقراطية، ولا يجب الخلاف على الوطن".

 

اما اقتصاديا وماليا، فشدد الرئيس عون على وجوب تجنب الشائعات التي صدرت في الفترة الأخيرة وطاولت الوضع الاقتصادي، لانها "تلحق الأذى بالجميع، فـهذا الوضع الذي نتج عن ارث ثقيل عمره 30 سنة ، نعمل على معالجته ولا نتهرب من المسؤولية، انما يجب وصف الأمور بواقعية. وكشف الرئيس عون عن انه بعد اشهر قليلة، سيتم التنقيب عن النفط والغاز، و"نأمل ان نحصل على الردود الإيجابية في هذا المجال، ما من شأنه تحسين الأوضاع. كما بدأ تلزيم مشاريع الكهرباء، وهي بذاتها إشارة إيجابية، ومن المتوقع ان نصل منتصف السنة المقبلة الى تأمين التيار الكهربائي بشكل كبير. وبالتالي مقابل كل الأمور السلبية، هناك ايضاً أمور إيجابية نقوم بها، وأقول لكم هذا الكلام كي لا تيأسوا من الوضع الصعب الذي نمر فيه، وان الخلاص منه ممكن، فلا تخافوا، عيشوا الاطمئنان في منطقتكم، واتركوا الباقي علينا".

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)