إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | ”الغياب” السعودي والأسباب!
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان, مختارات لبنانية

”الغياب” السعودي والأسباب!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 478
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
”الغياب” السعودي والأسباب!

أين كُنّا، أين أصبحنا، وكيف… ومن دون علامة استفهام أو تعجُّب. لم أجد بين المتحدِّثين في “جلسة” قدامى الزملاء والمحلّلين مَنْ طرح أي سؤال أو تساؤل عن الموقف الأميركي، أو عن الدعم الفرنسي الذي انحصر وانحشر في مقرّرات “سيدر”. بل كانت المملكة العربيّة السعوديّة هي علامة الاستفهام كما علامة التعجُّب. اضطرّوها إلى أن تغيّب أو تحتجب عن لبنان، وحكّام لبنان في خبر كان…

 

إنّما الأسئلة على اختلافها دارت حول المواقف والأحوال والمتاهات العربيَّة. للمرّة الأولى يكتشف المعنيُّون من العرب والغرب والشرق أن لا صوت للعرب. ولا رأي. ولا حسٌّ. ولا وجودٌ، ولو على هامش الكوارث والمآسي: فسوريا لا تزال غارقة في ويلاتها. أمّا العراق فمطوَّقٌ بكل الاحتمالات السيّئة، ومن دون حاجة إلى طائرات زجاجيّة من جهة إسرائيل، أو بإشراف إيران. ولا تحتاج ليبيا كما اليمن إلى أسئلة استفهاميّة.

 

التركيز، عبر الأسئلة وعلامات الاستفهام والتعجّب والممكن والمستحيل، انحصر تحديداً، وباستغراب، كيف يهمل المسؤولون اللبنانيّون العلاقات العريقة والعميقة مع “الشقيقة حقّاً”، أي المملكة العربيّة السعوديّة التي كانت تحتضن لبنان في كل حالاته. ولا تتردَّد أيّاً تكن التضحيات.

 

بعد الأخذ والرد والتحليل والتبيان، وجد المتحدّثون أن الأسباب الأساسيَّة واضحة للعيان، ومن دون تحليلات وتعليلات. الدخلة الحربجيَّة الجامعة للطموحات الإيرانيّة واختراقها الخطوط الحمر والبيض والصُفر تتحمَّل المسؤوليَّة.

 

في كل حال، الحسابات الأساسيَّة في الجوهر، والأبعاد، والتساؤلات لا تدور في هذه الأفلاك. على الأقل في هذه المرحلة، وبالنسبة إلى الوضع اللبناني الذي بات واضحاً “أمره الإيراني” عَبْرَ اتساع دائرة “سيطرة” حزب الله”، ورضوخ كل القرارات الأساسيَّة لموافقته. خطابٌ واحد بمضمون تهديدي يكفي لتغيير حسابات لبنانيّي المغتربات مع حقائبهم، كذلك تغيير مواقف لبنانيّي الداخل واتجاهاتهم بجوازات السفر.

 

كلام كثير صريح وشاملٌ قيل في هذا الصدد. وبرويَّة، وبراهين وأدلَّة، وأرقام، وأحداث “طريَّة” معبَّرة للغاية. وهي في محلّها.

 

كأنّما في الأمر مُخطّط مُدبَّر، ومسنودٌ، ومستمرٌّ، تمهيداً لمتغيِّرات أساسيَّة تنتظر هذا اللبنان، وتظهر أسباب التدهور والانهيار وما خلفها…

 

هنا اكتشف المتحدَّثون أن الحسابات اللبنانيَّة تغيَّرت من دون اعلانات وبيانات. لكنّها تبقى متّكئة على علامات التعجُّب والاستفهام التي توصَّل إليها المحلّلون. وكان السؤال الذي بات من الضروري طرحه: هل غيَّرت المملكة العربيَّة السعوديّة رأيها، وسياستها، وعلاقاتها، وكل ما كان يجمعها بلبنان منذ البدايات بالنسبة إلى المملكة الشاسعة والوطن الصغير؟

 

ما هذا الصمت السعودي، ما هذا “الغياب” الذي يلفُّ لبنان من الجهات الأربع، ولكن من غير أن يقترب منه؟ هل هو ردٌّ على ارتماء حكّام هذه المرحلة وما قبلها في حضن طهران عَبِر “ممثّلها الشرعي”؟ وهل تُفْتَعَل الأحداث المُختلطة كلّما اقترب الموسم السياحي منعاً للسعوديّين والاماراتيّين من الرجوع إلى لبنان، وما أحلى الرجوع إليه؟

 

هنا، في هذا المربَّع تكمن الأسباب الحقيقيَّة للتدمير الذي يتعرَّض له لبنان.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)