إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | في خزائننا… دولة فاشلة!
المصنفة ايضاً في: لبنان, مختارات لبنانية

في خزائننا… دولة فاشلة!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - نبيل بومنصف
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 355
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
في خزائننا… دولة فاشلة!

يقال ان الاميركيين استعانوا للمرة الاولى على نطاق واسع بالخزائن الحديدية في منازلهم لإيداع مدخراتهم المالية خلال الازمة المالية الكبيرة التي عصفت بالولايات المتحدة عام 2008.

 

ويردد الآن الخبراء الماليون عندنا ان ثمة كتلة مالية ضخمة صارت مودعة في منازل الكثير من اللبنانيين الذين تاهوا بين الاخطار المتراكمة في بلد لا أمان فيه لغدرات الزمن. لا نسوق النموذجين الاميركي واللبناني حيال تعرض شعب لخطر فقدانه حزام الأمان الاساسي من منطلق مقارنة مستحيلة بين اكبر دولة وأقواها في العالم واحدى اصغر الدول، ولكن من منطلق التخفيف من عقدة الذنب التي يستشعرها اللبنانيون كما شعوب المنطقة لانهم تخلفوا عن مواسم الهجرة الى بلدان الغرب هربا من جحيم اوطانهم التي تقيم عليها دول فاشلة. فالأقوياء ايضا يسقطون في ازمات على أحجامهم ولكنهم غالبا ما يكونون اقوياء ليس بالقدرات العملاقة التي يختزنون فقط بل بالمفاهيم الحقيقية والمؤلمة في واقعيتها للنهوض مجددا.

 

نقول ذلك من منطلق واقع مخيف يجتاح لبنان اليوم مع عاصفة ركود وتراجعات وإفلاسات في المؤسسات الخاصة والمتاجر والشركات والمعامل ومعظم القطاعات وما الى ذلك من سلسلة تطول بالاضافة الى العاصفة البادئة منذ زمن في القطاع الإعلامي والصحافي والتي وان كانت لها خصوصيات تتصل بواقع عالمي وداخلي مختلف عن القطاعات الاخرى باتت تتقدم الان لائحة القطاعات الاشد تأثرا بالازمات اللبنانية المتلازمة والمترابطة. ولعل الانفعالات الواسعة في الوسط الاعلامي والصحافي والشعبي التي اثارها الإقفال المتوقع لمحطة تلفزيون “المستقبل “ قبل يومين بدا بمثابة عينة معبرة حيال المكانة التي لا يزال الاعلام اللبناني يحتلها في يوميات اللبنانيين ووجدانهم وقيمهم بصرف النظر عن الانقسامات السياسية والطائفية والمذهبية والحزبية العميقة التي تخضع الاعلام لتصنيفات شديدة التضارب والتناقض.

 

واذا كان بديهيا ان يتفاعل اللبنانيون مع تطورات تمس مؤسسات اعلامية وصحفا تشكل حيزا أساسيا من يومياتهم وتساهم في صناعة الرأي العام الداخلي على كل ما هو عليه من حقائق ايجابية وسلبية فان قسوة الواقع اللبناني لم تعد تسمح بسيادة مفاهيم باتت قديمة وفاقدة الصلاحية امام المد المتنامي والمخيف للازمة التي تقبض بوقائعها الشرسة على لبنان. ذلك ان القطاع الخاص اللبناني في مجمل قطاعاته ومؤسساته ومجالاته واختصاصاته والذي ظل طوال اكثر من اربعة عقود منذ اندلاع الشرارة الاولى للحرب في السبعينات عنوان الصمود الاول للبنان والفرد اللبناني المتفرد بصفات جعلته رمز الحفاظ على هوية لبنان صار الان في اخطر ما عرفته التجربة اللبنانية من انزلاقات وازمات وكوارث.

 

لا يحتمل الامر وجدانيات وبكائيات امام دولة تعلن بنفسها كل يوم أسوأ الادانات لسياسات طبقاتها المتعاقبة في جعل القطاع العام خصوصا الثقل القاتل على المالية العامة بفضل أسوأ سلوكيات الفساد والمحسوبية والإجرام المتمادي في اغراق البلد بكل ما يدفع به الى الانهيارات. لم يعد اقفال مؤسسة او شركة او مجمع تجاري او شبكة مطاعم من علامات الازمات، انها علامات الزمن اللبناني كله بمفاهيم الاقتصاد العليل والسياسات العليلة والدولة الفاشلة والتي يجب الا تفاجئ احدا لئلا يصحو على مزيد اشد قسوة.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - نبيل بومنصف

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)