إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | ما بين الطبقة السياسية والجيش اللبناني
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان, مختارات لبنانية

ما بين الطبقة السياسية والجيش اللبناني

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الجمهورية اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 469
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
ما بين الطبقة السياسية والجيش اللبناني

ثمّة اقتناع واضح لدى مختلف الأجهزة الأمنية، وكذلك الأوساط الدولية المراقبة، بعدم وجود بصمات خارجية أو «مؤامرتية» في تحريك الدولار، وما تلا ذلك من إضرابات وتظاهرات في الأساس فإنّ هذه التظاهرات لم تكن متناسبة مع حجمٍ ناتجٍ من أصابع تحريك خارجية. كما أنّ الضغط الذي شهدته الأسواق اللبنانية حيال العملة الأميركية له أسبابه الداخلية الواضحة ولا يدخل أبداً في اطار وجود مؤامرة خارجية، وإلّا لو كان ذلك صحيحاً بأنّ هنالك جهة ما تسعى لهزّ الاستقرار الداخلي، كان يكفي مثلاً إصدار تصنيف جديد أكثر تخفيضاً للبنان من قبل المؤسسات الدولية المعنية، أو حتى إصدار قرار ما على المستوى الدولي يؤدي إلى الغاية المطلوبة خلال ساعات معدودة، بل أكثر، فإنّ العواصم الأجنبية تابعت ما حصل في لبنان بأدنى درجة من الاهتمام، ربما بسبب انشغالها بالتطورات الهائلة الحاصلة في المنطقة.

في الواقع يجب الاعتراف بحجم الأزمة والاهتراء في مؤسسات الدولة، والأهم الهوّة السحيقة التي تفصل بين المواطنين والطبقة السياسية الحاكمة.

 

ربما ما يطمئن بعدم وجود جهة خارجية تتولى إثارة الفتنة أنّ ما حصل لا يحمل بذور الخطة التصاعدية ولا الادوات المطلوبة لهزّ الاستقرار بناءً على خطة موضوعة. ولم تجد أجهزة التحقيق التي تولّت تحديد هويّة كلّ شخص شارك في التظاهرات تقريباً، أيّ معطيات مقلقة في هذا الاتجاه. لكن الواضح أنّ ثمّة طلاقاً حاصلاً ما بين جزء كبير من الناس والسلطة اللبنانية، ما يستوجب العمل على ترميم المأزق الكبير الحاصل واعادة جسور التواصل بدل رمي التهم يميناً ويساراً والبحث عن كبش فداء.

 

وكان كلام البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي واضحاً في هذا الشأن حيال حاكم مصرف لبنان وقائد الجيش. وهو موقف قوي لبكركي وجديد من نوعه، ومضامينه تحمل أبعاداً كثيرة. في الواقع شتان ما بين تعامل الشارع وتفاعله مع أحداث نهاية الاسبوع الماضي واظهار نقمته على الطبقة السياسية وما بين الحملات التي تعرض لها الجيش اللبناني، خصوصاً عند حجب الطعام عنه لمدة 3 ايام، والتي أظهرت تعاطفاً شعبياً واسعاً معه. فليس تفصيلاً أن أحد المواطنين فور اذاعة خبر حجب الطعام عن الجيش، يندفع في اتجاه أحد الأفران في منطقة عوكر شارياً مئتي «منقوشة» ليرسلها الى أقرب مركز للجيش.

 

إنه فلس الارملة، وهو يعكس خطوة فيها الكثير من العبر.

 

كذلك ارسل أحدهم من البقاع شاحنتين مليئتين بالخضار والفاكهة وقدمها لقيادة الجيش. وثالث يتصل بالقيادة وهو لا يعرف أحداً عارضاً استعداده للتبرع بشيك يصل الى عشرة ملايين دولار. ورابع مقيم خارج لبنان يضع نفسه وامكاناته المادية في تصرف الجيش. وهنالك خامس وسادس و.... وفي ذلك طريقة تعامل مختلفة بالكامل من المواطنين مع الطبقة الحاكمة، وأخرى مع الجيش اللبناني. ففي الاولى ثقة مفقودة ورائحة فساد ومصالح شخصية وسعي للإمساك بالسلطة، فيما طريقة تعامل الناس مع الجيش أكثر نقاوة وثقة.

 

وربما لهذا السبب تعرض الجيش لعدد من الكمائن خلال الاشهر الماضية بدءاً من «التقنين» المالي القاسي على افراد الجيش وغير المفهوم او المبرر حسابياً، فيما صناديق الهدر وموازنات المشاريع ومصاريف الايجارات الهائلة بقيت موجودة وملحوظة في موازنة مفترض ان تكون تقشفية اي موازنة طوارئ.

المصدر: صحيفة الجمهورية اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)