إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | لبنان... تَقاتُل أطراف السلطة بـ «ورقة الصفدي» يُمَدِّد المأزق الكبير
المصنفة ايضاً في: لبنان

لبنان... تَقاتُل أطراف السلطة بـ «ورقة الصفدي» يُمَدِّد المأزق الكبير

«ستاندر أند بورز» أكملتْ تصنيف البلاد بمرتبة «الخردة»

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الرأي الكويتية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 352
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
«بوسطة الثورة»

مع دخول الثورة شهرها الثاني، تبدو بيروت في قلْب نفقِ يَصْعب تَلَمُّس نقطة الضوء في آخِره، في ظلّ مؤشراتٍ تشي بأن السلطةَ تقتادُ لبنان إلى «قعْر الحفرة» من خلال «حال النكران» التي تعيشها بإزاء المعطى الجديد الذي باتتْ تشكّله الانتفاضة والذي لم يعد ممْكناً القفز فوقه، فيما «كمّاشة» الواقع المالي - الاقتصادي «تُطْبِق» أكثر فأكثر على البلاد التي تسير على حبْل مشدود فوق «حقْلِ ألغامِ» المنطقة.

وأعربتْ أوساطٌ واسعة الإطلاع عن الخشية من أن يكون لبنان أمام مرحلةِ فراغٍ مديد انطلاقاً من العجز عن استيلاد حكومة جديدة تُحاكي تطلعات الشارع المنتفض وتوفّق بين حساباتِ الائتلاف الحاكم، وهو ما يضع البلاد على مَشارف «الدولة الفاشلة» التي عزّز المخاوف من بلوغ «مرتبتها» اكتمالُ نصاب خفْض لبنان إلى وضعية «الخردة» (CCC) من كبريات وكالات التصنيف العالمية وكان آخِرها الجمعة «ستاندرد أند بورز» (بعد «فيتش» وقبْلها «موديز»).

وفيما كانت الثورةُ «تدشّن» الشهرَ الثاني بحِراكٍ تحت عنوان «ع هدير البوسطة» التي أريدَ لها أن تجمع الشمال بالجنوب عبر جولةٍ سيّارة هَدَفَتْ إلى إقامةِ جسرٍ يكرّس واقعَ الانتفاضة العابِرة للمناطق والطوائف واصطدمتْ بـ«جدار شائعات» حول تمويلها ومنظّميها وصولاً إلى محاولاتِ منْع دخولها صيدا ومنها إلى النبطية فصور، بدا أن «رحلةَ الألف ميل» خروجاً من المأزق السياسي عادتْ إلى نقطة الانطلاق بعد «الاحتراق» السريع لمحاولةِ تشكيل حكومةٍ برئاسة الوزير السابق محمد الصفدي من ضمن سيناريو لم «يعمّر» إلا لساعاتٍ.

وفي موازاة المناخاتِ «المريبة» التي رافقتْ مسارَ «بوسطة الثورة» وسط تحذيرات من الجيش من إكمال طريقها (نحو الجنوب) حرصاً على «السلم الأهلي» بعد استحضار البعض ذكرى «بوسطة عين الرمانة» التي «ركبتْها» الحرب الأهلية العام 1975، كانت الأجواءُ السياسية تعكس إرباكاً كبيراً لأطراف السلطة الذين دَخَلوا في لعبة «تَناحُرٍ» مُكْلِفة حول سبل توفير «حبل نجاة» من الورطة غير المسبوقة التي وقعت البلاد في قبْضتها.

وبعدما كانت الأنظار شخصت في اليومين الماضييْن إلى ازدياد مظاهر «الحزم» من السلطة، سواء عبر فتْح الطرق بالقوة وتوقيف متظاهرين لساعات، انتقل «التدافع الخشن» إلى ملعب الائتلاف الحاكم حيث ظهّر «خيار الصفدي» و«حرب المصادر» حول كيفية رسو الاتصالات على هذا الاسم ثم التنصل منه وكأنه «مرشح لقيط»، أن السلطةَ ما زالت في مربّع ما قبل ثورة 17 اكتوبر.

وأعربت مصادر سياسية عبر «الراي» عن اقتناعها بأن لعب «ورقة الصفدي» عزّز استمرار التجاذب بين منطقيْن يحكمان مقاربة الأزمة، موضحة أن رفْض رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري ترؤس حكومة تكنو - سياسية وتحبيذه أن تتجرّع هذه «الكأس» شخصية أخرى وإن برضاه وصولاً إلى رفْضه «تغميس يديْه» في مثل هذه التشكيلة عبر المشاركة فيها، يعكس أن زعيم «تيار المستقبل» الذي يُدْرك أن الآخرين ولا سيما الثنائي الشيعي «حزب الله» وحركة «أمل» لا يريدان عنه بديلاً، ماضٍ حتى النهاية بالتفاوض بشروط الشارع والمجتمع الدولي لجهة التمسّك بحكومة مستقلين تُسرِّع في إدارة محركات «الدفْع العكْسي» وقفاً لمسار الانزلاق المريع في الهاوية.

في المقابل، يؤشّر إصرار تحالف فريق رئيس الجمهورية ميشال عون والثنائي الشيعي على حكومة تكنو - سياسية برئاسة الحريري أو مَن ينوب عنه (ولكن مع مشاركةٍ لـ«المستقبل» فيها) إلى أن هذا الفريق يفاوض بحساباتِ التوازنات الداخلية وامتداداتها الاقليمية، وتحديداً لجهة التعاطي مع أي تشكيلة تكنوقراط لا يتمثّل فيها «حزب الله» خصوصاً على أنها ستكون بمثابة «هديّة» للولايات المتحدة، باعتبار أن الأخيرة أعطت إشاراتٍ إلى أنها لن تتعاون مع أي حكومة يشارك فيها الحزب، ولأن أي تَراجُع في لبنان لـ«حزب الله» سيُعطي دفْعاً لانتفاضة بغداد وربما الآن للحركة الاعتراضية في إيران نفسها.

وبين «عناد» الثنائي الشيعي وفريق عون من جهة واعتصام الحريري بموقفه وإظهار «التسويق التجريبي» لاسم الصفدي أن الانتفاضةَ كفيلةٌ بـ«ابتلاع» المناورات أو «الحلول الإنكارية»، لم تعد الأوساط المطلعة تُخْفي قلقاً متعاظماً من أن يكون الوضع مفتوحاً على المزيدُ من تآكُل الواقع المؤسساتي والمالي، في ظلّ المخاوف من استحضار سيناريوات أمنية في التعاطي مع الثورة في شهرها الثاني، والترقّب الثقيل لمآل المأزق المالي - النقدي الكبير، وخصوصاً أن التوقعات بأن تعاود المصارف فتْح أبوابها غداً بعد توفير «حماية أمنية» لها تأتي على وهج التصنيف الجديد البالغ السلبية لـ«ستاندر أند بورز» والذي يُخشى أن يزيد الضغط على البنوك وطلبات التحويل الى الدولار وسحبه إلى الخارج والتي تفرض عليها المصارف قيوداً قاسية.

ومع «تَبَخُّر» الأجواء التي كانت جزمت بتحديد يوم غد موعداً للاستشارات النيابية المُلزمة لتسمية الرئيس المكلف تشكيل الحكومة (الصفدي) ودخول البلاد جولة جديدة من الانتظار و«المراوغات»، لم يكن ممكناً استشراف تداعيات «المعارك الجانبية» التي رافقت تسريب التوافق على اسم الصفدي، ولا سيما على جبهتيْن: الأولى الحريري - فريق عون وتحديداً الوزير جبران باسيل بعدما اتُّهم الأخير بمحاولة متجددة لتقديم نفسه راعي الحلول ومختزِل صلاحيات رئيسيْ الجمهورية والحكومة ومعهما البرلمان.

والثانية بين زعيم «المستقبل» والثنائي الشيعي على خلفية الإيحاءات بأن الحريري قدّم تعهدات في معرض الموافقة على تسمية الصفدي (مشاركة تياره في الحكومة) وتراجَع عنها، وصولاً إلى تعميم توضيحٍ من هذا الثنائي «أن الحريري أصرّ على تكليف غيره، وبعدما أكد أن الرئيس تمام سلام يرفض ترؤس الحكومة قال إن رؤساء الحكومة السابقين مجتمعين، وافقوا على الصفدي، وتعهّد بأن يتمثل المستقبل وأن يسمي الوزراء فيها»، وهو ما ردّ عليه الرؤساء السابقون (سلام ونجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة) مؤكدين «على موقفنا الأساسي بإعادة تسمية الرئيس سعد الحريري» الأمر الذي اعتُبر طياً لصفحة الصفدي.

المصدر: صحيفة الرأي الكويتية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)