إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | ملف الصرف الصحي: أبواق السلطة تُحرِج القضاء
المصنفة ايضاً في: لبنان, مختارات لبنانية

ملف الصرف الصحي: أبواق السلطة تُحرِج القضاء

آخر تحديث:
المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة - خضر حسان
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 370
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
بعد صرف ملايين الدولارات بقي مجرور الصرف الصحي يصب في البحر (المدن)

شاءت الصدفة أن يُفتَح ملف الصرف الصحي في الذكرى السنوية الأولى لفضيحة فيضان مجرور الصرف الصحي الذي يصب في البحر قرب مشروع الإيدن باي، في منطقة الرملة البيضاء في بيروت. ذلك المجرور الذي فاضت معه رائحة الصفقات التي لم توفّر أحداً من أزلام السلطة وبعض القيّمين على المؤسسات العامة أو التابعة لها، خصوصاً وأن الفضيحة حصلت بعد إقفال مجرور والتسبب في فوضى وأضرار في الممتلكات، من أجل عدم إقلاق راحة صاحب مشروع فندق مخالِف، بُني على الأملاك البحرية.

تحريك الملف
بعد عام من الفضيحة التي طالت بلدية بيروت ومحافظها القاضي زياد شبيب وشركة العرب ووسام عاشور صاحب فندق الإيدن باي، وغيرهم، لم يُستكمل ملف مجرور الإيدن باي الذي تسبب بفيضانات كبيرة بعد اقفاله بكميات كبيرة من الباطون، بل اتسعت الدائرة لتشمل الصرف الصحي في بيروت عموماً، على أن المسؤولين عن ملف الإيدن باي، هم أنفسهم المسؤولين عن كامل ملف الصرف الصحي.

النسخة الأولى من الملف وُضعت في الأدراج، ولم تُحمَّل المسؤوليات ولم يُحاسَب المرتكبون. لكن الفضيحة عادت للظهور كنقطة فرعية في الحدث الأكبر، وهو شبكة الصرف الصحي في كل بيروت، حيث جرى تقديم إخبار عن ملف الصرف الصحي، إلى مدعي عام التمييز القاضي غسان عويدات، يتضمن مسؤولية مجلس الإنماء والإعمار عن صرف ملايين الدولارات لتكرير الصرف الصحي، فيما المجرور بقي يصب في البحر.

حوّل عويدات الملف إلى المحامي العام لدى محكمة التمييز القاضي غسان خوري، الذي استدعى يوم الأربعاء 20 تشرين الثاني، المتعهد رياض الأسعد والمهندس طلال فرحات، ممثل مجلس الإنماء والإعمار، للاستماع إليهما حول القضية. فخرج فرحات بلا أي تعليق لأن من يمثّله متورط بالأزمة، في حين اختصر الأسعد الأزمة بـ"تعديل شبكات الصرف الصحي في منطقة الإيدن باي على أساس غير هندسي".

ضجيج بلا هندسة
كان يمكن لقضية شبكات الصرف الصحي أن تُتابَع بطريقة طبيعية، لو أن من يحرّكها غير ضليع بتلميع صورة جهات سياسية ورجال أعمال معروفين. ولأن الهدف من تحريك الملف بعيد كلياً عن نية الوصول إلى خواتيم حقيقية وتحميل مسؤوليات فعلية، لم يُسأل القضاء عن سبب تأجيل البت بالملف المفتوح منذ عام، والذي يبيّن تغيير الشبكات من دون أسس علمية. الإجابة تكمن في نفوذ المعتدي على الأملاك العامة، ذلك النفوذ الذي يمتد إلى أفواه أبواق صحافية.

جوهر القضية هو اعتداء على الأملاك العامة والمال العام أيضاً، من خلال صرف ملايين الدولارات على إنجاز شبكة صرف صحي، غير قادرة على الوقوف في وجه مياه الأمطار التي ما تلبث أن تخرج إلى الشوارع في أكثر من منطقة في بيروت.

المسار القانوني حتى الآن لم يسجل تقدماً في القضية. إذ أن القضاء نفسه انزلق إلى لعبة فتح الملفات وضمِّها إلى بعضها البعض، وهو ما يؤكده الأسعد الذي أشار في حديث لـ"المدن" إلى أن خوري "اطلع على الملف القديم، وضم الأقوال في جلسة اليوم إلى ذلك الملف". لافتاً النظر إلى أن خوري "طلب معلومات عامة حول مشروع الصرف الصحي، واستمع إلى أسباب فيضان المياه، وتأكد من أن المشكلة في تغيير الشبكات التي كانت تصب عند نقطة فندق عاشور". واستمرار التعديل على ما هو عليه يعني بأن "الفيضانات ستبقى رغم صرف البلدية أموالاً طائلة لتعديل الشبكات وإصلاح بعضها إثر الفيضانات في العام الماضي". وذكّر الأسعد بأن مشكلة الصرف الصحي داخل بيروت ليست معزولة عن باقي المناطق التي تشهد تنفيذ شبكات على أسس غير علمية.

طريق باتجاه واحد
الملف النائم في أدراج القضاء كان من الممكن تمديد غفوته قبل انطلاق التظاهرات في 17 تشرين الأول. لكن في الوقت الحاضر، فإن كل ملف يعاد فتحه أمام الرأي العام، سيسلك طريقاً بخط واحد ولا رجعة فيه، فالشارع يرصد الملفات العالقة ليعيد التدقيق بها وكشف المتورطين بهدر المال العام، وهو ما يزعج أقطاب السلطة والمحيطين بهم، لكن هؤلاء ما زالوا يراهنون على لعبة التراشق السياسي بملفات الفساد، ظناً منهم أن إقفال الملفات كفتحها، يرتبط بالتوافق على صفقات بعيدة المدى.

فتح ملفات مماثلة يزيد الضغط على القضاء، فإذا تغاضى القضاء -بضغوط سياسية- عن ملفات في صور وعدلون وبيروت وغيرها من المناطق، فإنه اليوم معرّض للمحاسبة الشعبية في حال عدم اكتمال التفاصيل، واغلاق الملف بالصورة القانونية الصحيحة. وهذا ما لم ينتبه له بعض محركي الملف.

المصدر: جريدة المدن الألكترونيّة - خضر حسان

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)