إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | ثلاثيَّة الإمام علي
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان, مختارات لبنانية

ثلاثيَّة الإمام علي

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 497
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

سئل الإمام علي بن أبي طالب: ما يفسد أمرَ القوم يا أمير المؤمنين؟

 

فقال ثلاثةً: وضعُ الصغيرِ مكان الكبير، وضعُ الجاهل مكان العالِم، وضعُ التابِع في القيادة.

 

من هنا نبدأ، وعلى هذا الأساس يصبح الوضع اللبناني برمّته، قابلاً للانتقال من الظلمة إلى الضوء الشاسع الإنارة. ويصبح في الإمكان البحث والفحص والتدقيق في شأن الحكومة، شكلاً، ومضموناً، وأسماءً، ومهمَّة، وذات يوم، ذات شهر، ذات سنة، ذات تجارب سابقة بسنوات. والآن بات مشروع الحكومة سهلاً، على ما يبدو، أو…

 

إنّها الصفحة الثانية من تقلُّبات حال لبنان، والذي قيل فيه يوماً ونقلاً عن المتنبّي: وحالات الزمان عليك شتّى وحالك واحدٌ في كلّ حال. وهو اليوم يتساءل تجاهه الأقربون، والأبعدون، والذين يأتون من شرق وغرب وشمال وجنوب: في أيِّ حالٍ لبنان اليوم؟ بل ماذا ينطبق من الأوصاف على هذا الحال: الضياع، الانهيار، الفوضى، التشرذم، وإلامَ حقيقة الخلف وعلامَ؟

 

أهي حكاية الحكومة، كمؤنَّثٍ أم كمذكَّر؟ أم هي صفة الوصفة والوقفة والنعت: تكنوقراط مثلاً، أم تكنوسياسة، سياسي، سياسات، أو أيّ شيء بهذا المعنى، مقابل لا معنى لشيء. كل ما حصل ولم يحصل. كل عام وأنتم في انتظار التكليف. كل عامين وأنتم وهم في الانتظار ذاته… هذه بشرى وطنيّة: وصل التكليف.

 

وإلى متى؟ يبدو أن العَجَلة من الشيطان بالنسبة إلى مالكي القرار. مع أنّ الأزمات بدأت تهدر كالأعاصير، وعلى كل الجبهات، وبمختلف الوسائل. تماماً كما يقول المثَل المصري: أسمع كلامك يعجبني أشوف أمورك استعجب. فيليه مباشرة التعليق من لبناني مقَرْقَحْ: إنّما النيّات بالأفعال، وليست الأفعال بالنيّات والخطابات.

 

لبنان في وضعه الراهن لا يزال في الأرجوحة ذاتها، والتي غادرها يوماً فأكل أصابعه ندامة. وها هو في وضعه “الحقيقي”. أو “الأساسي”. والذي تنطبق عليه صفة “طبق الأصل”. كما لو أنّ الذين يمسكون بزمام الأمور مرتاحون إلى التطوّرات، وعدمها، وإلى دوران في الحلقة المُفرغة وخارجها.

 

ومَنْ يدري، فقد يكون في المسألة أكثر من تفاهم واتفاق بين السلطة والمُتسلِّطين، والهدف واحد. ليس في الإمكان الجزم بأي موقف، أو أي رأي. وإن لم تقتنعوا، سلوا البغدادي صاحب “خزانة الآداب” كيف سلك مع أزمات عصره، فسيجيبكم بالحقيقة الساطعة:

 

لمّا رأيتُ بني الزمان وما بهم / خلٌّ وفيٌّ للزمان أصطفي/ فعلمتُ أنّ المستحيلَ ثلاثةٌ: الغول والعنقاءُ والخلُّ الوفي. وهنا لا بُدّ من التوقُّف والتأمُّل طويلاً عندَ الوصول إلى شطر “الخل الوفي”، والمستحيلات. حينئذ يقتضي الأمر أن نمتثل للاستنجاد بالخلّ غير الوفيّ، طالبين مساعدته ونجدته، نتغلَّب على مأزق اللّاحكومة الذي يبدو أنّ مؤيِّديه أكثر بكثير من الباحثين عن حلول نجديَّة. مطرحك يا واقف.

 

يا حكومة أينَكِ، ولِمَ هذا الغياب، ولأي فريق، وإلى متى؟ أم أنّها حبكة مستحيلات مُنتقاة من عيون التعقيدات؟ ثمّة مُتغيّرات حكوميّة تبدو في الأفق السياسي.

 

كم نَحِنُّ إلى لبناننا في هذه الأيّام البائسة.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)