إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | طرابلس: المعرض مأوى للمطرودين من منازلهم
المصنفة ايضاً في: لبنان, طرابلس والشمال

طرابلس: المعرض مأوى للمطرودين من منازلهم

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية - عبد الكافي الصمد
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 252
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
طرابلس: المعرض مأوى للمطرودين من منازلهم

عندما شرع المهندس البرازيلي الشهير أوسكار نيماير (1907 - 2012) في تشييد مبنى «معرض طرابلس الدولي الدائم» عام 1964 (سُمّي لاحقاً معرض رشيد كرامي الدولي عام 1987 بعد اغتيال الأخير)، في عهد الرئيس الراحل فؤاد شهاب وبطلب منه، فوق قطعة من الأرض تقارب مساحتها مليون متر مربع تقع بين بساتين الليمون، لمضاهاة ومنافسة معارض حديثة كان بدأ تشييدها حينذاك في العراق وسوريا وتركيا وغيرها، لم يكن يخطر ببال نيماير وقتها أن هذه التحفة المعمارية التي توقف العمل بها عام 1975 بسبب اندلاع الحرب الأهلية، ومن غير أن تستكمل منشآتها حتى اليوم، ستتحول إلى مكان يؤوي عائلات مهجرة نزحت إليه من أحياء طرابلس الفقيرة، للإقامة فيها بشكل مؤقت. كان يُتوقّع أن يسهم المعرض في خلق حركة اقتصادية في طرابلس، تُبعد عن بعض أبنائها شبح الفقر. لكنه تحوّل إلى مركز إيواء عائلات لم تستطع أن تدفع بدلات إيجار مساكنها الشهرية.

 

فبعد عصر يوم الأحد الماضي، وبشكل مفاجئ، دخل نحو 35 امرأة وطفل إلى باحة المعرض، مستغلين يوم العطلة (الأحد) بحيث لم يعترضهم حراس أو موظفو المعرض. وسهّلت دخولهم جمعية تطلق على نفسها «عطايا لبنان»، قدّمت لهم خيماً للإقامة فيها. العائلات التي ظهرت عليها علامات الفقر والتعب والإرهاق، عمدت الجمعية إلى وضع فرش لها داخل الخيم للمبيت فيها، وأشعلت مواقد النيران أمامها للتدفئة. وأعلن أفرادها أنهم لن يغادروا الخيم ولن يتركوا المعرض حتى تؤمن الدولة مساكن لهم.

هذه الخطوة سلطت الضوء على أزمة سكنية مستجدة تتمثل في عدم قدرة مواطنين على دفع بدلات إيجار بيوتهم الشهرية، بعدما فقدوا أعمالهم أو تراجعت مداخيلهم، إضافة إلى طلب مالكي هذه البيوت من المستأجرين دفع هذه البدلات بالدولار الأميركي وليس بالليرة اللبنانية، ما أجبر عشرات العائلات على ترك منازلها والإقامة في منازل أخرى، مثلما حدث مثلاً في منطقة البداوي قبل نحو شهر، قبل أن تصل الأمور إلى ما وصلت إليه في المعرض.

دخول العائلات بهذا الشكل إلى حرم المعرض كان موضع تناقض في مقاربته من قبل الطرابلسيين، معنيين ومواطنين، إذ فيما بدأت بلدية المدينة بشخص رئيسها رياض يمق البحث عن مكان بديل لهذه العائلات، كان البعض يدعوهم إلى المبيت في فندق «كواليتي ـ إن» المجاور، لأنه أفضل لهم من المبيت بالعراء في هذا الطقس البارد والعاصف.

وفيما تساءل البعض عن أسباب غياب الهيئة العليا للإغاثة عن المشهد، وهي التي يفترض بها أن تقوم بهذا الدور أكثر من غيرها، وأن المسؤولية في هذا الأمر تترتب عليها وليس على أي جهة أخرى، قالت أوساط بلدية طرابلس إنها تسعى لتأمين مسكن مؤقت لهذه العائلات في مبنى قديم يقع بجوار مقهى فهيم في ساحة التل وسط المدينة. واقترح البعض أن يكون مبنى الغندور المهجور والمطلّ على ساحة عبد الحميد كرامي (ساحة النور) مكاناً ملائماً لهذه العائلات، بعد تجهيزه بالضروريات، أو في المساجد والكنائس، بينما دعا آخرون إلى إعادة هذه العائلات إلى منازلهم بعد تأمين بدلات إيجارهم الشهرية.

المصدر: صحيفة الاخبار اللبنانية - عبد الكافي الصمد

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)