إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | لبنان: سباق متعاكس إلى الثقة بين الحكومة والحِراك
المصنفة ايضاً في: لبنان

لبنان: سباق متعاكس إلى الثقة بين الحكومة والحِراك

الحريري يرفض «استباحة بيروت»: مُدان ومشبوه

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة الانباء الكويتية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 446
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
حركة طبيعية وتركيب الواح حديدية على واجهات المحلات التجارية في محيط مجلس النواب (محمود الطويل)

ما يجري في بيروت والمناطق اللبنانية منذ اعلان ولادة حكومة حسان دياب سباق متعاكس بين الحكومة والحراك الشعبي باتجاه ثقة مجلس النواب، فالحكومة تعدو من اجل الحصول على «درع التثبيت» من المجلس في اسرع وقت والحراك يقابلها في الاتجاه المعاكس محاولا اسقاطها في الشوارع الملتهبة قبل الوصول الى مجلس النواب الذي تحوّل الى قلعة مقفلة المداخل بالصفائح المعدنية والاسلاك الشائكة ومحمية براجمات القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه الباردة في عز صقيع يناير اللبناني.

 

ويستند الحراك في موقفه هذا الى كون وزراء حكومة العشرين ليسوا مستقلين كما وعد رئيسهم حسان دياب، بل هم حزبيون مقنعون، وحتى لو كان معظمهم من اصحاب الاختصاص، فإن قلة منهم تسلموا وزارات تتلاءم مع اختصاصاتهم العلمية

 

لكن على الرغم من كل ذلك، فإن العصف الاقليمي المتدحرج باتجاه لبنان الى جانب خروج بعض عناصر الحراك الثوري من دائرة الانضباط، والخوف العام من مقبل الايام مقرونا بحاجة لبنان الى حكومة فاعلة، لعب لمصلحة الحكومة «الديابية» بمعزل عن هشاشة الآمال المعلقة عليها في ظل طبقة سياسية مفسودة الضمير.

 

والراهن ان ما حصل على ابواب مجلس النواب خلال ليل الاربعاء الخميس من مواجهات شرسة بين المجموعات الحراكية وقوات مكافحة الشغب والجيش، وما رافق ذلك من اعمال تخريبية للمؤسسات العامة والخاصة، اثار استياء عاما في بيروت، ما جعل رئيس الحكومة السابق الرئيس سعد الحريري يرفض ما وصفه بـ «استباحة بيروت» وأسواقها ومؤسساتها، معتبرا ذلك مدانا ومشبوها، كائنا من كان، القائم به أو يغطيه أو يُحرّض عليه.

 

وأضاف: ساحات بيروت مفتوحة لحرية التعبير والرفض والغضب والاعتصام والتظاهر السلبي أمام اللبنانيين، ومن غير المقبول ان تصبح ساحات للكر والفر والانتقام وتكسير الأملاك الخاصة والعامة.

 

وأضاف الحريري: عندما تتضافر الجهود لحماية بيروت من الفوضى وأعمال العنف نقطع الطريق على أي مخطط يريد استخدام غضب الناس جسرا تعبر فوقه الفتنة. التجارب التي تحيط بلبنان علمتنا أن الإفراط في العنف وتخطيه قواعد السلامة هو أقصر الطرق لتطييف الثورات وإخمادها.

 

واعتبر أن أهم ما نجحت فيه الانتفاضة الشعبية المستمرة منذ 17 أكتوبر الماضي، تمثل في خروج اللبنانيين من عباءة الولاء للطوائف، وتكريس معادلة الولاء للبنان واجتماع اللبنانيين على مطالب مشتركة، مشيرا إلى أن هذا «الإنجاز التاريخي» وضع كل الأحزاب والقيادات في الزاوية، ويجب الدفاع عنه وتحصينه لمنع استدراجه إلى الفخ الطائفي.

 

وتطرق الحريري إلى الحكومة الجديدة برئاسة رئيس الوزراء حسان دياب، مشيرا إلى أنه من السابق لأوانه إطلاق الأحكام بشأنها، لافتا إلى أن تشكيلها كان خطوة مطلوبة لضرورات دستورية وعملية، وأنه سيتم متابعة عملها وتوجهاتها مع الأخذ في الاعتبار حاجة لبنان إلى «فرصة لالتقاط الأنفاس».

 

وأشار إلى وجود غضب حقيقي لدى اللبنانيين يستدعي وعيا لتحديات المرحلة الراهنة من عمر لبنان، ومخاطرها الاقتصادية والمعيشية والأمنية.

 

بدوره، مفتي لبنان الشيخ عبداللطيف دريان تخطى في بيان له امس الموضوع الحكومي، معتبرا ان ما يحصل في شوارع العاصمة التي تحتضن الجميع من تخريب هو إساءة للحراك الشعبي ومطالبه المحقة، واصفا ما جرى ويجري في اسواق وسط بيروت من بعض المندسين بالاعمال المنافية للاخلاق وشغب مرفوض ومدان، مناشدا القوى الامنية تكثيف جهودها من اجل حفظ امن الوطن والمواطنين.

 

وعلّق النائب جميل السيد، المقرب من الحكومة الجديدة، على اعمال الشغب التي شهدها محيط مجلس النواب في وسط بيروت ليل الاربعاء (الخميس) وما قبله، رئيس الحكومة السابق سعد الحريري وصف «المشاغبين الشماليين» بالمرتزقة، وقال: هم ليسوا مرتزقة بل جائعون، والجائع قنبلة موقوتة، وليس سرا ان هناك من يستثمر جوعهم والاجهزة الامنية تتغاضى وتتصارع مع الفقراء في الشوارع.

 

ووجه النائب السيد نصيحة الى الاجهزة الامنية قائلا: اوقفوا اللعب مع الاقدام واذهبوا الى الرؤوس.

 

يذكر ان وزير الداخلية الجديد محمد فهمي قال خلال تسلمه وزارة الداخلية من الوزيرة ريا الحسن: لن اسمح بالاعتداء على قوى الامن التي تقوم بواجبها، ووجه التحية للواء عماد عثمان وجهاز المعلومات وللواء عباس ابراهيم والامن العام.

 

في غضون ذلك، عقد الرئيس حسان دياب اجتماعات في السراي مع وزراء المال والاشغال والعمل والبيئة، حيث تركز البحث على الاوضاع المالية في ظل الحاجة الملحة الى ثقة المواطنين.

 

ويفترض ان يرأس دياب الاجتماع الاول للجنة اعداد البيان الوزاري للحكومة ظهر اليوم.

 

واستقبل دياب كلا من سفراء فرنسا وبريطانيا والاتحاد الاوروبي، وقال السفير الاوروبي رالف طراف ان الاتحاد الاوروبي مستعد للالتزام ايجابا بمساعدة الحكومة الجديدة حال نفذت الاصلاحات البناءة، مع التشديد على مبدأ النأي بالنفس والابتعاد عن مشاكل المنطقة وسنراقب تموضعها السياسي.

 

كتلة الوفاء للمقاومة دعت اللبنانيين امس الى اعطاء الحكومة الجديدة فرصة وهي التي قبلت التصدي وهي بحاجة الى ان تستعجل برنامجها الانقاذي، واكدت اهمية ان يركز البيان الوزاري للحكومة على معالجة الازمات المالية والنقدية الملحة، وعلى الاصلاح، واستعادة الاموال المنهوبة ومحاسبة المسؤولين، متعهدة ـ اي الكتلة (حزب الله) ـ بعدم مجانبة احد.

المصدر: صحيفة الانباء الكويتية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)