إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | ثقة هزيلة لحكومة "الفرصة الأخيرة" للبنان في غياب حلول تمنع مرحلة الانهيار النهائي
المصنفة ايضاً في: لبنان

ثقة هزيلة لحكومة "الفرصة الأخيرة" للبنان في غياب حلول تمنع مرحلة الانهيار النهائي

نواب يصفون حكومة حسّان دياب بأنها تغيير في الوجوه وليس في السياسات.

آخر تحديث:
المصدر: العرب اللندنية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 358
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

حصلت الحكومة الجديدة التي تشكّلت برئاسة حسّان دياب على ثقة هزيلة في مجلس النوّاب اللبناني، وذلك بعد الصعوبات التي واجهت انعقاد الجلسة المخصصة لمناقشة البيان الوزاري للحكومة الثلاثاء.

 

ومنح المجلس النيابي اللبناني الثلاثاء الثقة لحكومة دياب، وحضر الجلسة 84 نائبا من أصل 128 ووفروا النصاب اللازم لها، وقد استهلها دياب بقراءة البيان الوزاري الذي تضمن تنفيذ “خطة طوارئ سريعة” لإخراج البلاد من الانهيار الاقتصادي الذي تشهده منذ أشهر.

 

وبعد جلسة استمرت حوالي ثماني ساعات، أعلن رئيس المجلس النيابي أن 63 نائبا صوتوا لصالح منح الثقة للحكومة الجديدة، مقابل رفض 20 منهم وامتناع نائب واحد. وأنهى كلمته بـ"مبروك".

 

ورأت مصادر سياسية أن ثقة 63 صوتا أي بأقل من نصف عدد أعضاء مجلس النواب، تكشف حالة من الضعف في الجهة التي تقف وراء تشكيل هذه الحكومة، خصوصا حزب الله والتيار العوني.

 

ويؤكد رقم الـ63 نائبا أن حزب الله والتيار العوني لم يكونا قادرين على تأمين النصاب اللازم لعقد جلسة مناقشة البيان الوزاري، لولا تدخل الزعيم الدرزي وليد جنبلاط من أجل ارتفاع عدد الحاضرين إلى 67 نائبا. وهذا ما تكشفه سجلات مجلس النواب التي تظهر أن حضور النواب هادي أبوالحسن وبلال عبدالله وأكرم شهيب وفيصل الصايغ، أوصل عدد الحضور إلى 65 نائبا، بما سمح لرئيس مجلس النواب نبيه بري بالقول إن الجلسة قانونية.

 

ولاحظت المصادر أنّ الزعيم الدرزي وليد جنبلاط كان وراء توفير النصاب لجلسة مناقشة البيان الوزاري، إذ أوعز في اللحظة الأخيرة لأربعة من نوّاب كتلته النيابية بدخول قاعة مجلس النواب.

 

واعتبرت أن الحكومة الجديدة، التي وصفها أحد النواب في جلسة مناقشة البيان الوزاري بأنّها “تغيير في الوجوه وليس تغييرا للسياسات”، لن تتمكّن من الاتيان بأيّ حلول تخرج لبنان من الأزمة التي يعاني منها. ولاحظت أنّ النواب تجاهلوا كليّا الإتيان على تحديد طريقة لحل مشكلة الكهرباء التي تسببت إلى اليوم بزيادة الدين اللبناني نحو أربعين مليار دولار.

 

وأثار عدد كبير من النواب، الذين ناقشوا البيان الوزاري، مشكلة تجميد الودائع في المصارف اللبنانية ومنع أيّ تحويلات إلى الخارج. وذهب أحد النواب إلى القول إن الذي يحصل هو “حجز” لهذه الأموال بما يخالف كلّ القوانين اللبنانية.

جبران باسيل تجاهل في كلمته مشكلة الكهرباء رغم توليه وزارة الطاقة عشر سنوات

وقال نائب آخر “إن علينا أن نبكي بدل أن نضحك في هذه الأيّام” نظرا إلى أن الانهيار آت على البلد. لكنّ نائبا آخر قال إنّها “حكومة الفرصة الأخيرة” أمام لبنان لتفادي مرحلة الانهيار النهائي.

 

وتوقف نواب عدة عند كلمة محمّد رعد، رئيس كتلة حزب الله في المجلس، الذي حرص على تأكيد أن الحكومة الحالية “ليست حكومة حزب الله” في حين ليس سرّا أن الحكومة ما كان يمكن أن تتشكّل من دون الضغوط التي مارسها الحزب على حلفائه.

 

وأجمع هؤلاء النوّاب على أن “التيّار الوطني الحر” وحركة “أمل” ما كانا ليقبلا بتشكيل الحكومة الحالية لو لم يقنعهما حزب الله بطرقه الخاصة بضرورة الرضوخ للأمر الواقع وحاجة الحزب إلى مثل هذه الحكومة.

 

وكان لافتا، من وجهة نظر عدد من النواب، الكلمة التي ألقاها رئيس “التيّار الوطني الحر” جبران باسيل الذي تجاهل كليّا مشكلة الكهرباء ومسؤوليته الشخصية عنها، إذ أن باسيل تولّى وزارة الطاقة منذ أكثر من عشر سنوات وخلفه في هذا الموقع مساعدون مباشرون له.

 

وتوقف سياسيون لبنانيون عند تصريح أدلى به الرئيس السابق لمجلس النوّاب السيّد حسين الحسيني إلى موقع صحيفة “النهار” قال فيه إن ما نشهده اليوم في لبنان “يعبّر عن خرق كامل للدستور، بدءاً من فقدان السلطة السياسية احترام الناس ومصالحهم، مروراً بمجلس النواب الناتج عن قانون انتخابي غير شرعي وتقسيمي وتفتيتي، وصولاً إلى عقد المجلس جلسة موازنة غير شرعية وجلسة ثقة خلافاً لإرادة الشعب وبتجاهلٍ تام لصرخات الناس”.

 

وأضاف الحسيني في تصريحه “صحيح أن القانون الداخلي يقول بإمكان انعقاد جلسة الثقة بـ65 صوتاً، لكنّ الجدل الدائر في شأن دستورية بدء رئيس المجلس الجلسة من دون أن يؤمّن النصاب هو تفصيلي، لأنه سينفي الأمر. والأصل أن المجلس غير شرعي كونه ناتجا عن قانون انتخابي مخالف للدستور، وكل ما يدور في أروقته بالتالي غير شرعي”.

 

وشبّه الحسيني ما يجري بـ”عصابة سطت على مصرف، اتفقت على السرقة واختلفت على تقاسم المنهوبات”. ورأى أن “الشرعية محصورة اليوم بالثوار، فما نشهده يمثّل أعظم ثورة تدافع عن تطبيق الدستور وتكافح ضد كل ما هو غير شرعي”.

 

وترافق انعقاد جلسة مناقشة البيان الوزاري التي قاطعها سعد الحريري رئيس الوزراء السابق، فيما شارك فيها نوّاب من كتلته، مع تظاهرات في الشوارع المحيطة بمجلس النواب من أجل منع النوّاب من الوصول إليه.

 

لكنّ الإجراءات الأمنية المتخذة التي شارك فيها نحو ثلاثة آلاف عنصر من الأمن الداخلي والجيش مكّنت النوّاب من الوصول إلى المجلس باستثناء نائب واحد هو سليم سعادة الذي اعتدى عليه متظاهرون.

 

وعولج سعادة في أحد المستشفيات واستطاع لاحقا الانضمام إلى زملائه والإدلاء بكلمة تميّزت بكثير من الفكاهة والاستهزاء بما آل إليه الوضع اللبناني.

 

وفرضت القوى الأمنية والجيش الثلاثاء طوقاً أمنياً في محيط مقر البرلمان، وأغلقت طرقا عدة بالحواجز الإسمنتية الضخمة لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مبنى المجلس النيابي.

 

ومنذ الصباح الباكر، تجمع المتظاهرون عند شوارع عدة مؤدية إلى مجلس النواب رافعين لافتات كُتب عليها “لا ثقة”. واندلعت على إحدى الطرق مواجهات استمرت ساعات بينهم وبين القوى الأمنية التي رشقوها بالحجارة فردت باستخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع.

المصدر: العرب اللندنية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)