إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | لبنان معرَّض للأَخطر!
المصنفة ايضاً في: مقالات, لبنان, مختارات لبنانية

لبنان معرَّض للأَخطر!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 415
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
لبنان معرَّض للأَخطر!

أودُّ أن أبدأ “نهاريات” اليوم بتهنئة صديقي سليم سعاده نائب الكورة، التي كانت خضراء، بالسلامة من أذى للأغبياء، والذين يجهلون من أنت، مثلما يجهلون الدكتور عبدالله سعاده، وحكيمة الشمال الوالدة الفائقة التميُّز في كل زمانها. أما الكورة التي كانت فقد يبس فيها الزمن. ويبست فيها الحياة. وسارت زيتونتها في الدروب القاحلة.

 

ولا يفوتني أن تسلّم على لسانك الذي يرشُّ جوائزه التأديبية بالجملة. ودائماً في محلها ووقتها. وإن كان الذين يجب أن تصلهم بجمراتها ليسوا في هذا الوارد. ثابر وتابع…

 

لا يحتاج الوضع اللبناني، بكل كوارثه ومآسيه، الى وصّافين. فصيته بلغ الصين المشغولة، المنهمكة بالبحث عما يليق بعاصفة “كورونا”، كاستقبال يستند الى أسس تبتدع دواءً مطابقاً، قبل الانتشار في بلاد المليار وثلاثمئة وخمسين مليون نسمة.

 

فكيف بوطن يُدعى لبنان بقي فيه ثلث أبنائه وسكّانه. وهم يعدّون عدّة الالتحاق بمن رحلوا، حالما تعود أموالهم من المنفى؟!

 

بالنسبة الى قدامى الكار السياسي، والمتعاطين بشؤون لبنان منذ طفولته الاستقلالية، جوابهم على لسانهم: فوتين تبحثين في أمور كثيرة والمطلوب واحد. وبالنسبة الى وليد جنبلاط رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي: أبقاش بدها، قوموا تنبقّ البحصة.

 

والحقيقة عند النقطة الأساسيّة. والنقطة الأساسيّة تعني أن هذا العهد فشل، لكن تغييره يكون باصطفاف وطني، وابتداءً من كلمة المطران بولس عبد الساتر في عيد مار مارون. والى كلمة الاستاذ دوري شمعون.

 

مسألة التغيير، على ما يبدو، لا يمكن أن تتحقَّق وتأخذ معها الطبقة السياسيَّة التي يدينها الشارع الا من خلال انتخابات. والانتخابات تحتاج الى قانون حقيقي. والقانون الحقيقي من أين الوصول اليه؟

 

في كل حال، الوضع اللبناني انكشف من أعلى الى أسفل. وبكل أسباب الانهيار، والفساد، والاستهتار، التي تكشَّفت عبر الاستعراض الافلاسي الشامل، فضلاً عن أسلوب تقتير “الشحادة” الذي زادَ الحالة سوءاً، ووضع فوق دكّة الافلاس شرطوطة “إعاشة”.

 

ووفق رأي الخبراء لا مجال لإنقاذ لبنان بهذه الأساليب التي لا تختلف عن استبدال اللعب إرضاءً للاطفال. والمسألة ليست مسألة تغيير حكومة ثلاثين بحكومة عشرين. فلبنان سقط مزلَّطاً من كل ما كان يستر عورته. ظهر عارياً. أو هم رغبوا في أن يظهروه هكذا، دفاعاً عما فعلوه.

 

لبنان في حاجة ماسة وملحَّة، الى من ينقذه. هذه الحكومة، التي لم نعرف بعد خيرها من شرّها، تقول تركيبتها، أو صياغتها إنها ليست هي المنقذ. ولا تستطيع. وليست هذه المهمة لها. لقد جرّبنا جميع الحكومات، وعلى أشكالها وأنواعها، فكانت النتائج عوامل إضافيَّة لتعميق الجرح، وتوسيع نطاق المأزق.

 

مَنْ منكم لا يعلم أن لبنان معرَّض لكل الاحتمالات، وخصوصاً بعد فضيحة الافلاس، واسلوب المصارف مع المودعين، ونحن لسنا منهم والحمد لله؟

 

على هذا الأساس يقول أصحاب التجارب إن لبنان معرَّض لكل الاحتمالات، بل لأخطرها.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)