إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | لكي تبقى "انتفاضة"!
المصنفة ايضاً في: لبنان, مختارات لبنانية

لكي تبقى "انتفاضة"!

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - نبيل بومنصف
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 320
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

مع ان المقارنة قد لا تبدو منطقية بين حال حكومة تقف عند اختبار حاسم لقدراتها في الحد من إنهيار قاتل للبلد وانتفاضة شعبية بلغت مرحلة متقدمة من التجارب التي استنفدتها فان الزمن الطالع يضع الفريقين في عين العاصفة اكثر من معظم مكونات الواقع المأزوم الحالي . ففي الامس القريب تجاوزت الانتفاضة شهرها الرابع وسط تصاعد مؤشرات لم تعد لمصلحة ديمومتها او تحقيقها أهدافا استراتيجية توازي المؤشرات الإيجابية التي حققتها منذ 17 تشرين الاول 2019 . ولو شئنا اسقاط كل ما يمكن ان يعتبر من الاهداف التي تحققها الانتفاضة لقلنا ان اندفاع حكومة الرئيس حسان دياب نحو اقامة آليات استثنائية لانجاز خطة انقاذية هو من نتائج ضغوط الانتفاضة اولا ان لم يكن السبب الوحيد . ومع ذلك ترانا نقلق للسؤال المصيري المتصل بالانتفاضة وهو ماذا تراها فاعلة حيال المقلب الاخطر المتدحرج من الازمة والمطل على البلد في الاسابيع القليلة المقبلة وهل أعدت للمرحلة الاصعب عدتها المتطورة بما يوازي حجم معاناة اللبنانيين ؟ لسنا ندري ماذا يمكن ان تؤدي اليه الاجراءات الحكومية التي اتخذت في الايام الاخيرة طابع الاستنفار الاستثنائي من خلال تشكيل لجان الخبراء ورسم اطر المواجهة العملية للملفات المالية التي ستحدد مصير البلد بدءا بإعادة هيكلة الديون ومرورا بأسوأ مواجهة بين المصارف والمودعين . فاذا كان الشك في جدوى معظم او جزء من هذه الاجراءات يشكل الطريق المنطقي لمزيد من الضغط على الحكومة لوضعها امام تبعات المسؤوليات الجسام التي قبلت التطوع لها فان اي بدائل لا تبدو متوافرة بعد لدى اي فريق داخلي ومن ضمنهم الانتفاضة التي صارت مبدئيا من اقوى اللاعبين المؤثرين في الدفع لرسم الاتجاهات السلطوية بما يفرض ترقب الاسابيع المقبلة كفترة حاسمة بين بدايات انقاذ مرجو او انفلات قاتل للازمة . لذا لن يبقى كافيا في اي شكل ان يغدو احراق فرع مصرفي او تخريب محال تجارية او سياحية وحده العنوان الذي يقول ان الانتفاضة مستمرة ولو كان التعبير الغاضب مبررا ومفهوما وعنوان بلوغ الانفجار الشعبي عن المعاناة ذروته . ان الآتي من فصول الازمة على مختلف المستويات وفي كل القطاعات سواء نجحت السلطة في لجمه او فشلت بات يستدعي انتفاضة مختلفة ايضا بسلوكياتها وأنماط تعبيرها وإطلالاتها على الناس اذا كان لا بد لها من الصمود والمواجهة والا فلتعلن تقاعدها المبكر لئلا تغدو النسخة المتطابقة تماما عن احزاب وقوى وسياسيين قامت اساسا للثورة عليهم . لا تزال هذه الانتفاضة بعد تجاوزها الشهر الرابع من عمرها لا تمتلك الخطة المالية والاقتصادية الموحدة البديلة من كل التجارب المجهولة التي تضعنا يوميات الكارثة أمامها كأمر واقع قهري وجهنمي . ولا تزال الانتفاضة ايضا من دون عقل استراتيجي موحد ومن دون قيادة موحدة ومن دون مدونة سلوك موحدة بل بدأ الوهن يتهددها تدريجا . وما لم تعترف بكل ذلك فهي على طريق السلطة تسير ولن يشفع بها سلوك ثائر غاضب يطغى عنوان التخريب عليه لان التخريب أسوأ من ظلم السلطة وفسادها وأسوأ من تسلط المصارف وتعسفها وفسادها ايضا وايضا .فاحذروا انتم ايضا ايقاد النار في بقايا مراكب النجاة.

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية - نبيل بومنصف

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)