إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | مقرّبون من حزب الله عن جريمة المية ومية: متوقّعة في دولة تهرّب عميلا ولا قضاء عادل فيها
المصنفة ايضاً في: لبنان

مقرّبون من حزب الله عن جريمة المية ومية: متوقّعة في دولة تهرّب عميلا ولا قضاء عادل فيها

آخر تحديث:
المصدر: المركزية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 648
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق

لم تنتهِ فصول اطلاق سراح العميل عامر الفاخوري الذي بات بين عائلته في الولايات المتحدة الاميركية كما اعلنت وزارة الخارجية الاميركية.

 

فالعاصفة السياسية والقضائية التي هبّت بعد قرار إطلاق سراحه واحرجت قوى سياسية عدة ابرزها حزب الله الذي لم يسلم من سهام الانتقادات من داخل بيئته، خلّفت وراءها جريمة مروّعة في بلدة المية والمية الجنوبية ذهب ضحيتها انطوان يوسف الحايك الذي سبق ان خدم مع جيش انطوان لحد في سجن الخيام وكان على صلة مع عامر الفاخوري، حسب ما افادت المعلومات.

 

واستدعت الجريمة سلسلة مواقف سياسية كان ابرزها لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع صبّت جميعها في خانة رفض منطق "شريعة الغاب" الذي كرّسه تصرّف بعض الجهات السياسية تجاه علاقتها بالمؤسسات الدستورية اهمها القضاء، وضرورة عدم نبش ملفات مرّ عليها الزمن، خصوصاً ان الحايك وان كان اتّهم بالعمالة الا انه دفع ضريبتها بسنوات داخل السجن قبل ان يتطوّع في مؤسسة قوى الامن الداخلي ويتقاعد بعد سنوات.

 

وعن هذه القضية، اعتبرت مصادر مقرّبة من "حزب الله" لـ"المركزية" "ان ما حصل في المية والمية كان يُمكن ان يحصل في مناطق اخرى فيها اشخاص كانوا خدموا في ميليشيا جيش لحد، وهو ما كنّا نتخوّف منه، لانه عندما لا تأخذ العدالة دورها تسود شريعة الغاب، حيث كل شخص يأخذ حقه بيده"، لان برأيها "الضربة" التي سددتها المحكمة العسكرية في مرمى القضاء غير مُبررة، كما ان "التهريبة" التي حصلت للعميل الفاخوري وبهذه الطريقة البوليسية وكأن لا دولة ولا سيادة بل إستهتار بمشاعر اهالي المعتقلين في سجن الخيام".

 

وقالت "الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله كان خير من عبّر عن قضية اطلاق سراح الفاخوري، وكل الكلام من بعده لا يقدّم ولا يؤخّر".

 

واذ ذكّرت "بان هناك آلاماً لا يُمكن لاهالي المعتقلين ايام الاحتلال الاسرائيلي نسيانها"، استغربت "كيف ان الدولة واجهزتها القضائية تُلاحق "الصغار" في حين انها تتغاضى عن المطلوبين "الكبار" الذين يمسّون بجرائهم سيادة الوطن، من هنا لا يُمكن استغراب حصول جريمة المية ومية وغيرها من الجرائم التي يُأخذ فيها الحق باليد من دون الرجوع الى الاجهزة الرسمية".

 

وسألت المصادر المقرّبة من حزب الله "اين الدولة في إحقاق الحق وتطبيق القانون؟ عندما تتخلف الدولة والقضاء عن إتمام واجباتهما تحل محلها شريعة الغاب، لذلك لا يُمكن ابداء اللوم على اصحاب الحق في جريمة معيّنة، لان الناس لم تعد تحتمل، خصوصاً عندما يتعلّق الامر بأعراضها وكرامتها".

 

كما سألت "كيف يُمكن لدولة تدّعي انها بلد الحريات والديموقراطية في العالم ان "تهرّب" عميلاً من لبنان بطريقة غير شرعية ضاربةً عرض الحائط سيادة البلد"؟

 

من جهة اخرى، استغربت المصادر المقرّبة من الحزب المعلومات المتداولة عن ان حزب الله ادخل الى لبنان عبر المطار ايرانيين مصابين بفيروس كورونا المستجدّ كي يتلقوا العلاج في المستشفيات، واصفةً هذه الاخبار بـ"السخيفة"، وسألت "هل ايران بحاجة الينا لتقديم العلاج لمرضاها ونحن "فشلنا" في إدارة ازمة الكورونا منذ بدايتها في وقت باتت قاب قوسين او ادنى من إكتشاف لقاح للفيروس بشهادة منظمة الصحة العالمية"؟

المصدر: المركزية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)