إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | لبنان يطلب الدعم الدولي: "اللي استحوا ماتوا"
المصنفة ايضاً في: لبنان, مختارات لبنانية, مقالات

لبنان يطلب الدعم الدولي: "اللي استحوا ماتوا"

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 401
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
لبنان يطلب الدعم الدولي: "اللي استحوا ماتوا"

في الاجتماع الذي دعا اليه رئيس الجمهورية المجموعة الدولية لدعم لبنان، أعلن رئيس الحكومة حسان دياب ان ٥٧ في المئة من الاصلاحات المطلوبة باتت جاهزة للتصويت عليها في مجلس النواب، فيما توجه الرئيس ميشال عون الى ممثلي المجموعة، طالبا الدعم المالي الدولي، الذي يعول عليه لبنان، لتنفيذ برنامجه الاصلاحي، شاكياً، كما رئيس الحكومة، من أزمتين لم يعد في مقدور البلاد تحمل اعبائهما، هما أزمتا النازحين السوريين وفيروس كورونا، معطوفتين على إرث ثقيل من السياسات السابقة.

 

تتقاطع كلمتا الرئيسين عند التأكيد ان الخطة الاقتصادية شارفت الانتهاء ( رئيس الجمهورية)، وان الحكومة تضع اللمسات الاخيرة على برنامجها الاصلاحي (رئيس الحكومة).

 

والحال هذه، الم يكن أجدى بالرئيسين التريث قبل الدعوة الى الاجتماع ريثما تكتمل تلك اللمسات وتنتهي الخطة، فيضعان بين أيدي المانحين، المطالبين بالعمل على الافراج عن أموال مؤتمر ” سيدر”، الذي انعقد اجتماع بعبدا في ذكراه الثانية، تلك الخطة او البرنامج الاصلاحي، بحيث يعكسان التزام الدولة اللبنانية عهداً وحكومة، بدء المسار الاصلاحي، بعد تأخره عامين من دون سبب تقني او عملي، باستثناء السبب السياسي.

 

واذا كانت ٥٧ في المئة من الاصلاحات قد باتت جاهزة، ما الذي يحول دون إرسالها تباعاً الى المجلس النيابي ليبدأ عمله التشريعي، مع دخوله العقد العادي الاول منذ أسبوعين ( يوم الثلثاء الذي يلي الخامس عشر من آذار)، أو ان الحكومة تفضل انجاز الخطة متكاملة وإرسالها الى المجلس بعد مصادقة مجلس الوزراء عليها؟ واذا كان هذا هو الواقع، فهل تملك الحكومة او المجلس ترف الوقت من اجل انجاز الخطة وإرسالها؟

 

لم تعكس كلمتا رئيسي الجمهورية والحكومة امام ممثلي مجموعة الدعم، أي تغيير في المقاربة السياسية القائمة التي من شأنها ان تحث هؤلاء على النظر في الوضع اللبناني، او البحث في إمكانات الدعم المتاحة، علما ان الدولة وبكل اجهزتها ومؤسساتها تدرك ان الخطوة الإصلاحية الاولى التي يمكن ان تبادر اليها السلطة، وتطلق عبرها إشارات جدية واعدة يترقبها المانحون، تبدأ بتعيين مجلس ادارة جديد لمؤسسة كهرباء لبنان، وتعيين اعضاء الهيئة الناظمة في الكهرباء وفي الاتصالات. ولكن كيف للحكومة ان تتخذ هكذا قرار، وهي عجزت حتى اليوم عن ملء الشغور القاتل في المصرف المركزي، حيث يِترك الحاكم وحيداً، من دون مجلس مركزي يتخذ القرارات المالية في ادق الظروف واخطرها، ومن دون لجنة رقابة على المصارف، في ظروف مصرفية لا تقل دقة وخطورة ؟.

 

والمفارقة ان الحكومة، وبحسب الدراسات والتقارير والإحصاءات التي يعمل عليها الفريق الفضفاض من المستشارين تدرك ان أموال مؤتمر “سيدر”، والبالغة ١١ ملياراً ، لم تعد كافية وحدها لانعاش الاقتصاد. وتقدر تلك الدراسات حاجة لبنان الفورية الى ما لا يقل عن ٢٥ مليار دولار، لسد ٤٠ في المئة من الفجوة المالية الناجمة عن ديون الدولة.

 

وعليه، فإن مناشدة المجتمع الدولي، لم تعد كافية او كفيلة بفرملة الانهيار،كما ان التعويل على أزمتي النازحين وكورونا ” لم يعد يبيع” لدى مجتمع دولي منغمس بهمومه الداخلية وبكيفية استعادة تعافي اقتصادياته ومجتمعاته.

 

فعلاً، اللي استحوا ماتوا!

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)