إعلانات Zone 4B

[CLOSE]

إعلانات Zone 3B

[CLOSE]
أحدث الأخبار:

إعلانات Zone 2B

[CLOSE]
الرئيسية | لبنان | إنهاء الولاية الرئاسية لإنهاء الوصاية
المصنفة ايضاً في: لبنان, مختارات لبنانية, مقالات

إنهاء الولاية الرئاسية لإنهاء الوصاية

آخر تحديث:
المصدر: صحيفة النهار اللبنانية
image
الكاتب:
عدد المشاهدات: 671
قيّم هذا المقال/الخبر:
0
حجم الخط: A+ A-
نسخة صالحة للطباعة   نسخة نصية   أرسل إلى صديق
إنهاء الولاية الرئاسية لإنهاء الوصاية

سبق أن قلنا اكثر من مرة ان اصل الازمة اللبنانية الحالية، بما فيها المالية، يتجاوز المعطى السياسي المحلي، او المعطى الاقتصادي والمالي والإداري البحت، ويتجاوز بأشواط سوء الإدارة والفساد المستشري وانعدام الحسّ الوطني والاجتماعي لغالبية الطبقة الحاكمة. اصل الازمة الحالة الشاذة التي يمثلها “حزب الله” الذي يعشش في رحم الدولة والمجتمع كمرض عضال، لا فكاك منه حتى الآن نظراً الى الواقع الإقليمي. ان كل كلام عن معارضة ان لم يكن البند الأول هو معارضة مشروع الحزب لا يُعتد بها، فهي معارضة ظرفية، ومصلحية، وفي النهاية تبقى مجرد معارضة هدفها رفع الصوت من اجل إيجاد مكان للاحتماء فيه تحت ظل “حزب الله”. و من هنا أيضا فإن كل كلام عن اصلاح ومحاربة الفساد يبقى مجرد كلام فارغ ما لم تتم معالجة “السرطان” الذي يضرب احشاء البلد. وكل ثورة بما فيها “ثورة 17 تشرين” الرائعة تبقى قاصرة ما لم تشمل في أهدافها تحرير لبنان ليس من الفاسدين التقليديين فحسب، وانما من الفاسدين غير التقليديين الذين يحمون فسادهم بالسلاح والإرهاب. وبناء عليه فإن الشارع الذي يغلي وينذر بقرب حدوث انفجار كبير يجب ان يعي ان بقاء الحالة الشاذة كما هي، هي الوصفة المثلى للانهيار وتحوّل لبنان “سويسرا الشرق” ماضياً الى “فنزويلا الشرق” مستقبلاً. لا ينفع الجبن في توصيف الحالة الكارثية التي يعيشها لبنان. فالمستقبل مظلم جدا، ومصير لبنان في زمن تخلّي العالم عنه أسود حالك.

 

بالعودة الى الحالة الشاذة. انها تستند أساسا الى حالة شعبوية متخلفة، عنينا الحالة العونية التي لا تذكّرنا بسوى الخراب والدمار. مسيرة ميشال عون في تاريخ لبنان الحديث هي مسيرة تدمير الكيان والدولة، وتشريد الناس تارة بالمدفعية وطوراً بالمال والشعارات المضللة. تاريخ العونية اسود كتاريخ معظم القوى الحاكمة ان لم يكن اكثر. ولعل الطامة الكبرى ان يؤتى بميشال عون رئيساً مدعّماً بقوى سيادية استقلالية طردت قبل خمس عشرة سنة الوصاية الاحتلالية السورية، ثم عادت وأذعنت لوصاية احتلالية جدية، وكانت الذروة إيصال ميشال عون، وهو جزء من منظومة تقودها ايران إقليميا، و”حزب الله” محليا، وبالتالي تسليم الحزب مقاليد موقع رئاسة الجمهورية بالكامل، ومن ثم ضرب البقية القليلة من التوازن في البلد، بحيث صرنا كلبنانيين رعايا تحت حكم “حزب الله”، وأي رعايا تحت حكم علي خامنئي واتباعه في لبنان. انه “الدفرسوار” الحقيقي، ولبنان الذي يحتاج أولا و قبل أي شيء آخر الى إعادة التوازن اليه تمهيدا لتغيير وطني جامع في اتجاه مشروع الدولة السيدة والمستقلة فوق الجميع، لن يكون قادرا على تغيير المنحى إلا من خلال انهاء عهد ميشال عون في اسرع وقت، لإخراج “حزب الله” من قصر بعبدا.

 

نحن لا ندعو الى الغاء “حزب الله”، بل الى كفّ سيطرته على لبنان بالشكل الحاصل اليوم. كما اننا ندعو الى إخراجه من رئاسة الجمهورية من خلال انهاء ولاية ميشال عون الرئاسية، وانتخاب رئيس مستقل، ومتوازن، وموزون. ان أي اصلاح حقيقي في البلاد، وأي محاسبة جدية لكل المرتكبين التقليديين وغير التقليديين، لن يحصلا قبل رفع يد الوصاية الاحتلالية عن القرار الوطني، ورفع إرهاب السلاح وترهيبه عن الناس. والخطوة الاولى تكون باستبدال الرئيس الحالي بآخر يمثل حقا جوهر لبنان الكيان والتاريخ والتوازن الأهلي ويفهم هذه الأسس بالعمق.

 

المصدر: صحيفة النهار اللبنانية

إشترك في خلاصة التعليقات عدد التعليقات: (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

البريد الالكتروني يبقى سرّي و لا ينشر
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

- التعليقات الواردة من القراء هي مسؤولية أصحابها ولا تعبر عن رأي إدارة الموقع بالضرورة
- تتم مراجعة تعليقاتكم قبل نشرها عن طريق إدارة الموقع

- (سياسة نشر التعليقات)

تابعونا

أحدث الأخبار - لبنان

  1. دول خليجية تحذر رعاياها من السفر إلى لبنان (5.00)

  2. وفاة "ملكة الديسكو" دونا سمر عن 63 عاماً (5.00)

  3. معارض صيني ضرير بمطار بكين متوجهاً لنيويورك (5.00)

  4. الاكتئاب لدي المراهقين .. له إشارات يجب الانتباه لها (5.00)

  5. صحف العالم: أمريكا "تعاقب" باكستان بعدد سنوات سجن أفريدي (5.00)

  6. فيلم منتظر يكشف تفاصيل اغتيال بن لادن (5.00)

  7. أستراليا: التيار الوطني الحر في سيدني ينعي فقيده المفكر و المناضل والاعلامي المخضرم الأستاذ بطرس عنداري (5.00)

  8. الرحيل المفاجئ (5.00)